أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - زقزقة















المزيد.....

زقزقة


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 5562 - 2017 / 6 / 25 - 10:28
المحور: الادب والفن
    


- لقاء -
- بقية شمعة قمري – هايكو عراقي -
بلقيس خالد
- يجذبني الشوق
..........
برغبات متعثرة


- لست شمعة
لكنني ..
أحب
السيل
تحب
اللهب


- قال .......
:كما تعشق العين
مرودها
بين الشفاه : خذيني


- مثل مغنية قديمة
أحضنك
وتطوحني
: أيها العود ..


- لأعزفك
لابد
من إتقان
: فن الأصابع


- حقيقة ٌ : أنت
أدركتها
بلساني .


- بحاسة الشم..
أستدل
على
ظلك .

- مازلت ...جنتك
كلما تذوقتني
أرتفع
شهيقك
بالهبوط .

- ندي عذب هذا اللقاء
من أين
لنا
سنام الجمل ؟



جهاتي الأربع

جهة أولى

- سأشرب الدمع
حتى أصير
بحراً
.............
..............
نهر ٌ أنا ..كرهت ُ عذوبتي .


- في
عالم
نقي
جدا
(سمك جري) : هذا الجمال .


جهة ثانية

أي سراب ..أنا ؟
كلما
طلبتني أمنيتي
........
نأيت ُ

جهة ثالثة
- شُنقت بحبال
حنجرتي
حين قرأتك َ..
بصوت ٍ عال ٍ
..........
- أناد..... ي
: الصدى ،
تأتيني
الجبال .

جهة رابعة

ألا مِن معجزة ٍ
تجدني ؟
حقيقة ٌ أنا
ضيعتني
الأقنعة !

جهة خامسة

قالوا
: أنكسر المصباح
..............
مَن يقنع عيني
أنها على مايرام ؟


جهة سادسة

رذاذ
يتناثر
: ق
ل
ب
م ك س ور .

جهات

فقد جهاته ُ الأربع ..
.......
بأي
حجر ٍ
تعثر ربيعي ؟


أحلام

-1-
بيني وبين
حبيبي
إغفاءة
..........
والنوم طير ٌ مهاجر

-2-
مهرة ٌ..
منذ أعوام
أسرجتها..
ولافارس
مزق فضاء الحلم ؟

-3-
حلم ٌ جميل ٌ : أنت
إذا كَبر...
: ضيعني .

-4-
حريتي
حلم ٌ
مدون ٌ في قرطاس
: مايزال ...



رذاذ

- زورق ٌ فضي ٌ نحيل ٌ
يتهادى
ما أن
يتوسط ماء الليل
: يغدو يونس .

- في ظلمة البحر،
البواخر
: طيارات ورقية...
تجرها..
خيوط الفنار..

- يئن البحر..
كلما جرحته ُ
عيون الينابيع .

- تحت شعار
كيف تكون غيمة ماطرة
يفتح (الشرجي)
: دورته ُ

- خشب الميناء
يئن
: أشعث موج البحر
في غياب المراكب .

- يرفعها
الشوق
للثم السماء
: شفاه البحر: تلك الغيوم.

- الغيوم...
الغيوم..
أي بحر سقاها، حتى الثمالة ؟
لتهبط متجشئة
من سمائنا




زقزقة

- بحاسة السمع : أتلمس النهار
عمياء الشمس
لولا العصافير

- في غياب الطيور
: َمن
يحك
جلد السماء ؟


- سهمٌ
مزق قلب الريح
: قوس ُ
طيور
مهاجرة


- ل ترقص
الأغصان
تغني البلابل .

- رعد يخيف الحشرات
زقزقة
العصافير

- التاريخ: تصنعه ُ المخالب
ضحيته ُ
: الحمامة .

- لضبط
إيقاع
البلابل ..
لابد..
لابد مٍن طبلة للمزاج .

































































- لقاء -
- بقية شمعة قمري – هايكو عراقي -
بلقيس خالد
- يجذبني الشوق
..........
برغبات متعثرة


- لست شمعة
لكنني ..
أحب
السيل
تحب
اللهب


- قال .......
:كما تعشق العين
مرودها
بين الشفاه : خذيني


- مثل مغنية قديمة
أحضنك
وتطوحني
: أيها العود ..


