أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مولاي جلول فضيل - قصر تيلولين الشرفاء (الجزائر ولاية أدرار)















المزيد.....

قصر تيلولين الشرفاء (الجزائر ولاية أدرار)


مولاي جلول فضيل

الحوار المتمدن-العدد: 5549 - 2017 / 6 / 12 - 11:45
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


من زار ادرار وقصورها الا وتستوقفه مدينة تيلولين الشرفاء ذاك الامتداد لتلك القصور الممتدة على اراضيها الشاسعة شساعة ورحابة صدور اهلها مدينة اصيلة متأصلة بأهلها وجزورها وعمق تاريخها تعبق منها رائحة الورد من طيبة وسخاء اهلها وكرمهم وسماحتهم وما هي الا القلب النابض من ذاك الجسد الكبير المسمى تيلولين بشقيه تيلولين الشرفاء وتيلولين مرابطين الذي تفجرت فيه ينابيع ماء الفقارة وكانت بسواعد رجال افذاذ فهي سيل يسيل دون انقطاع تسقي بمائها العذب العابر والضيف وصاحب الدار وتروي واحة النخيل التي تتخللها حقول القمح والزرع من خضر طازجة من ثومها وفومها وعدسها وبصلها وقثائها ، وانت تسير في اتجاه هذه المدينة العريقة قادما من مدينة ادرار مقر الولاية تستقبلك تلك الاشارة السالفة الذكر فبمجرد قراءتك لها تشعر بالطمئنينة والآمان بالهدؤ والسكينة بشعور الحنان وبعد ان تتجاوزها بامتار وقبل الانزواء والانعراج يمينا لدخولها سمي وقل بسم الله ما شاء الله اول مايواجهك من بعيد مآذن شامخة شاهقة تطل من خلف حجاب من الرمل الذهبي اراده الله ان يكون حجابا مستورا يستر اهلها ويحصنهم من كل شر وباس ،انظر بالقرب منك تشاهد قبة بيضاء مبرورة ومقبرة يرقد سكانها بسلام أصيلة عريقة ضاربة في عمق التاريخ جذورها كل قبر من قبورها يشع بالنور والعلم والبرهان فمن فيها هم زهاد تقات كانوا شداد زمانهم وعصرهم لايفوتون صلاة في المسجد ولا يجلسون دون ذكر الله في مجالسهم ويتنافسون على اداء الفرائض وختم القرآءن " رجال صدقوا ماعهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " كانوا اصحاب سواعد من فحول الرجال اتقنوا العمل شيدوا العمران واتقنوا الزراعة والتجارة وكانوا اسياد زمانهم وعصرهم اصحاب كلمة وقرار وهكذا سار على نهجهم احفادهم الابرار ، اوصيك ان لا تتجاوز تلك المقبرة ان كنت صاحب نية حسنة وسلام ، القي التحية والسلام على من يرقد تلك المدينة اي تلك المقبرة والقي الفذوة فاتحة الكتاب ثم اقرأ احدى عشر مرة سورة قل هو الله احد او ما تيسر من القرآن وان كان في داخلك قصد تريد له التمام انزوي الى اسفلها وادعي الله بخير الدعاء ، بين القصد، واحسن الظن باهلها ، فمن يرقدها لا اعتادهم الا اولياء لله لا خيار من بينهم كلهم أخيار وصدق قوله تعالى "إن اولياء الله لا خوف عليهم ولاهم يحزنون " تريد ان تعرف من صاحب تلك القبة البيضاء وتلك الروضة المبرورة هو سيدي الحاج بن بوزيان المرابط الأصل والنسب الوالي الصالح القطب الرباني المشهور بصالاح اعماله حامل القراءان صاحب القصر العتيق والحصن القديم الراسخ عبر الآف السنين والازمان صاحب المسجد العتيق المسمى