أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - طارق المهدوي - حوار لم يكتمل مع الرفيق لينين














المزيد.....

حوار لم يكتمل مع الرفيق لينين


طارق المهدوي
الحوار المتمدن-العدد: 5581 - 2017 / 7 / 15 - 20:16
المحور: مقابلات و حوارات
    



لعلك لا تعلم أيها الرفيق المعلم فلاديمير إيليتش لينين أنواع وأحجام الأهوال التي كابدتُها لكي أصل إليك في مرقدك بالساحة الحمراء وأنا وحيد وشبه أعمى وشبه كسيح في بلاد شاسعة لا يتحدث أهلها سوى لغة غريبة عني، فأنت حتماً لا تعلم أن كارهيك الذين يكرهون أيضاً تلاميذك قد أصابوني بالعمى بعد أن كانوا قد كسروا عمودي الفقري، وأنت حتماً لا تعلم أن الموظفين الرسميين للدولتين الروسية والمصرية كانوا قد رتبوا معاً بإحكام عدة تدابير محبوكة من شأنها محاصرة حركتي بين مطار "موسكو" ومستشفى "فيودوروف" ذهاباً وعودة دون زيارة مرقدك، حتى أن توابع هؤلاء وأولئك قد ضللوني عندما نصحوني بزيارتك يوم الإثنين الذي اتضح لي بعد وصولي أنه يوم الإغلاق الأسبوعي الرسمي لمرقدك من قبل السلطات، ولكنك حتماً تعلم أنني فاجأتُ الجميع صباح يوم الثلاثاء بوجودي ضمن صفوف زائريك أتحسس الجدران وأستند عليها وصولاً إلى غرفتك الزجاجية لأطوف حولك من نواحيك الثلاث يمناك ثم قدماك ثم يسراك، وأنت حتماً تعلم أنني بمجرد دخولي في مواجهة ناحية يمناك أديتُ لك تحية عسكرية واجبة وأنني خلال وقوفي عند ناحية قدميك قرأتُ لك الفاتحة وأنني قبيل مغادرتي من ناحية يسراك كررتُ هتافي الشخصي "أديني باقولها بعلو الصوت...حابقى شيوعي لحد الموت"، كما إنك حتماً تعلم أنني لم أغادرك إلا مرغماً عندما دفعني طاقم حراستك خارجاً تحت حجة تجاوزي لوقت الزيارة ناصحين إياي بالحصول على وقت جديد في زيارة جديدة، لكنك حتماً لا تعلم أن هذا الإخراج القسري من مرقدك قد حال دون مراجعة بعض أفكارك وآرائك ومواقفك التي أختلف معك حولها كما حال دون الشكوى إليك مما فعله معي بعض تلاميذك المصريين، كما إنك حتماً لا تعلم أنني بعدما أنهيتُ بمشقة بالغة السراديب والممرات الطويلة المخصصة لمغادرة مرقدك عائداً مرة أخرى إلى السراديب والممرات الطويلة المخصصة لدخول مرقدك كانت مواعيد زيارتك قد انتهت!!.
طارق المهدوي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من يوميات السجناء الظرفاء
- الشيوعيون بين حزب وجبهات وتحالفات
- كيدهن عظيم
- الدعم السياسي المفقود في مصر
- غياب المعلومات عن مجال المعلومات
- الفصل في الفصل
- مخرج استثنائي من أزمة استثنائية
- ما أنا بقاتل لكني قتيل
- بعض أسئلتي الكثيرة حول الفنانة الكبيرة
- الحقيقة والوهم في غياب المحليات المصرية
- معادلة مثيرة للحيرة والتعجب
- لماذا ينتصر الدواعش؟
- مجانين دوت كوم
- نائحات الصورة الذهنية المصرية
- المبتلون في مصر المعاصرة
- الأقوياء في مصر المعاصرة
- الناشرون في مصر المعاصرة
- البدلاء في مصر المعاصرة
- المهاجرون في مصر المعاصرة
- الأذكياء في مصر المعاصرة


المزيد.....




- واشنطن تريد ربيعا عربيا لكوريا الشمالية
- 4 قتلى بتحطم مروحية في كندا
- بوتين.. استراتيجية واضحة لحل عقد المنطقة
- روسيا تضاعف عمليات إطلاق صواريخها العابرة للقارات
- قصة منازل وشوارع نصفها في هولندا والآخر في بلجيكا
- دبلوماسي أميركي: السعودية والإمارات أخطأتا بحصار قطر
- مجلس الأمن الدولي يطالب باحترام اتفاق وقف إطلاق النار في ليب ...
- أمريكية حاولت مساعدة -داعش- باستخدام -البيتكوين-
- قرار سعودي بشأن التصوير داخل الحرمين
- هوندا تطرح سيارة عائلية مميزة بمواصفات رياضية


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - طارق المهدوي - حوار لم يكتمل مع الرفيق لينين