أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - متابع: الإسلام لا يستحق الإصلاح














المزيد.....

متابع: الإسلام لا يستحق الإصلاح


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 5507 - 2017 / 4 / 30 - 10:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عرف كوكبنا:
كثيرا من الحيوانات التي انقرضت
وكثيرا من الحضارات التي انطمست
وكثيرا من اللغات التي لم يعد احد يتكلم بها
وكثيرا من الديانات التي اختفت
.
وقد تعرض القرآن ذاته لموضوع اختفاء حضارات في آيات كثيرة نذكر منها:
او لم يسيروا في الارض فينظروا كيف كان عاقبة الذين كانوا من قبلهم كانوا هم اشد منهم قوة واثارا في الارض فاخذهم الله بذنوبهم وما كان لهم من الله من واق (سورة غافر 21)
افلم يسيروا في الارض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم دمر الله عليهم وللكافرين امثالها (سورة محمد 10)
.
ويتساءل الكثيرون عن امكانية اصلاح الإسلام، أو قل عن امكانية تجديد الفكر الإسلامي
ومجرد السؤال يعني ان الإسلام لم يعد صالح لزماننا، لا بل اصبح خطرا على البشرية، كما اقر بذلك السيسي، رئيس بلد عرف واحدة من اهم الحضارات التي اتقرضت: فقد قال أمام رجال الدين المسلمين إن هناك نصوصا وأفكارا دينية "قدست عبر مئات السنين لدرجة تعادي الدنيا كلها 1.6 مليار هيقتلوا 7 مليار عشان يعيشوا همّا ... لا يمكن أن يكون هذا الفكر الديني المقدس المتضمن نصوصًا وأفكارًا تم تقديسها من مئات السنين، و أصبح الخروج عليها صعب لدرجة أنها تعادي الدنيا كلها"، مضيفًا إلى الحاجة لوجود "ثورة دينية". وقد اثار كلامه غضب التيارات الدينية التي اعتبرته تعدي على ثوابت الدين.
.
وهذا الموضوع محل تساؤلات في الغرب، بين المسلمين وغير المسلمين، لمعرفة هل يمكن للمسلمين ان يتعايشوا مع غيرهم. وهل يمكن اصلاح الإسلام. وعلى سبيل المثال، يصدر مسجد باريس من فترة إلى اخرى بيانات آخرها في شهر 28 مارس 2017 (انظر النص الفرنسي مع تعليقي https://goo.gl/M6xtSz).
.
وقد كتبت في صفحتي في الحوار المتمدن عدة مقالات حول امكانية تطوير الإسلام منها:
امنيتي هذا العام انتهاء الإسلام http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=393144
هل من وسيلة لتطوير الإسلام لملاءمة حقوق الإنسان؟ http://www.ahewar.org/debat/s.asp?aid=419540
والمتابع لمقالاتي المختلفة عن المرحوم محمود محمد طه، يلاحظ اني اميل إلى التمسك بإسلام وقرآن مكة وترك اسلام وقرآن المدينة. واعد حاليا كتابا بالعربية والفرنسية عن هذا المفكر السوداني الذي حرض الأزهر على شنقه عام 1985، مما يدل على أن تلك المؤسسة تقف حجر عثرة أمام كل تجديد للإسلام. ولهذا السبب قمت بطبع القرآن باللغة العربية وترجمته للفرنسية والإنكليزية والإيطالية بالتسلسل التاريخي للفصل بين القرآن المكي والقرآن المدني.
.
اتصل بي احد متابعي وعرض علي نشر قرآن بالتسلسل التاريخي باللغة العربية دون هوامش عنونه: القرآن الكريم لمحمود محمد طه.
وقد جاء في بداية الجزء الأول من كتابه الذي ارسله التنبيه التالي:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، أما بعد:
هذا مصحف لا يمسه إلا المطهرون
سمي هذا القرآن بإسم العلامة المفقود رحمة الله عليه محمود محمد طه تخليدًا لأعماله في تطوير التراث الإسلامي وحرصه على تنوير المسلمين من التطرف الديني والتعصب الفكري وهو صاحب فكرة الفصل بين القسم المكي والمدني منه. ومنه نتجت فكرة ترتيب القرآن على يد الدكتور سامي الذيب مدير مركز القانون العربي والإسلامي سويسرا.
أما بعد، صاحب الكتاب يُندِدُ بلغة شديدة اللهجة بكل قارئ يبرر اعمال عنف أو أي عمل ارهابي. فقد وضعنا خطوط حمراء تحت البعض من الآيات لتذكير القارئ بأنها آيات خاصة لزمن الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة فقط ولا يحق لأي قارئ اسقاطها على هذا الزمان الذي نعيش فيه. والله اعلم.