باسمه مسجد سيدي الحاج هذا الوالي كان محبا للسلالة النبوية للشرف والشرفاء المنتسبين لآل البيت الذين تحدثت عنهم كتب الفقه والسنة من صحيح البخاري وغيرهم وبينت قدرهم ومقدارهم ومكانتهم ان هذا الوالي الصالح احبهم حبا جما لا يوصفه لسان كما بلغنا بالتواتر عن الاباء والاجيال فخيرهم على ابنائه واحفاده واعطاهم الآمان وتقاسم مع الاولين منهم السكن والجنان أي البستان، انها طيبة سيد الحاج التي لاتوصف وابنائه واحفاده وابناء عمومتهم من بعده الذين واصلوا على نفس المنوال والنسق في الحب والعطاء للشرفاء فكانوا نعم الاخيار الذين لا ينقص قدرهم عن قدره ولا محبتهم عن محبته للشرف والشرفاء فاحتضنوهم خير احتضان وزوجوهم بناتهم وانجبوا منهم ومن غيرهم من الانساب والسلالات ان تيلولين الكبيرة عموما وتيلولين الشرفاء خصوصا نجد فيها نسق وتلائم وانسجام تام بين مختلف الاعراق والقبائل والانساب يربطهم الاحترام المتبادل المبني على اساس التعاون والتحاب في الله انهم كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر اعضاء الجسد بالسهر والحمى ، كالحمة الملتحمة بأعرافهم وعاداتهم وتقاليديهم المستمدى من مبادئ ديننا الحنيف السمحة . لا انسى ان اقول لك وانت داخل قصر تيلولين الشرفاء انظر يمينك شمالا بين قصر تيلولين الشرفاء وتيطاوين الاخراص تجد روضة وقبة اخرى باتجاه سيدي عومر تتربع هناك انها روضة الولي الصالح سيدي قاضي حاجة واسفلها مقبرة اخرى لها اهلها وناسها وهذه المقبرة خاصة بالناس من ذوي البشرة الداكنة حيث كان في القديم كل قبيلة تدفن موتاها مع بعضها البعض فلأب يجاور عائلته والابن كذلك، اوصيك كل الوصية ان تقصدها فأن فيها من البراهين ودلائل بركة الاولياء الصالحين ما لايخفى على عاقل ولا ينكره ناكر يقينا ثبت من السلف السابقين حتى االخلف الموجودين ومادام هذا القصر سمي بقصر تيلولين الشرفاء نسبة للاشراف سوف اعرجك على قبائل الشرفاء المتواجدين هناك وهم قبائل عريقة لايختلف عن عراقتهم اثنان او ينتطح في حجة نسبهم عنزان :
-عائلة مولاي جلول جذورها واصولها تمتد لشرفاء قصر توريرين المتعلق بعرش زاوية كنتة
-عائلة الذهبي امتداد جزورها واصولها تمتد لشرفاء قصر سالي
-عائلة هيبة امتداد جزورها واصولها تمتد لشرفاء سالي حتى قصر اولف
-عائلة بوبكر جذورها واصولها تمتد لشرفاء قصر الهبلة
-عائلة بايا امتداد جذورها واصولها يمتد لشرفاء قصر سالي حتى اولف وعين صالح
-عائلة السعيدي :تضم عدة فروع عائلة الذهبي وعائلة لكبيري وعائلة حساني تلك العائلات توحدت تحت لقب السعيدي رغم اختلاف امتدادها فمنهم من يمتد لعرش سالي ومنهم من يمتد لعرش زاوية كنتة
- عائلة مولاي امتداد جذورها واصولها يمتد لشرفاء قصر أظوى
-عائلة مهروجة امتداد جذورها واصولها يمتد لشرفاء قصر سالي
-عائلة أعزيزي امتداد جذورها واصولها يمتد لشرفاء قصر الهبلة
-عائلة الشريف او الوزاني امتداد جذورها لقصر تدماين وقصر لحمر بتامست
-عائلة هوساوي امتداد جذورها وأصولها يمتد لشرفاء قصر اغرم املال
