أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - شوربة ادارية وغزل اداري وشعر اداري















المزيد.....

شوربة ادارية وغزل اداري وشعر اداري


عبد الرحمن تيشوري

الحوار المتمدن-العدد: 5547 - 2017 / 6 / 10 - 10:54
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


توصيف الوظائف في سورية / شوربة ادارية وغزل اداري وشعر اداري /
عثرة كبيرة جدا امام الاصلاح الاداري السوري
ولا بد من توصيف جديد دقيق ومراتب وظيفية وتنافس وظيفي
عبد الرحمن تيشوري /
الوضع الحالي فيما يخص توصيف الوظائف – وهو وضع سيء وفضفاض
ثمة إطار قانوني موجود من أجل إعداد توصيف الوظائف. وثمة أيضاً نظام داخلي جرى فيه وضع صيغة نموذجية لتوصيف الوظائف. وينتظر أن تضع الوزارات توصيف الوظائف فيها استناداً إلى هذا النموذج. لكننا لا نعرف ما إذا كان هناك توصيف وظائف موجود حتى الآن. وإن كان موجوداً فهو ثمرةٌ بمبادرة وزارات بعينها، وهو مقتصرٌ عليها وبكل الاحوال سورية بحاجة الى توصيف وظيفي جديد ودقيق ومراتب وظيفية غير الموجود الان.
- العجيب ان السيد رئيس مجلس الوزراء عمم للاستفادة من خريجي الادارة منذ 21/4/2010لكن بعض المدراء لم يعجبهم ذلك ولم ينفذوا ؟؟!!!
القانون الموحد للعاملين في الدولة
يشمل القانون 50 لعام 2005 (قانون العاملين الموحد) جميع العاملين لدى الدولة. وهو نسخةٌ منقحة عن القانون رقم 1 لعام 1985 وتعديلاته. ويشمل هذا القانون التوظيف والتعيين والتدريب والتقييم والترفيع ووضع الموظف (الندب والنقل والإنابة)، فضلاً عن شروط العمل (الساعات والإجازات العادية والمرضية)، والواجبات، والمحظورات، والعقوبات، والتعويضات.
الإطار القانوني لتوصيف الوظائف الحالي
• يورد الباب الثاني من القانون تفاصيل إنشاء الجهات العامة وتنظيمها؛
o الهيكلية التنظيمية للوزارة والواجبات والمسؤوليات الرئيسية لجميع وحداتها ووحداتها الفرعية
o نظام سير العمل
o تصنيف الوظائف المهنية ضمن الفئة المهنية الواحدة
o تحديد الوظائف الإنتاجية
o تنظيم التدريب
o إلخ.
• وقد جرى إعداد مسودة نظام داخلي في رئاسة مجلس الوزراء من أجل استخدامها دليلاً لوضع الأنظمة الداخلية في الوزارات والجهات الأخرى. ويشمل هذا النظام الداخلي النموذجي، على نحوٍ عام، نفس المجالات التي يشملها القانون رقم 50. لكنه يتوسع في البحث في غايات مواد القانون والمنطق الكامن خلفها. أما المجالات الإضافية في النظام الداخلي فهي مثلاً: مبادئ الإدارة، والقيادة، وقواعد نظام التدريب، والسلامة والأمن الصناعيين، وتوزيع المهام في الوحدة الإدارية.
وفي ميدان توصيف الوظائف، يضع القانون الذي يحكم الجهات العامة (الباب الثاني المادة 7) 18 مجالاً ينتظر اندراجها ضمن توصيف الوظائف. وفيما يلي مثالٌ على توصيف الوظائف.
المديرية العلاقات الدولية
اسم الوظيفة معاون المدير (1)
اسم المسؤول المباشر مدير المديرية
اسم الشخص البديل لهذه الوظيفة موظف يسميه المدير
الوظائف التي يشرف عليها من يشغل الوظيفة جميع المديريات والدوائر في المديرية
موقع الوظيفة ضمن المخطط التنظيمي معاون مدير
