أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بسام الرياحي - في ذكرى النكبة الفلسطينية قضية في الظلام سيوف للإجهاز ننتظر الاعجاز.














المزيد.....

في ذكرى النكبة الفلسطينية قضية في الظلام سيوف للإجهاز ننتظر الاعجاز.


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5522 - 2017 / 5 / 16 - 02:49
المحور: القضية الفلسطينية
    


يتذكر العالم اليوم عموما والعرب خصوصا والفلسطينيين على الوجه الادق يوم النكبة الذي يوافق قيام دولة إسرائيل الذي فتح الابواب لصراعات طويلة في الشرق الاوسط امتدت لعقود وساهمت في تشتيت الوحدة التاريخية والثقافية لشعوب المنطقة، طبعا المأساة مزدوجة بالنسبة للفلسطينيين أولا التهجير القسري وجرف الاراضي وهدم البيوت واقامة المستوطنات وثانيا انكسار الدعم العربي في اول معركة ضد الاسرائيليين الامر الذي ثبت فكرة القوميين اليهود في الوطن الجامع لليهود وعلى اساسا انبنت تقاطعات اخرى دولية وتسويات واتفاقات بين قوى استعمارية قديمة على راسها بريطانيا وقوى جديدة تتبنى هيكلية جديدة للعالم في مقدمتها الولايات المتحدة .السياق كان مهيئ منذ القرن 19 وفي بداية القرن 20 علنا بدعاية قوية من قوى ضغط يهودية تحت غطاء المظلمة التاريخية والابادة زمن الحرب العالمية الثانية وسرا من خلال نشاط القوميين المتطرفين الصهاينة وبعض الضباط الذين شاركوا في الحرب الكونية الثانية، لكن في هذه الذكرى وبعد الصراع الطويل الذي خاضه الفلسطينيين ضمن منظمة التحرير التي قادها ياسر عرفات وسطع داخلها نجم الفدائيين والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نجد الواقع الفلسطيني اليوم أبعد ما يكون عن استحقاق الشعب الذي يقدم تضحيات منذ عقود الانقسام الفلسطيني يغذي التمادي الاسرائيلي من خلال المستوطنات والدعاية التي تخلق واقع نفسي موجه حول ضرورة القتناع بان القدس الشرقية بمقدساتها المسيحية اولا والعربية ثانيا هي ملك لليهود ويجب القبول بعرض اسرائيل من اجل السلام وتفادي الغطرسة العسكرية الاسرائيلية.تفقد القضية الفلسطينية اليوم في ظل الواقع العربي المأزوم عمقها الاقليمي فالصراعات التي تدور رحاها في المنطقة اليوم وبعده المذهبي المقيط والرجعي أفقد البوصلة القومية للعرب الذين راكمت انظمتهم المستبدة على مدى عقود بنى تحتية للحرب الاهلية والصراعات والتطرف...أما اسرائيل تعيش الهدوء الحذر كعادتها تزيد في تمتين قدراتها الدفاعية والهجومية آلاف الرؤوس النووية والكيميائية التي تجهز للعرب وغيرهم وفي ظل تغاظي دولي ناهيك عن ضغط مستمر عبر مصالحها الموجودة بوقة في اوروبا والولايات المتحدة وحتى روسيا للعمل ضد الفلسطينيين والعرب والحديث مطول عن خطوط حمر اسرائيلية لا برامج اصلاح عربي حقيقي لا وحدة لا برامج صاروخي او نووي اونشاط كيميائي يجب ان تكون المنطقة ارض سالكة مباحة للصياد الاسرائيلي الذي يرشي الاتراك ويغازل السعوديين وينوم المصريين ...لسنا كعرب فخورين بما يجري اليوم نحن في اقسى درجات المهانة المفروضة من انظمة تابعة لقوى الاستعمار الحاقد ولمصالح الفئات فاقدون لجزء من كرامتنا على اوطاننا التي تغتصبها الفئات والشركات وتصادر حلمنا في النهوض وتعوم قضايانا وتميع كل رؤية تقدمية ثورية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تونس أخطار مشروع المصالح والفئات ديمقراطية بصدد الممات.
- العدوان المنسق :دمشق العاصمة الصامدة.
- ست سنوات وشهر واربعة أيام على الحرب في سوريا هل من أمل ؟
- الخط الساخن عنجهية أمريكية في وجه طموحات بيونغ يانغ النووية.
- أقبية الموت الغادر حقائق اخرى حول هجوم خان شيخون الكيميائي.
- الجامعة العربية عقود الفراغ أمة في طور الاحتضار.
- عدوّ يهوش بالحرب إسرائيل تهدد الجيش السوري.
- دار المعلمين العليا بتونس ايقونة ومعبد العلم متمسكون بها وند ...
- عدوى الانشقاقات الحزبية في تونس هل أتى الدور على حركة النهضة ...
- إدارة الاعلام للشأن العام في تونس:المسألة التربوية كمثال.
- حكومة في أحضان صندوق النقد الدولي، وضع الاتحاد العام التونسي ...
- شرايين الفساد في تونس إقتصاد الظل.
- العصبيات القطاعية في تونس إلى أين ؟
- على مرمى حجر من الباب داعش في قلب الكماشة السورية.
- تحرش بالروس في الدونباس هل تعود الحرب شرق أوكرانيا ؟
- دونالد ترامب بين حملة التصريحات والشعارت والواقع الدولي المت ...
- ليلة 14 جانفي في تونس كان حلم ثورة، بريق أمل.
- هل إكتمل طوق حلف شمال الأطلسي حول روسيا
- ورم خبيث إسمه -إسرائيل-.
- خالد أنت وإن رحلت... وداعا فيدال.


المزيد.....




- أحمد شفيق عن هجوم الواحات: عملية عسكرية كاملة أديرت ضد ابنائ ...
- نجل ترامب يثير الجدل بصورة والده -السوبرمان-!
- الداخلية المصرية تعلق على التسجيلات الصوتية المسربة حول أحدا ...
- -قاتل صامت- يودي بحياة 9 ملايين شخص سنويا!
- الجيش السوري يوسع سيطرته في ريف دير الزور
- واشنطن تعارض تعيين موغابي سفيرا للنوايا الحسنة
- الدفاع الروسية: هدف الغرب من تقديم مساعدات عاجلة للرقة إزالة ...
- قتيلان على الأقل بانفجار في فندق شمالي أفغانستان
- مساعدات بريطانية للرقة بقيمة 13 مليون دولار
- تركيا تسلم فتاة بلجيكية قاصر يشتبه بانضمامها لتنظيم داعش


المزيد.....

- ملامح التحول والتغير في البنية الاجتماعية في الضفة الغربية و ... / غازي الصوراني
- كتاب التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في المجتمع الفلس ... / غازي الصوراني
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في المجتمع الفلسطيني / غازي الصوراني
- مخيم شاتيلا : الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- الصديقان العزيزان أ.د ناجي صادق شراب و أ.د أسامة محمد أبو نح ... / غازي الصوراني
- نقد الصهيونية / عبد الرحمان النوضة
- هزيمة حزيران 1967 وتطوّر حركة المقاومة الفلسطينية / ماهر الشريف
- لا… إسرائيل ليست ديمقراطية / إيلان بابيه
- في الذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيس حزب الشعب الفلسطيني / نعيم ناصر
- لماذا كان الفشل حصيلة صراعنا، على مدى خمسين عام، مع الاحتلال ... / نعيم الأشهب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بسام الرياحي - في ذكرى النكبة الفلسطينية قضية في الظلام سيوف للإجهاز ننتظر الاعجاز.