أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - أهمية مصادر المياه في القرن الحادي والعشرين أصبحت تفوق أهمية مصادر النفط!!














المزيد.....

أهمية مصادر المياه في القرن الحادي والعشرين أصبحت تفوق أهمية مصادر النفط!!


رمضان حمزة محمد

الحوار المتمدن-العدد: 5524 - 2017 / 5 / 18 - 18:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المملكة العربية السعودية صاحبة أكبر إحتياطي للنفط والمتربعة على عرش الطاقة وإمداداتها أدركت أخيرا بان المياه تعد الأساس والأهم لذا طرحت العديد من الافكار لتنفيذ مشاريع مائية في السعودية منها مشروع "قناة طه" وهي قناة مائية بين الخليج العربي والبحر الأحمرعبر السعودية. ويقول الجغرافي السعودي عبدالله المسند بان حفر قناة مائية بين الخليج العربي والبحر الأحمر لا يمكن عملياً، ولا علمياً، ولا مالياً، لسبب منطقي جغرافي طبوغرافي يتعلق باختلاف المنسوب الكبير جداً، حيث يلزم أن يكون عمق القناة المائية عند وصولها إلى الرياض مثلاً 560م (أي أعمق من المياه الجوفية) وفي وسط المملكة يكون عمقها 800م وقريباً من مرتفعات الحجاز 1100م.
وبينما يقول صاحب الفكرة المهندس اللبناني الذي أجرى بحثاً لمدة خمسة أعوام لوضع هذا المشروع إنه يمكن إنشاء “قناة طه” التي ستفوق قناة السويس بسبع مرات طولاً، ومرتين عرضاً، سوف تؤمن مدخولاً بنحو 84 مليار دولار سنوياً للمملكة من السفن العابرة، وسيرفع السعودية من الدرجة 44 إلى العشر الأوائل لجهة دخل الفرد. وإنشاء عدد من المدن السياحية على ضفاف القناة داخل المملكة، وكذلك ديزني لاند وتجمعات سكانية، مشيراً إلى أن الأراضي المأهولة في المملكة تشكل نحو 30% من مجمل أراضيها، لذا فإن هذه القناة تسمح باستصلاح مناطق جديدة ما يسمح بإعادة توزيع السكان على مختلف أنحاء المملكة، بعدما تم بناء البنية التحتية الأساسية لهذا التوزيع”.
بينما كشفت مجلة هندسية سعودية مؤخراً، عن تفاصيل لمشروع آخر هو ما أطلقت عليه "قناة سلمان" أو "مشروع القرن"؛ والمشروع هو قناة مائية تربط الخليج العربي مروراً بالسعودية إلى بحر العرب؛ ما يعني الاستغناء عن مضيق هرمز لنقل النفط، مؤكدة أن المملكة أكملت الخطوات الإجرائية لدراسته.وفكرة المشروع، التي تتمحور حول إنتاج الطاقة الكهربائية في مرحلته الأولى، ثم يتحول إلى مشروع متكامل تحت اسم "النهضة الثانية للمملكة".وتتلخص الفكرة الرئيسية في فتح قناة بحرية من بحر العرب، مروراً بالحدود العمانية واليمنية، وتمتد إلى داخل المملكة في الربع الخالي ثاني أكبر صحراء في العالم، وتحتل الثلث الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية، ويقع الجزء الأعظم منه داخل الأراضي السعودية، بمساحة 600 ألف كيلومتر مربع، وتمتد 1000 كيلومتر طولاً، و500 كيلومتر عرضاً. ويؤكد الدراستين بان تنفيذ ايا من هذه المشاريع المطروحة ستساعد على إحلال السلام في المنطقة ليس بين العرب وإسرائيل فحسب بل والحالة هذه بين العرب وإيران أيضا. وعن استحالة اقامة هكذا مشاريع من عدمها يقول المؤيدون لفكرة تنفيذها بأن سور الصين العظيم وأهرامات مصر، والسد العالي، وناطحات السحب .. وغيرها من المشاريع الإبداعية الخلاقة؛ لم تكن في الماضي سوى أحلام وخيالات، أوجدها الإنسان بعزيمته، وبطموحه الذي لا يفتر، وحقق من خلالها ما يصبو إليه.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,411,508
- مستقبل العراق المائي والأمن الغذائي بعد سد اليسو في لمحة
- تطبيقات مبادئ دبلوماسية المياه كموجه للتعاون بين الدول التي ...
- التلويح المستمر بإنهيار سد الموصل وعلاقته بإكمال سد إليسو ال ...
- سد الموصل في ميزان التحالفات الدولية
- الأنفاق التكتيك القديم الحديث في الحروب
- مشكلة الموصل وتأمين إمدادات الطاقة لأوربا
- هل الشبكة العنكبوتية العالمية WWW مستهلكة للمياه؟وما هي البص ...
- قارة أفريقيا السوداء أجندة طموحة في مجال التعاون المائي
- الجيولوجيا البشرية Human Geology
- الإنهيار المرتفب لسد الموصل وداعش خطوات تنحو الى تطبيق التقس ...
- الحلقات السنوية للأشجارتمكن التفريق بين الجفاف الذي يسببه ظا ...
- الأنثروبوسين ‘Anthropocene’عصر جيولوجي جديد أو عصر التلوث ال ...
- نهر دجلة في عنق الزجاجة
- إنهيار سد الموصل سيكون من أكبر المخاطر البيئية ويعد بعواقب إ ...
- حرب المياه تحت حجاب تنظيم الدولة الإسلامية -داعش- سيغير الجغ ...
- مستقبل سد الموصل بين تأكيد الحكومة العراقية بسلامة السد والإ ...
- تركيا في ظل المماطلة المتعمدة للتفاوض مع العراق وسورية تسعى ...
- إنهيار سد الموصل سيخل بميزانية العراق المائية ويسضفي مستقبل ...
- دور المنشآت الهيدرولوكية في المنهج الهيدروسياسي للحرب في الع ...
- هل حقا إنهاء سد الموصل بعد أن أغتصب من قبل تنظيم داعش ستكون ...


المزيد.....




- ارتفاع وفيات فيروس كورونا بالصين إلى 25 شخصًا
- ترامب يتأهب لإعلان -خطة عظيمة- لتحقيق السلام في الشرق الأوسط ...
- روسيا تحذر رعاياها من السفر إلى الصين بسبب فيروس كورونا القا ...
- ترامب: إعلان خطة السلام في الشرق الأوسط قبل لقائي نتنياهو وغ ...
- بداية حماسية للمتنافسين في أولى بطولات الجودو العالمية لعام ...
- 3 فوائد لتناول اللحوم
- وصفها بالعظيمة.. ترامب يعلن خطته لسلام الشرق الأوسط قبل الثل ...
- اليابان تؤكد ظهور ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا
- الصين: ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 830
- شتاينماير من القدس: ارتكب أبناء بلدي اسوأ جريمة في تاريخ الب ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - أهمية مصادر المياه في القرن الحادي والعشرين أصبحت تفوق أهمية مصادر النفط!!