مهمة الوظيفة تنفيذ المهام الموكلة طبقاً للتوجيهات العامة ولسياسة الوزارة
المهام والمسؤوليات جميع المهام المحددة في وثيقة السياسات
المسؤوليات الإدارية للوظيفة الإشراف على عمل المديرية وتنفيذ المهام المقررة
الصلاحيات والمهام والمسؤوليات الموكلة لشاغل الوظيفة كل ما ينسجم مع القوانين والأنظمة المرعية
علاقة الوظيفة بالوظائف الأخرى، ومدى أهميتها المشاركة والتنسيق مع المديريات المركزية وغيرها من الجهات من أجل تحقيق أهداف الوزارة
مسؤولية المدير عن المرافق والتجهيزات والمواد المستخدمة، وعن المبالغ المخصصة، وعن أسرار العمل، وعن المهام والأشخاص في حالة فرض الرقابة. تلبية الاحتياجات الملموسة وغير الملموسة
هل العمل اللازم بدني أم عقلي عقلي
بيئة العمل، الشروط والمخاطر عمل مكتبي
الشروط الأكاديمية للتعيين شهادة جامعية؟؟؟؟؟
سنوات الخدمة التي تؤهل لشغل الوظيفة 8 سنوات من الخدمة في المؤسسات العامة
المهارات والقدرات اللازمة للوظيفة (بدنياً وعقلياً) قدرات عقلية ومهارات فنية
اللغات الأجنبية واستخدام الحاسوب المعرفة بلغة أجنبية واحدة وباستخدام الحاسوب لأعمال المكتب
ملاحظاتٌ حول الإطار القانوني الحالي لتوصيف الوظائف
إن مهام الدائرة أو المديرية محددة في وثيقة الأنظمة الداخلية الخاصة بالوزارة. ويجري تفويض المديرين ومعاوني الوزير بالصلاحيات والمسؤوليات عبر قرارٍ يصدره الوزير: لا يتضمن توصيف الوظائف أي قدرٍ محدد من الاستنساب أو تفويض الصلاحيات.
إن المهمة والواجبات والمسؤوليات (7 و8) فضفاضةٌ جداً، وهي لا تحدد مخرجات الوظيفة وشروط المحاسبة عليها. ولا ينص البند 10 بوضوح على منح الصلاحيات لشاغل الوظيفة. أما البندان 9 و12 (المسؤوليات الإدارية والمسؤولية عن الموارد) فهما فضفاضان وغير واضحين أيضاً. كما أن البند 11 (صلات الوظيفة) لا يحدد بوضوح نوع التنسيق اللازم وآلياته.
وثمة مشكلةٌ جدية في البنود 15 و16 و17 و18: فالمفروض أنها تصف متطلبات الوظيفة والشهادات الدراسية اللازمة لها وسنوات الخبرة والمهارات والمعارف. لكن هذه النقاط تفتقر إلى التفصيل، فهي لا تحدد ميدان الاختصاص الأكاديمي اللازم ولا المهارات الفنية المحددة والمعارف اللازمة من أجل الوظيفة. كما أن البند 18 (اللغات والمعلوماتية) يمكن إدراجه كفقرةٍ فرعية ضمن المهارات اللازمة التي يجب توسيعها لتشمل اللغات والمستوى المطلوب من معرفة اللغة الأجنبية ومهارات الحاسب.
نتائج ليست جيدة لما يحصل
• إن التوصيف الوارد تحت كل بند فضفاضٌ فئة اولى وتحت عنوان الفئة الاولى تحصل العجائب والكوارث ويستطيع الوزير او من يخصص المناسب ان يضع اي شخص يحمل إجازة جامعية في هذا المنصب، كما أن محتواه غير محدد. ولا يوجد توزيع محدد للمهام على كل وظيفة مما يجعل توصيف الوظائف غامضاً؛ / شوربة ادارية /
• وفقاً لوثيقة الأنظمة الداخلية، يجري توزيع المهام على المديرين والمديريات والدوائر، وليس على الوظائف. وهذا يمثل نقصاً في نظام توظيف الوظائف، ويجب تعديله من خلال ربط المهام والصلاحيات والمسؤوليات بكل وظيفة، بحيث يعرف الموظف الذي يشغل منصباً معيناً ما يجب عليه فعله تحديداً. وفضلاً عن ذلك، عندما يجري تحديد المعارف والمهارات اللازمة على نحوٍ واضح يكون للوزراء فرصةٌ أكبر في توظيف الشخص المناسب في المكان المناسب، ويمكن تحقيق تقييم متوازن لكفاءة العمل؛ وهذا يتطلب وضع معايير وشروط لكل منصب ووظيفة