ونحن ندعو علماء الأمة الإسلامية لوضع تفسير يقيد تفسير نزول تلك الآيات بموضعها الزماني المناسب لها وشكرا.
هذا المصحف ليس طبعة مكتوبة بل طبعة مصورة منقولة بخط كوفي عثماني، منقولة بخط كبير نوعا ما لتسهيل القارئ ضعيف البصر بالقراءة.
عزيزي القارئ هذه المبادرة فريدة من نوعها من مسلم محبا لله عز وجل، فبعد التطورات التي حصلت في البلدان العربية وخاصة الإسلامية وجب علينا التفكير لحلول ضد التعصب الديني والتطرف وكذلك التصدي للظواهر الموازية له.
فهذا المصحف يسمح للقارئ بالتمتع بقراءة مختلفة للقرآن بتسلسل زماني حسب الأزهر الشريف. وتسمح هذه الطبعة للفقهاء والعلماء في العلوم الإسلامية بفتح مجال آخر في فهم القرآن وتفسيره.
.
وقد اخبرته بأنه لا يمكنني نشر كتاب يتضمن العبارات:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، أما بعد:
هذا مصحف لا يمسه إلا المطهرون
.
فكان رده:
--------
شكرا نبينا سامي الديب على اعمالكم التي قمتم بها، اما بخصوص القرآن الجديد انا فكرت مرة أخرى.
واقتنعت ان الاسلام حكم عليه بالاعدام منذ نشئته. أي هو مريض في حالة إنعاش في المراحل الاخيرة. وانا كطبيب عارف موضوع (القتل الرحيم) بالفرنسية : l euthanasie
اي لا يجب انعاشه ليعيش بل قتله رحمة عليه، فالاسلام إرتكب الكثير من الجرائم ولا يجب علي ان اعطيه فرصة للظهور بشكل جديد حتى لو ظهر بشكل مسامح.
نعم الاسلام دين يستطيع الاصلاح فلا يوجد شيء مستحيل، لكنه لا يستحق الاصلاح بل الخروج من الباب الضيق من التاريخ وأرى في اختفائه حكمة للانسانية.
فلن اكمل العمل واعتذر عن تضيع وقتكم ولن انشر الكتاب ابدا .
بل وأعارض فكرة مجانية كتابكم : لان الاسلاميون يمكن ان يعملوا هذا العمل الذي قمت به وينزعو الهوامش كما فعلوه مع كل القرآئين ويستخدموها .
ودمتم بألف خير.
.
ادعموا حملة "الترشيح لنبي جديد"
https://goo.gl/X1GQUa
وحملة "انشاء جائزة نوبل للغباء"
https://goo.gl/lv4OqO
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,941,329
- إن كان عندك بيضات
- حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في خمس دقائق
- هل نؤجل الطعن في القرآن؟
- هل يجرؤ الاساتذة مناقشة كتابي عن اخطاء القرآن؟
- الخوف من الأنبياء الجدد (8): حضرة النبي الدجال
- الخوف من الأنبياء الجدد (7): الملحدون هم الأنبياء الجدد
- الخوف من الأنبياء الجدد (6): هوس المتدينين
- الخوف من الأنبياء الجدد (5): نريد نبي مشاغب
- القرآن تأليف حاخام مسطول - تعليق
- جائزة نوبل للغباء
- الخوف من الأنبياء الجدد (4)
- الخوف من الأنبياء الجدد (3)
- الخوف من الأنبياء الجدد (2)
- الخوف من الأنبياء الجدد (1)
- القرآن بين أهل السنة والشيعة (4)
- أقترح أن تترك لقب نبي
- القرآن بين أهل السنة والشيعة (3)
- القرآن بين أهل السنة والشيعة (2)
- القرآن بين أهل السنة والشيعة (1)
- الولايات المتحدة تدعم الإرهاب SA support terrorism


المزيد.....




- بالصور.. مسجد طوكيو تحفة عثمانية كالجامع الأزرق بإسطنبول
- ردة فعل غير متوقعة لمحجبة مع بعض مناهضي الإسلام في أمريكا! ( ...
- ماكرون: الإسلام السياسي يشكل تهديدا
- ماكرون يقول الإسلام السياسي يمثل تهديدا للجمهورية الفرنسية و ...
- ماكرون يقول الإسلام السياسي يمثل تهديدا للجمهورية الفرنسية و ...
- بعد سلسلة من التفجيرات ... لاجئون مسلمون في سريلانكا يفرون ب ...
- بعد سلسلة من التفجيرات ... لاجئون مسلمون في سريلانكا يفرون ب ...
- لكل وقت أذانه.. مؤذن الجامع الأخضر في تركيا يبهر السائحين
- السعودية تغير لون سجاد المسجد النبوي
- خبير: روسيا بإمكانها جذب 10 مليارات دولار بالصكوك الإسلامية ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - متابع: الإسلام لا يستحق الإصلاح