أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الاشتراكى المصرى - نرفض حبس الشباب فى قضية رأى














المزيد.....

نرفض حبس الشباب فى قضية رأى


الحزب الاشتراكى المصرى
الحوار المتمدن-العدد: 5531 - 2017 / 5 / 25 - 18:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحزب الاشتراكي المصري


نرفض حبس الشباب فى قضية رأى
فى يوم السبت الموافق 13 مايو الحالى حكم القضاء فى دمياط بحبس 9 شباب لمدة ثلاثة أشهر وتغريم كل منهم مبلغ عشرين ألف جنيه فى قضية رأى، مما أثار نقاشا واستنكارا فى معظم الدوائر السياسية والشعبية والرأى العام، خصوصا فى ظل تضارب أحكام القضاء فى هذه القضية من النقيض للنقيض.
بدأت القصة بمحاكمة هؤلاء الشباب فى قضية رأى هى قيامهم بالتظاهر على الرصيف، دون تعطيل للمرور، والهتاف بأن "تيران" و"صنافير" أراضٍ مصرية. والقضية لا تخرج عن قضية رأى فى النهاية لمجموعة من الشباب المتحمس الذين عبّروا عن رأيهم سلميا دون أى إساءة لأحد.
لهذا رأى الجميع أن حكم محكمة أول درجة للشباب جميعا بالبراءة، هو حكم عادل وديمقراطى، أخذاً فى الاعتبار كل العناصر السابق ذكرها. إلا أن النيابة رفضت الإقرار بحكم أول درجة، وأعادت رفع القضية أمام محكمة الاستئناف. وحكمت محكمة الاستئناف بحبس الشباب التسعة لمدة عامين لكل منهم!.
وقد استشكل الشباب فى تنفيذ الحكم، وجاء الحكم النهائى فى الاستشكال المعروض أعلاه، بالحبس ثلاثة شهور وغرامة عشرين ألف جنيه لكل منهم !
وإمعانا فى التنكيل بالشباب، ظل الشباب التسعة محبوسين فى داخل غرفة الحجز بالقسم فى دمياط ضمن نحو خمسين من المجرمين الجنائيين، فى ظروف معاملة لا إنسانية، الأمر الذى أثار لغطا واسعا:
أولا: لتناقض أحكام القضاء بين الحكم بالبراءة فى أول درجة والحكمين التاليين، وثانيا: لإصرار النيابة على الاستئناف رغم وجاهة حكم أول درجة فى قضية تخص قيام بعض الشباب بالتعبير السلمى عن رأيهم، وثالثا: للحكم المشدد الغريب لمحكمة الاستئناف، ثم، ورغم توقع الجميع لحكم المحكمة فى الاستشكال بالعودة لتأييد حكم أول درجة، استقر رأيها على الحكم بالإدانة !
ومن دواعى الاستغراب الشديد أن هذه الفترة تشهد إسهالا فى تعديل قوانين الإجراءات الجنائية وإصدار قانون الاستثمار وقانون تحصين العقود الحكومية من الطعن إلا لطرفى العقد، وبما يبيح التصالح فى جرائم المال العام وجرائم الاستثمار والاكتفاء بالتعويض المالى، والإفراج عن المتهمين حتى لو كان قد صدر ضدهم حكما نهائيا وبدأوا فى تنفيذه فعلاً، فيفرج عنهم بواسطة لجنة خبراء معينين من قبل السلطة التنفيذية ويوقف تنفيذ الحكم !
لقد حكم بالبراءة فى معظم قضايا المجرمين الذين ثار الشعب عليهم، والمصالحات تنهال على رجال الأعمال، بينما يتم استخدام أقصى درجات التعسف فى قضايا الرأى. ولا ننسى ما تردد فى القضايا العمالية العديدة عند القبض على عمال لقيامهم بإضراب سلمى أو لاعتزامهم القيام به (؟!)، والمساومات التى ذُكر أنها جرت مع القيادات العمالية المقبوض عليها، بتبرئتها إذا قدمت استقالتها، وهو ما يُـعد، فى حالة صحته، عودة إلى سيادة الجهات الأمنية وإخلالا خطيرا بسلطة القضاء.
لا شك أن أى نظرة شاملة على أوضاع بلدنا فى هذه الفترة بشكل كلى، لابد وأن يثير القلق الشديد من زاوية تفاقم معاناة الناس، من تدهور لقيمة العملة، وسوء الوضع الاقتصادى، وزيادة العبء الضريبى بسبب الضرائب غير المباشرة على الفقراء، مع إعفاء الأغنياء، والتساهل المالى والأمنى مع كبار المستثمرين، فى مقابل التشدد مع الشباب فى قضايا الرأى، مما ينذر بعواقب وخيمة.
القاهرة فى 23 مايو 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,929,540
- نطالب بالإفراج عن الأستاذ خالد على والشباب المحبوس
- يدين الإرهاب ويدعم وحدة الوطن
- فى العيد السادس لثورة -25 يناير- حيّة إلى الأبد!
- احترام الدستور والقانون يجمع كلمة الوطن، ويضمن النصر على الإ ...
- لا للنزول يوم 11/11
- سابقة خطيرة وهجمة جديدة على الحريات المتراجعة فى مصر
- تحية لكفاح عمال مصر
- دفاعاً عن المصالح العليا للوطن
- تصريح صحفى للحزب الاشتراكى المصرى
- ثورة يناير مستمرة حتى تحقق أهدافها
- نرفض استئناف سياسات الخصخصة للمشروعات المملوكة للشعب والتي ث ...
- يتضامن مع الباحث إسلام البحيرى
- الحزب الاشتراكى المصرى ينعى الكاتب المبدع إدوارد الخراط
- ينعى للشعب المصرى، والحركة الاشتراكية المصرية رحيل الزميل ال ...
- جريمة خسيسة ... ومعايير مزدوجة!
- نعي المناضل الكبير خليل كلفت
- المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة
- يؤيد المرشحين الوطنيين لمجلس الشعب بالإسكندرية
- -الدعوة السلفية-و-حزب النور-: يدعمان الإرهاب، ويبتزان الدولة ...
- عملية خسيسة لن تَفُّت فى عضد المصريين


المزيد.....




- طعام ليس للأكل في متجر بأمريكا.. تعرّف على السبب
- تركيا ترفض إطلاق سراح القس الأمريكي برونسون
- باكستان: البرلمان ينتخب بطل الكريكت العالمي عمران خان رئيسا ...
- للمرة الـ11.. استجواب نتنياهو في تحقيقات الكسب غير المشروع
- شاهد الطائرات المسيرة التي هاجمت حميميم بأدق تفاصيلها
- اضطرابات النوم قد تسرع شيخوخة القلب
- شاهد: أجهزة استشعار تشعر بك قبل أن تتحدث وتلبي طلباتك
- مصالح لبنان وبشار الأسد
- الرد على الإرهاب القاتل بالتشبث بالحياة والفرح
- بسبب التكلفة.. ترامب يلغي العرض العسكري في واشنطن


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الاشتراكى المصرى - نرفض حبس الشباب فى قضية رأى