• إن توصيف الوظائف بحاجةٍ لإعادة النظر بمجرد أن يجري اعتماد إطار للأهداف والهيكلية والعمليات والمهارات ويحدد النظام الداخلي قائمةً شاملة بما يمكن أن يرد في توصيف الوظائف، لكن احتواء التوصيف على جميع البنود لا يجوز أن يكون أمراً إلزامياً. فمحتوى كل عنصر بحاجة إلى الإغناء، وخاصةً إلى توضيح صلة الوظيفة بالوظائف الأخرى.
• العجيب الغريب ان رئيس الحكومة عمم اخيرا للاستفادة من خريجي المعهد الوطني للادارة لكن بعض الوزراء والمحافظين و المدراء لم يعجبهم ذلك ولم ينفذوا مضمون التعميم ؟؟!!!
• باختصار نحن بحاجة الى تحليل وظيفي وتصنيف وظيفي ثم توصيف وظيفي دقيق وشروط اشغال لكل منصب في كل الجهات العامة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,858,288,292
- راتب اعلى افضل من بخشيش اعلى في سورية الجديدة المهنية المعيا ...
- الإعلام هو الواجهة الحضارية لكل بلد
- كيف يمكن اختراق وقهرمؤسسة او مؤسسات الفساد ؟
- العهر الاداري والعهر السياسي وكيفية معالجته
- فرصة كبيرة لانطلاقة قوية في سورية الجديدة المتجددة
- علينا أن نفكر جيداً بكيفية إعادة اختراع الإنسان السوري
- اساس الخدمات الالكترونية الربط الشبكي
- الاخلاق هي القانون الوحيد الذي يهتم بكل التفاصيل ويوحد كل ال ...
- الجدول AB أسئلة نمطية للتحليل الوظيفي المقترح لتنفيذه في سور ...
- ادارة حكومية غير مركزية معلوقراطية
- بعض المديرين العامين السوريين
- البطاله الجديدة في سورية خلال وبعد الحرب
- نظم وطنية لكل شيء مع تنسيق فعال لكل السياسات والاستراتيجيات
- قمة / ترامب الساحر والامي سلمان / قمة الفتنة والتحريض والعدا ...
- اختلاف الدول من حيث الترتيبات الادارية
- مصفوفة الأولويات السورية ثم اولويات ضمن الاولويات / المهم وا ...
- لماذا اعادة هندسة / مؤسسة / شركة الاتصالات السورية ؟
- لماذا قياس فعالية الوزارات السورية ؟
- بعض الفاسدين وكبار المسؤولين
- منهج اصلاحي تفاعلي سوري من القاعدة الى القمة ومن القمة الى ا ...


المزيد.....




- كيف أثرت أزمة كورونا على المصريين من الناحية الاقتصادية؟
- هبوط البورصة السعودية ومؤشرها يخسر 6 نقاط
- 100 شاحنة سورية محملة بالخضار عادت أدراجها.. الكشف عن سبب عد ...
- اتحاد الغرف التجارية: الاقتصاد الفلسطيني لا يحتمل الإغلاق ال ...
- هل عول لبنان على العراق للخروج من الأزمة الاقتصادية؟
- بوتين والرئيس الصيني يؤكدان رغبة بلديهما في تنمية التعاون ال ...
- الكويت.. توافق على خفض ميزانية الدولة بنحو 20%
- السعودية تستحوذ على 17% من الإنتاج العالمي للتمور
- الازمة الاقتصادية تهدد وجود كافة الزراعات في لبنان
- -الاقتصاد- تخالف 15 منشأة تجارية وصناعية لعدم الالتزام بالإج ...


المزيد.....

- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - شوربة ادارية وغزل اداري وشعر اداري