أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - أمازيغية أنت مغربية / عربية...














المزيد.....

أمازيغية أنت مغربية / عربية...


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 5546 - 2017 / 6 / 9 - 16:48
المحور: الادب والفن
    


أمازيغية أنت...
مغربية أنت...
عربية أنت...
وحدوية وطنية...
يا سيليا الزياني...
ماذا استفدت في عمرك...
من هذا الوطن...
هل تملكين منه...
ما يعبر...
عن الانتماء إليه؟...
هل درست...
في كل المستويات؟...
هل حصلت...
على حقك...
في أي منصب؟...
هل تتمتعين...
بكل الحقوق؟...
هل أنت إنسانة؟...
هل أرادوك فقط...
أن تصيري زينة للبيوت...
بدون رأي...
بدون مساهمة...
في بناء الوطن؟...
وإذا صرت عاملة...
موظفة...
فأنت مجرد مصدر...
لدخل كل أسرة...
وما سوى ذلك...
فأنت عورة...
أنت ناقصة عقل، ودين...
******
فأي دين هذا...
اللا يستحضر معنى المساواة...
بين الرجال / النساء...
في قول الله...
{والمومنون...
والمومنات...
بعضهم...
أولياء بعض}...
حتى يصير دين المساواة...
دين احترام النساء...
دين تقدير التضحيات...
******
أفلا نذكر...
أن تاريخ الإنسان...
مليء...
بتضحيات النساء...
أليست تضحيات النساء...
مساهمة...
في تحرير طاقات المجتمع؟...
أليس تحرير النساء...
في إطار تحرير المجتمع...
شرط قيام التقدم؟...
شرط قيام التطور؟...
شرط قيام الإنسان فينا؟...
في المجتمع؟...
******
والاحتجاجات...
القادتها سيليا...
قبل الاعتقال...
الا تعبر عن حاجتنا...
إلى تحرير النساء؟...
إلى مساهمتهن...
في تطوير واقعنا؟...
في تقدمه...
في تحرره...
في تحقيق...
ديمقراطية الشعب...
في تجسيد العدالة...
في توزيع الثروات...
في تقديم الخدمات...
******
وسيليا الزياني...
حين تقود احتجاجات الريف...
فلأنها تعيش...
في منطقة الريف...
تحتج...
على تهميش الريف...
على تهميش هذا الوطن...
انطلاقا من منطقة الريف...
******
والريف حين يهمش...
فلأن التهميش...
يطال كل البوادي...
وكل الحواضر...
وأحياء الفقراء...
والكادحين...
في كل المدن...
******
ومن العيب...
أن تكون سيليا ريفية...
ولا يكون في الريف...
احتجاج...
على تهميش منطقة الريف...
على تغييب المشاريع...
التساهم...
في تشغيل الشباب...
في بناء الحضارة...
في تكريم الإنسان...
رجالا / نساء...
في الريف...
وفي كل هذا الوطن...
******
يا أيها الطاعون فينا...
لا تنتشر...
في كل أوصال الجسد...
وغادره إلى كل منافيك...
وتبدد...
حتى يطمئن المجتمع...
من اندثارك...
******
وأنت أيها العقل المعظم...
في الإنسان المعظم...
فلماذا...
لا تحرك كل الأدمغة...
لماذا لا تجعلني...
أتذكر...
كل اللحظات المضيئة...
في تاريخ الإنسان...
لتصير منطلقا...
للانشغال...
بإعداد مستقبلنا...
بالاهتمام...
بحاضرنا...
فاعتماد اللحظات المضيئة...
من تاريخنا...
شرط تقدمنا...
في بناء حاضرنا...
في صناعة مستقبلنا...
يا وطني...
******
وما تقوم به سيليا...
الأمازيغية...
المغربية...
العربية...
من أجل مستقبلنا...
لا من أجلها...
******
واعتقال سيليا...
اعتقال لتقدمنا...
اعتقال لتطورنا...
اعتقال لتحرير الشعب...
اعتقال لتحرير الإنسان...
في كل النساء...
وفي كل الرجال...
اعتقال لديمقراطية الشعب...
وأجرأة...
لديمقراطية الواجهة...
لتمرير تكريس الاستعباد...
لفرض استمرار الاستبداد...
لجعل الاستغلال الهمجي...
يحكم كل المصير...
لتأبيد الفساد...
في إداراتنا...
في أحزاب الإدارة...
وفي حزب دولتنا...
وفي كل حزب تمخزن...
لتمكين حكم الاستبداد...
لاعتقال كل...
من رفع رأسه...
وانحاز إلى الشعب...
انحاز...
إلى معنى الإنسان فينا...
وفي الشعب...
في كل الكادحين...
ضد الفساد...
ضد الاستبداد...
ضد الاستغلال...
ضد امتهان...
كرامة كل إنسان...
في صفوف النساء...
******
وعاش الشعب عاش...
والخزي والعار...
لمن يخون الحراك...
لكل من انحاز...
إلى تكريس الاستعباد...
إلى حكم الاستبداد...
إلى تكريس الاستغلال...
إلى امتهان الكرامة...
******
فلتطلقوا...
يا أيها القامعون الشعب...
سراح المعتقلين...
سراح سيليا...
ابنة الشعب الأمازيغي...
المغربي / العربي...
حتى تساهم...
في بناء هذا الوطن...
من أجل مجد مستقبلنا...
من أجل مجد تقدمنا...
من أجل مجد تطورنا...
حتى نطمئن على مجرى الحياة...

ابن جرير في 09 / 06 / 2017

محمد الحنفي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,925,175
- كانت تناضل حين اعتقلوها...
- ما لهذا العجب...
- يا سيدة في هذا الزمان...
- في شهر الصيام يتفاءل المسلمون...
- في رمضان...
- حينما ينفتح القهر...
- الماء والهوى وخضرة الأرض...
- الأحزاب / المصلحة...
- الأحزاب اللا وطنية...
- في الريف مواطنون...
- متى نتمكن من علاج الأمراض؟...
- تائه لا يدري إلى أين يسير...
- ما المانع من ممارسة العشق؟...
- القائمون فينا...
- عبد الرحمن بنعمرو...
- في 08 مايو نعيش تجددنا...
- اليوم الموعود...
- في ذكراك يا ثمانية ماي...
- عشت أحلم...
- عاشت لي: فاتنات الهوى...


المزيد.....




- مهرجان الجونة السينمائي يحتفي بمئوية الأديب المصري إحسان عبد ...
- بالفيديو... الملك سلمان وضع هذا الشرط للإذن بإنتاج فيلم -ولد ...
- مهرجان -دائرة الضوء- الدولي يفتتح أبوابه في موسكو
- في بيان لحزب التجمع بعنوان “الدولة الوطنية تواجه أعدائها ..و ...
- تحرير الخيال لدى جيل التقنية.. أدب اليافعين يكافح للوصول إلى ...
- شيراز تطلق أغنية -بيلا تشاو- الإيطالية باللغة العربية (فيديو ...
- أيام التراث الأوروبي: فرنسا تفتح أبواب متاحفها ومعارضها للتع ...
- أخنوش يدعو الشباب إلى الانخراط في الحياة السياسية
- عامل طانطان يعري عن واقع الإقليم ويدعو الجميع لابتكار الحلول ...
- شاهد: كوريا الشمالية تحتفل بالذكرى العشرين لتأسيس لجنة فنون ...


المزيد.....

- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - أمازيغية أنت مغربية / عربية...