- لأعزفك
لابد
من إتقان
: فن الأصابع


- حقيقة ٌ : أنت
أدركتها
بلساني .


- بحاسة الشم..
أستدل
على
ظلك .

- مازلت ...جنتك
كلما تذوقتني
أرتفع
شهيقك
بالهبوط .

- ندي عذب هذا اللقاء
من أين
لنا
سنام الجمل ؟



جهاتي الأربع

جهة أولى

- سأشرب الدمع
حتى أصير
بحراً
.............
..............
نهر ٌ أنا ..كرهت ُ عذوبتي .


- في
عالم
نقي
جدا
(سمك جري) : هذا الجمال .


جهة ثانية

أي سراب ..أنا ؟
كلما
طلبتني أمنيتي
........
نأيت ُ

جهة ثالثة
- شُنقت بحبال
حنجرتي
حين قرأتك َ..
بصوت ٍ عال ٍ
..........
- أناد..... ي
: الصدى ،
تأتيني
الجبال .

جهة رابعة

ألا مِن معجزة ٍ
تجدني ؟
حقيقة ٌ أنا
ضيعتني
الأقنعة !

جهة خامسة

قالوا
: أنكسر المصباح
..............
مَن يقنع عيني
أنها على مايرام ؟


جهة سادسة

رذاذ
يتناثر
: ق
ل
ب
م ك س ور .

جهات

فقد جهاته ُ الأربع ..
.......
بأي
حجر ٍ
تعثر ربيعي ؟


أحلام

-1-
بيني وبين
حبيبي
إغفاءة
..........
والنوم طير ٌ مهاجر

-2-
مهرة ٌ..
منذ أعوام
أسرجتها..
ولافارس
مزق فضاء الحلم ؟

-3-
حلم ٌ جميل ٌ : أنت
إذا كَبر...
: ضيعني .

-4-
حريتي
حلم ٌ
مدون ٌ في قرطاس
: مايزال ...



رذاذ

- زورق ٌ فضي ٌ نحيل ٌ
يتهادى
ما أن
يتوسط ماء الليل
: يغدو يونس .

- في ظلمة البحر،
البواخر
: طيارات ورقية...
تجرها..
خيوط الفنار..

- يئن البحر..
كلما جرحته ُ
عيون الينابيع .

- تحت شعار
كيف تكون غيمة ماطرة
يفتح (الشرجي)
: دورته ُ

- خشب الميناء
يئن
: أشعث موج البحر
في غياب المراكب .

- يرفعها
الشوق
للثم السماء
: شفاه البحر: تلك الغيوم.

- الغيوم...
الغيوم..
أي بحر سقاها، حتى الثمالة ؟
لتهبط متجشئة
من سمائنا




زقزقة

- بحاسة السمع : أتلمس النهار
عمياء الشمس
لولا العصافير

- في غياب الطيور
: َمن
يحك
جلد السماء ؟


- سهمٌ
مزق قلب الريح
: قوس ُ
طيور
مهاجرة


- ل ترقص
الأغصان
تغني البلابل .

- رعد يخيف الحشرات
زقزقة
العصافير

- التاريخ: تصنعه ُ المخالب
ضحيته ُ
: الحمامة .

- لضبط
إيقاع
البلابل ..
لابد..
لابد مٍن طبلة للمزاج .












































































كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,920,030
- لقاء
- أوتار بكماء
- قنديل ملون
- الأثنين : أمسية الأربعاء
- القصيدة أنت
- حلمنا النباتي المشترك
- هذا الثلاثاء : هو أربعاء منتدى أديبات البصرة
- ثلاثة مفاتيح لأمسية الشاعرة سندس صدّيق بكر
- المرأة ..أولا
- باب الحكايا
- المقهى...
- الأربعاء : رايتنا العالية


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - زقزقة