أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد باليزيد - الدم الزفت














المزيد.....

الدم الزفت


محمد باليزيد

الحوار المتمدن-العدد: 5592 - 2017 / 7 / 26 - 03:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"سمحت الأردن للمواطن الإسرائيلي الذي قتل أردنيين بالعودة إلى إسرائيل" . قيل: "وقد يكون ذلك نتيجة تفاهمات حول الأقصى."
قد يحتاج المرء لشيء من الفهم كي يفتي في قضية مثل:"إذا قتل مواطن إسرائيلي، على أرض إسرائيل، مواطنا أردنيا. فهل من حق الأردن أن تطالب بتسفير المواطن الإسرائيلي كي يحاكم في الأردن أم لا؟" لكن ما نحن بصدده من نازلة هو أن الضحية أردنيان والجريمة وقعت على الأرض الأردنية فواضح إذن لأبلد البلداء أن الجاني يجب أن يحاكم على الأرض الأردنية وطبقا للقوانين الأردنية."
والتفاهم حول الأقصى؟ ألا يضحي العشرات والمئات بأرواحهم من أجله؟ فكيف نستكثر روحين في سبيل "التفاهم حول الأقصى"؟
أولا، إذا لينت إسرائيل إجراءاتها أو تخلت عنها مؤقتا فليست هناك أية ضمانة بأنها، هذه الدولة التي تنقض عهدها دائما اتجاه المجتمع الدولي ككل، ليست هناك أية ضمانة بأن هذه الدولة سوف تبقى على عهدها مع الأردن.
ثانيا، كان يجب أولا أن يحاكم المتهم ويصدر الحكم في حقه طبقا للقوانين الأردنية،إظهارا لسيادة دولة على أراضيها وإظهارا لغيرتها على مواطنيها، ثم يمكن أن يأتي التفاهم عفوا أو تنقيلا للسجين كي يقضي عقوبته في بلاده أو غير ذلك.
ثالثا، إن تليين إسرائيل لمواقفها في قضية الأقصى من أجل "مواطن واحد"، ليدل على قيمة المواطن الإسرائيلي لدى دولته، وهو ما يغيب كليا في الوطن العربي. في المنطقة العربية، إسرائيل وحدها هي الدولة التي تفهم أن "العالم لا يحترم دولة لا تحترم مواطنيها".
"للبيت رب يحميه"، فاحموا مواطنيكم وكرامتهم قبل أن تدعوا أو تحاولوا حماية الأقصى.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,628,968
- لعبة الكبار
- معارضة الأغلبية
- بلادة أم فتنة ؟
- أزمة الريف تفقدنا البوصلة، أفق الدولة المغربية
- خط أحمر
- التحليل السياسي والتخريف الديماغوجي
- لا قدسية بعد اليوم، انكشفت اللعبة
- تعويم الدرهم وإغراق المواطن بين التخويف والتطمين (ج1)
- أم القنابل من أب الدمار
- هل يمكن التعاطف مع هؤلاء
- الأسرى الدواعش؟!؟!
- الأبناك التشاركية (الإسلامية)، أية شراكة؟
- حقوق الإنسان بين المغالطة والمزايدة
- بالجهل نحارب التلوث
- الإنسان والقفص
- معكم الله يا أطباء سوريا
- الديمقراطية أولا، الديمقراطية، الديمقراطية دائما
- ما العلمانية ولماذا الآن؟
- وتستفيق أوربا!
- ظلامية النور في الجامعة المغربية


المزيد.....




- الطيب صالح يسأل: من أين جاء هؤلاء الكيزان؟
- ارتفاع قتلى انهيار أرضي في كولومبيا إلى 28 شخصا
- المحكمة العليا في ميانمار ترفض الطعن الأخير من صحفيي رويترز ...
- مصدر لـ -سبوتنيك-: من المتوقع وصول قطار زعيم كوريا الشمالية ...
- اكتشاف فيروس سبب شللا غامضا لمئات الأطفال
- الأمريكيون خانوا الأكراد
- فتى يطالب آبل بمليار دولار تعويضا عن ضرر
- رذاذ لإنقاذ متعاطي الجرعات الزائدة من الأفيون
- 32 جزائريا ترشحوا لانتخابات الرئاسة
- جلسة أدبية تعيد احتدام صراع الهوية في الجزائر


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد باليزيد - الدم الزفت