وهذه هي عائلات الشرفاء الذين يقطنون تيلولين الشرفاء لحد الآن اي هذا التاريخ حيث اتخذ هذا القصر تسميته يهم أي تيلولين الشرفاء. فلا تفوت عليك زيارة قطب توات أي ولاية ادرار حاليا وما جاورها بقليل ، فانها منارة العلم والعلماء و مهد الحضارات العريقة القديمة والكنز الذي لم تكتشف اسراره ومعالمه حتى الآن فمهما اكتشفت منه فانك اكتشفت القليل القليل فمنطقة توات غنية بكنوزها مخطوطاتها قصورها التي تتجاوز الالف قصر منها ما خفاه الدهر وطوته صفحات السنين وتعاونت على اكله ومحوه وطمسه معالم الطبيعة القاسية ومنها ماهو قائم شامخ حتى الآن ومنها ما هو مدفون تحت الرمال ، تلك المنطقة المتفردة بمناظرها الخلابة وهندسة بناياتها الفريدة وطريقة السقي واستخراج المياه عبر نظام الفقارة الذي اعجز الباحثين والمهندسين والهندسة الحديثة في كيفية استخراجه واستمرارية تدفقه ليل نهار ومجاريه وسواقيه وكيف تكال وتكتال مياهه وتوزع على مستحقيها فعلا انه لا اعجاز يبهر الناظر والمتأمل والباحث معاً ، لايحتاج الى التفاتة وانما يحتاج الى بحث معمق وعميق ، مهما قلت عن توات لا استطيع ان اتقن الوصف او الانصاف في حقها . ونموزج مصغر لتوات الكبرى قصر تيلولين الشرفاء العريق إذا دخلته تجده فريد في حركة اهله الغير منقطعة ليلا نهار عكس قصور توات الأخرى النشاط التجاري به مزدهر وابنائه تربوا على العلم والعمل فمن لم تجده ضمن حلقات الدرس في الكتاب والجوامع اي المساجد والمدارس فحتما انه في البستان او يحترف احد الانشطة المتعددة البناء التجارة وغيرهم تتجاوز الكثافة السكانية لتيلولين الكبرى ما يقارب تسعة الآف نسمة قد يقل او يزيد بقليل عن ذلك الآن ، يتقاسمها شطريها تيلولين الشرفاء وتلولين مرابطين تمتد على مسافة تسعة كيلوا متر عرضا من حدود قصر تيطاوين شمالا حتى حدود سالي جنوبا اما طولاً حتى حدود الدول المجاورة للجزائر. ما يبهرك في تيلولين هو نسق بنائها وكثافة سكانها وترابط وتعاضد وتعاون اهلها ففيها واحة نخيل تمتد على طولها من الناحية الغربية تدخلها تسمع اهازيج من الانغام من زقزقة العصافير من هدهد وصرندي والملك الحزين اي اليمام والحمام ،خرير السواقي وماء الفقارة العذب المنساب تسمع ايام الحصاد غناء ولحن النساء يتردد في الحقول والبساتين وهم يدقون وينسفون حبات القمح من اغلفتها تشم رائحة الشاي على الجمر من اعداد الرجال اثناء قطع النخيل وتقليم الاشجار وفي كل الوقات تسمع من هناك تهليل هذا يقول لاإله الا الله محمد رسول الله والآخر يرد عليه اللهم صل وسلم عليه تسمع الاستغفار تسمع المديح والغناء تسمع ايام تلقيح النخيل او مايدعى بالتدكار اصوات جميلة عذبة مضمونها قد اتطرق له لكن لحنها لاظن الحروف تعزفه فرق كبير شاسع بين رؤية العين وقراءة الاحرف تسمع من هناك الرجل وهو في لب النخلة يلقحه بغبار الطلع يردد المرة تلو الأخرى" بيسم الله الرحمان الرحيم صل الله على سيدنا محمد نبينا محمد صل الله عليه وسلم يا الله " وانت تمر بازقة القصر ليلاً تسمع اصوات الاطفال في