أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) سكتت دهراً ونطقت كفراً














المزيد.....

بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) سكتت دهراً ونطقت كفراً


سوزان ئاميدي

الحوار المتمدن-العدد: 5553 - 2017 / 6 / 16 - 15:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يونامي البعثة السياسية للامم المتحدة في العراق منذ 2003 وهي تفشل في تحقيق مهامها , وعجزت عن تحقيق ماكلفت به حتى بعد ان تم توسيع دورها عام 2007 حسب القرار 1770 , ومن اهم المهمات التي كلفت بها هي : 1- تقديم المشورة والمساعدة على صعيد المصالحة الوطنية . 2- المساعدة في العملية الانتخابية . 3- تسهيل الحوار الاقليمي . 4- تعزيز حماية حقوق الانسان . 5- الاصلاح القضائي والقانوني .
ان المعطيات على ارض الواقع في العراق تثبت مدى التدهور الذي توصل اليه في كل المجالات التي تم ذكرها انفاً , حتى ان البعثة نفسها (يونامي) اعترفت بذلك , وذلك في تصريح لها ومنذ عام 2015 ان (تحقيق المصالحة في العراق يتعذر مالم يكن العقد الاجتماعي بين المواطنين والحكومة شاملاً للجميع وفعالاً ) وكأنها شخصت العلة في العراق واكتشفت امرا جديدا لايعرفه اي مواطن عراقي عادي , ومع ذلك , ماتفعله البعثة اليوم هو تعزيز لما ذهبت اليه من تشخيص لمشكلة تحقيق المصالحة الوطنية في العراق .
هذه البعثة خرجت من قوقعتها قبل فترة لتعلن ( يونامي : تحذر الاكراد في رفع العلم الكوردستاني في كركوك وتعرب عن قلقها ) وقد اشغل ذلك الراي العام خاصة اعداء استقلال الشعب الكوردي , ورغم شرعية قرار رفع العلم كونه قراراً جاء من رحم وتصويت مجلس المحافظة , بمعنى هو قرار للاغلبية في كركوك . واليوم تخرج علينا البعثة يونامي لتصدر تصريحاً آخر تؤكد فيه انها لن تنخرط او لن تلعب اي دور في استفتاء اقليم كوردستان , هذا الموقف اشبه بالمواقف السياسية لاعداء الديمقراطية وبنوده , فبعد ان عجزت البعثة (يونامي) في تحقيق مساعدة العراقيين لبناء مستقبل افضل وجعل العراق مركز السلام والأمن , تحاول البعثة اليوم ان تمنع تطبيق البنود التي بنيت على اساسها الامم المتحدة والتي هي جزءٌ منها , بمعنى آخر ان بعثة الامم المتحدة في العراق لا تساند ولا تساعد اهم اشكال الديمقراطية (الاستفتاء الشعبي) , واهم آلية لحماية حقوق الانسان بشكل عام وحقوق الاقليات بشكل خاص .
وهنا انادي وبصوت عالٍ : اين ادارة الشؤون السياسية لبعثة الامم المتحدة في العراق (يونامي) ؟!!! , اين ادارة عمليات حفظ السلام ؟!!!, اين ادارة الدعم الميداني ؟!!! . واخيرا وليس آخرا : - الا يحق للشعب الكوردي ان يقاضي ويحاسب كل الاطراف التي شاركت بصورة او باخرى , وغضت النظر عن ابادة الشعب الكوردي خاصة المنظمات الدولية التي تتغنى جهاراً بحقوق الانسان ؟ .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,180,918
- الإستفتاء واستقلال اقليم كوردستان العراق
- تصريح رضا ئالتون ... للوحدة الكوردية ام للمصلحة الايرانية ؟
- للكورد اردوغان واحد ولا عدة اردوغانيون
- القومية تقوم بتوحيد وتجميع الأمة
- خطورة اعادة النظر في الاتفاق النووي مع ايران
- فوز دونالد ترامب برئاسة امريكا وتداعياته على الكورد
- الى اصدقاء الامس واعداء اليوم , اذا كان بيتكم من زجاج فلا تر ...
- ماذا عن دعوة ايران لرئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني لزيا ...
- ضربة اخرى لعرب السنة وعلى يد خالد العبيدي
- أبو بيان من أعلام الكورد
- اربيل وسياسة الند بالند مع القوى الاقليمية والدولية
- بريطانيا .. بين .. البقاء مع أو الانسحاب من .. الاتحاد الاور ...
- احتواء الازمة السياسية في كوردستان
- المصالح الامريكية تتخطى حقوق الانسان وتمنع الشعب الكوردي في ...
- الاستفتاء في اقليم كوردستان العراق
- انفصال اقليم كوردستان وتداعياتها
- انقلاب غير موفق داخل البرلمان العراقي
- بالرغم من تغيير الانظمة .. لم تتوقف النوايا السيئة اتجاه الك ...
- مصالح الدول .... وحق تقرير المصير للشعب الكوردستاني
- استراتيجية بريطانيا والدول الاوربية في الشرق الاوسط


المزيد.....




- بونجاح: نهدي هذا الفوز لكل أم جزائرية
- وزير الدفاع الأمريكي يوافق على إرسال قوات إلى السعودية
- الاحتفالات الجزائرية تعم الشوارع.. -لخضرا- الأفضل أفريقيا
- هنت: سنرد على إيران
- روح المدن.. أسماء وعناوين
- نموذج مشرف: خميس وشباب بابل يقومون بحملة نظافة بمركز ومدينة ...
- لماذا -صادرت- إيران ناقلة نفط بريطانية ؟ وهل ستصعد واشنطن؟
- في أوج التصعيد مع إيران.. الملك السعودي يوافق على استقبال قو ...
- بريطانيا تتوعد بالرد على الإيرانيين بطريقة -قوية-
- بلماضي يسخر من تشجيع الجماهير المصرية للجزائر: أحتاج طبيب عي ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) سكتت دهراً ونطقت كفراً