أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - حاملات الطيب!














المزيد.....

حاملات الطيب!


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5520 - 2017 / 5 / 14 - 18:18
المحور: المجتمع المدني
    


ضمن هذه السلسلة التي قمنا بإعدادها منذ سنوات خلت كثيرا،نطرح بعض الأسئلة التي من المفروض على كل رجل دين يقف في هيكل الرب أن يتطرق إليها ولو بكلمات معدودة،فالشعب من خلال تجوالنا بين الرعايا والمراسلات بوسائل التواصل العديدة ملّت وسئمت من صف الكلام الطنّان الرنّان فيعظ الخوري بفمه وسلوكه وتصرفاته بخط مواز،فالكل يعرف الكل وان لم يعرف اليوم فبعد يوم أو ثلاثة بالأكثر يفضح كل شيء حتى خيانة الخوري لبيته وللرب او خلاف الخوري مع الرعايا وحرق وطرد الخوري فهذه الأمور معروفة للقاصي والداني من القطب للشرق التعيس.
43 _ في ذلك الزمان جاء يوسف الذي من الرامة، وهو مشير شريف، وكان هو ايضا ينتظر ملكوت الله، فاجترأ ودخل على بيلاطس وسأله جسد يسوع.
+ جاء يوسف : ما يخبرنا يوحنا البشير عن ذلك؟ لماذا الخوري لا يقوم بمقارنة النص والتفسير للشعب المسكين الجاهل؟ام هدف الرئاسة الدينية ابقاء الشعب على جهالاته للاختلاء بالليّنات والطعام والشراب ؟
+ الذي من الرامة : لم يتحقق أي الرامات هي، لان الرامات كانت كثيرة في عهد اسرائيل، اذا ما التفسير يا خوري خبير بالليترجيا واللاهوت؟ لاهوت العشق والفسق وخيانة الرب والبيت؟ اين ستذهب من يد الرب فقد قال احد القديسين ان لم تعمل اليد البشرية فيد الرب ستطال كل خائن ملحد .
+ وهو مشير شريف :لماذا اختلف عن باقي التلاميذ من الناحية الاقتصادية المالية فتلاميذ الرب فقراء بينما الرامي هذا يقول الانجيل مشير شريف أي ثري؟ ما التفسير اللاهوتي العقائدي.
+ هو ايضا : اشارة الى من؟
+ينتظر ملكوت الله: أي اين الملكوت ؟حسب متى هنا؟
+ فاجترأ:أي تجاسر لماذا؟ اشرح برب الفلك؟
+ ودخل على بيلاطس: أي انه جاء
+ وساله جسد يسوع :لماذا سال الجسد؟وما معنى سال هنا؟قارن مع لغة عبرية التوراة وما الاصطلاح اللغوي لمثل هذه الحالات من الدلالة اللفظية؟
+ 45 ولما عرف من القائد وهب الجسد ليوسف:
لماذا وهب الجسد وما تفسير " عرف "؟
+ 46 فاشترى يوسف كتانا وانزله ولفه في الكتان ووضعه في قبر جديد في صخرة ودحرج حجرا على باب القبر.
+ اشترى يوسف ...الخ: اشترى يوسف كتانا نقيا، وهذا لا يفعلونه الا اكمل الناقص...
+ ودحرج حجرا على باب القبر : لماذا الحجر ولم يغلقوا الباب؟
ويقول القديس كيرلس الاورشليمي:
ويقول القديس يوحنا الذهبي الفم:"
ويقول القديس بطرس السدمنتي:
47 _ وكانت مريم المجدلية ومريم ام يوسي تنظران اين وُضع.
+ مريم المجدلية : ذُكرت هذه المرأة ... مرة في الاناجيل: حدد
+ مريم ام يوسي: وهي
+1: 16 ولما انقضى السبت اشترت مريم المجدلية ومريم ام يعقوب وسالومة حنوطا لياتين ويحنطن يسوع.
+ لما انقضى السبت : أي بعد لماذا؟
+سالومة : هي ام
+ 2 : 16 _ وبكّرن جدا في اول الاسبوع واتين القبر، وقد طلعت الشمس.
وبكّرن جدا : أي تى لماذا يا خبير بارضاء النسوة حضرن باكرات .
+ اول الاسبوع : هو يوم
4 و3 وكنّ يقلن فيما بينهن من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر. وتطلعن فرأين الحجر قد دحرج وكان عظيما جدا.
يرى القديس امبروسيوس ان السيد المسيح
يقول القديس جيروم:"
ويعلّق الاسقف سفريانوس
5 _ فلما دخلن القبر راين شابا جالسا عن اليمين عليه لباس ابيض فانذهلن.
6 _ فقال لهنّ لا تنذهلن انكن تطلبن يسوع الناصري المصلوب انه قد قام وليس هو ههنا، وهوذا المكان الذي وضعوه فيه.
+ فقال{ الملاك} لهنّ :
+ يسوع الناصري المصلوب: عُرف يسوع بين الملائكة بلقب ....ز
+ انه قام...الخ:
يقول القديس كيرلس الكبير:" الملائكة
ويقول القديس كيرلس الاورشليمي على لسان الملاك
+ 7 _ فاذهب وقلن لتلاميذه ولبطرس انه يسبقكم الى الجليل وهناك ترونه كما قال لكم.
+ اذهبن وقلن لتلاميذه ولبطرس:
+ انه يسبقكم :
+ الى الجليل: الجليل _ القسم الشمالي
+ وهناك ترونه كما قال لكم: قال هذا الملاك تاكيدا وتحقيقا لقوله قبله.
ويرى القديس اوغسطينوس ان الجليل
8 _ فخرجن من القبر سريعا وفررن وقد اخذتهن الرعدة والدهش ولم يقلن لاحد شيئا لانهن كنّ خائفات.
"أكثروا من عمل الرب كل حين"
" ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
" القافلة تسير والكلاب تنبح"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.il -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,868,292
- الرياء والصفاء في الدين
- يانونكم بلباس الحملان
- مريم المصرية
- شفاء المصروع!
- كلمة نافعة
- كيف استعدّ للمناولة ؟!
- كلمة مهمة
- الشعانين؟
- البركة الملعونة!
- البشارة!
- يوم الصور!
- انحرافات في القداس الإلهي
- كتاب درب الالام
- الصوم الثالث!
- الصوم الثاني
- كتاب المديح!
- كتاب النوم الكبرى!
- تعاليم محرّفة
- المغادرة بعد التناول
- اياكم والبياض


المزيد.....




- الأمم المتحدة: نعمل مع إسرائيل ومصر والسلطة الفلسطينية لمنع ...
- فاز بها الأكراد ويشارك فيها الأمازيغ والسريان.. كأس عالم -ال ...
- موسكو تندد باعتقال مواطنة روسية بأمريكا
- الهجرة الدولية: عدد اللاجئين الذين وصلوا أوروبا بحرا بلغ 50 ...
- صحيفة: قرار المحكمة بشأن تخصيص نفقات لمفوضية حقوق الإنسان لا ...
- جنود إسرائيليون يمنعون لاجئين سوريين من الدخول عند السياج ال ...
- روما تؤكد غلق المنافذ أمام المهاجرين: سيرون الموانئ الإيطالي ...
- السعودية.. إعدام سبعة أشخاص بينهم لبناني
- ترحيب ناشطين في لبنان بحكم قضائي يعتبر -المثلية ليست جرما-
- -المثلية ليست جرما-.. ترحيب بقرار قضائي في لبنان


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - حاملات الطيب!