المدارس القرآنية يرددون القرآن بصوت جماعي متزن وترتيل جميل أصيل اذا استوقفت اي طالب في طريقك منهم الا ووجدته على الاقل يحفظ حزب او حزبين من الذكر الحكيم وما ينطبق على الاولاد يماثله عند البنات والامهات والاباء تربوا على تلك المبادئ ، ومن مميزاتهم ايضا انهم بسطاء في عيشهم ومعيشتهم ، الكرم والسخاء سمة جلية فيهم راسخة يميلون في معاملاتهم الى الانسان المتزن المحب لدينه ووطنه واهله العفة والطهارة ونبل الاخلاق بادية على اوجههم متسامحين الى ابعد الحدود طيبين الى درجة انك تنسى اهلك وتطيل البقاء معهم . صنية الشاي وقعدتها المستمرة منذ ان تحل عينيك صباحا ، ان توجلت في ازقتها وشوارعها الا وتشاهد حلاقات الجلوس على صينية الشاي شعارها اجلس انت معروض على التاي بالمجان ويرافقه من حين لآخر اكل خفيف او حلويات ما اجمله من منظر وكم هو مدعاة للشوق والتشوق . وما يزيد القعدة شوقا الحديث والنقاش الذي يدور حولها تستفيد الكثير قد تجد في تلك الجلسة ما لا تجده في مكتبة او كِتَاب او جامعة او كُتَّاب كما تجد من الفكاهة التي تضحكك من عمقك دون انتشعر ومع ذلك فيها من الحكمة ما يعجز الحكيم ويتوه الاديب فعلا ان تلك الحكاوي المضحكة تغنيك عن المسرح والفكاهيين على طاولته. آه انه لمن دواعي الشوق ان نتحدث عن الوعدات او السلكة كما يقال في المنطقة والزيارات واالاعراس واللمات لكن اخاف ان ادق هذا الباب ولا استطيع الخروج منه فانه يحتاج مواضيع مخصصة له ومعمقة وهانا اطلت الحديث اكيد سوف يكون لي لقاء في موضوع آخر اتكلم فيه عن هذه المدينة العريقة الأصيلة تيلولين الشرفاء والتي اسميها انا قلب توات عراقة واصالة وحداثة اسمحوا لي ان قصرت او نسيت شئ غفلة لا تعمد واتمنى لكم الاستمتاع وان لا تنسوا زيارة هذا القطب العريق المتوسط عمق توات الكبرى الى ذاك الحين لترككم في رعاية المولى العلي القدير.
ملاحظة : السماح ان كنت نسيت حاجة او قصرت في شئ ما دون قصد.
الكاتب : مولاي جلول فضيل بن مولاي جلول امحمد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,261,690
- حلالة الباب (فاتحة الباب أو مقدمته)
- الفقَّارة
- امثال وحكم من إقليم توات أدرار الجزائرية
- العُرفَات
- رقصة سارة


المزيد.....




- تحمل صوتها بين يديها بعد أن سرقته الحمى.. ما حكاية حواء؟
- السلفادور: القضاء يبرئ شابة من تهمة القتل العمد بعد إجهاض طف ...
- تقرير: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بمليارات الدول ...
- تركيا استخدمت سلاح سوتشي
- جريمة مروعة في سيارة تاكسي! (فيديو)
- بعد تجربة صاروخ كروز الأمريكي.. موسكو تتهم واشنطن بإذكاء الت ...
- هل يعي الآباء مفهوم التحرش الإلكتروني بالأطفال؟
- بعد تجربة صاروخ كروز الأمريكي.. موسكو تتهم واشنطن بإذكاء الت ...
- 9 أمراض شائعة تصيب الأطفال
- لهذه الأسباب لم يحب جورج مارتن مسلسل صراع العروش


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مولاي جلول فضيل - قصر تيلولين الشرفاء (الجزائر ولاية أدرار)