أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - وردُنا آخَر














المزيد.....

وردُنا آخَر


زهير دعيم
الحوار المتمدن-العدد: 5546 - 2017 / 6 / 9 - 17:31
المحور: الادب والفن
    


( بمناسبة عيد ميلاد حفيدي ورد ساهر دعيم الأوّل)

وردُنا آخر...
يختلفُ عن الفُّلِّ والريْحانِ والمنتور
ومباسمَ الزُّهور
وعطرٍ يجوبُ الرّبيعَ
ومواكبَ الفراشاتِ
وضحكاتِ الثغور
يختلفُ في لوْنِهِ
وعطرِهِ...
وهمساتِ الدُّهور
في نَظرةٍ هائمةٍ ...
تأتي منَ البعيدِ ..
من خلفِ البحور
فوردُ الرّبيعِ حوْليٌّ ؛ مؤقتٌ
يذبلُ مرّةً وأخرى يثور
ووردُنا شَقيٌّ
دائمُ الحركات
عَطِرِ المُحيّا ...أبدًا يفور
يُناجي المطرَ في كانونَ
وفي تشرينَ تغريدَ الطّيور
ويصحو في حَزيران سَحَرًا
يُزقزقُ ..
يرسم على المدى سنةً
ملؤها " النغاشةُ"
والطَّلُ والحُبور
و" حبّات البَمبا "
يركضُ خلفها مُناديًا
هأ أنا..
خلفك أعدو ، خلفك أدور
أحبو تارةً....
أقفُ أخرى
أقعُ على الارضِ
مساءً وفي السّحور
***
وردنا آخَرُ ..يختلف
عن الورد الجوريِّ
عن سنابلَ القمحِ
وقوافلَ البُّذور
عن همسة شعريّة
صاغها شاعرٌ عاشقٌ
وقت البكور
فهو اصيل ..دائم العطر
دعيميُّ الجذور
يضاهي الشبل شموخًا
وتحليقًا كالنُّسور





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نُريدُ ناديًا للشّباب لا للمُسنّين
- أحبّكم لو تعلمون
- المتسوّلون ومفارق الطُّرُق
- صَفقات وسيف
- مجتمعنا العربيّ المحليّ يعيشُ الأكشن
- أدباؤنا المحلّيون في المدارسِ لحنٌ جميل
- رسالة مفتوحة الى قداسة بابا روما وبابا الاسكندريّة
- السّوق السوداء ظالمة
- طنطا تُغازلُ المسيح
- سُلطاتنا المحليّة تلتحفُ الجُمود
- امسكني بيمينَك
- - ثقافةُ الزِّبالة -
- نحنُ والزّامور
- سدوم وعمورة عندنا
- كفانا نركض خلف الفستان الأحمر
- -عبلّين في القلب - زرعَت حقولنا قمحًا في تشرين
- لحن الفَّرَح
- اللّبن الشّرقيّة والحِسّ الانسانيّ
- فِكّوا عنّا
- ميشيل


المزيد.....




- الناقد إسماعيل إبراهيم عبد ودراسة عن الرواية
- -عائلة سورية- يدشن مهرجان الواحة السينمائي ببلجيكا
- عيد اسطفانوس: المحطة المهجورة
- دعوات لإدراج اللغة الأمازيغية في المناهج الدراسية بالمغرب
- انطلاق النسخة 22 من -المهرجان الدولي للآلات الوترية- بالرباط ...
- كاتب فرنسي للشباب: انفضوا غبار الواقع الافتراضي بالقراءة
- مشروع قانون المالية 2018 .. تخصيص أزيد من 4 آلاف منصب شغل لق ...
- عن الأدب والسياسة
- «الشارقة الدولي للكتاب» يجمع أدباء العرب والعالم في 11 يوماً ...
- العثماني: هناك مناطق تعاني من نقص في الماء


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - وردُنا آخَر