أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - هل كان محمّدًا قاطع طريق؟ وآل البيت ,وعمر وأبا بكر ,شخصيّات وهميّة؟














المزيد.....

هل كان محمّدًا قاطع طريق؟ وآل البيت ,وعمر وأبا بكر ,شخصيّات وهميّة؟


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 5506 - 2017 / 4 / 29 - 04:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ربّما العنوان سيكون مستفزّ للأكثريّة الساحقة من المسلمين لو قدّر لهذا العنوان أن يسري بينهم ,وهم ,وفق المعنيين بالاستفزاز: "جماعة اليمين", أمّا الّذين لن يستفزّوا: فهم جماعة اليسار, وفق التصنيفات السياسيّة الحديثة, وسبب عدم استفزازهم بل لربّما غبطتهم من العنوان هو لإدراكهم العميق أنّ قطّاع الطرق في جوهر تكوينهم ثوّار ثائرون على الظلم والتوزيع الغير عادل لفرص حيازة الأموال.
"التأريخ يكتبه الأقوياء" أمر مفروغ منه ولا جدال حوله ,والمسافة ما بين ظهور الروايات وبيننا نحن الآن الّذين نعيش هذا العصر 15 قرنًا تقريبًا ,والحروب والغزوات والثورات الّتي عصفت ببلاد المسلمين أو المعارك الداخليّة والفتن والمؤامرات جعلت من المرويّات الّتي سادت كمسلّمات في القرون الأخيرة "قرون التخلّف والظلام" كما يطلق عليها ,براكين وقنابل موقوتة فتّاكة لا حصر لها بعد دخول المستعمرون بلداننا تفاعلت فينا بشكل مدمّر ما أن دبّ الوعي بين مجتمعاتنا الحديثة.
و "محمّد ابن عبد الله" كما ساد اسمه بهذا الشكل غالبيّة المصادر "الاسلاميّة" ولربّما سيجد حرج كبير لمن تتبّع اسمه الحقيقي ورفع المقدّس عن التحقيق فيه ,كان بائع "بسطيّة" كما جاء في بعض المصادر الّتي تعود لبداية العصر الأموي والّتي حقّقت فيما بعد ,وسبب اكتساب مصداقيّتها أنّ (بنو هاشم) كانوا يعانون الفاقة رغم تسيّدهم العرب "دينيًّا" وأنّ محمّدًا ص ,عمل عند السيّدة خديجة "بائع بسطة" يفترش بسطيّته الأرض عند منعطف لزقاق من أزقّة مكّة وعمره خمسة عشر عامًا ,بعدما أتى به جدّه عبد المطّلب في عام مجاعة شديد إلى خديجة لصلة نسب وقربى بينهم ,ويكفي ما مرّ به من مشاق هو وعشيره لأنّ يصبح بطل من أبطال الرفض العالميين بالأخصّ و أبناء عمومته "بنو أميّة" أو هكذا ورد لقبهم كما تقول المرويّات وهي قابلة للتحقيق أيضًا, عطورهم الّتي يتعطّرون بها بأغلى الأثمان تملأ أزقّة مكّة وأحيائها ما أن يمرّ أحدهم في مكان ما من تلك الأماكن يبقى أثره اليوم كلّه.. (فمن الطبيعي انسان مثله سيحتقن بكمّ كبير من المظالم وبمشاعر متكدّسة حدّ التصلّب من العوز والفاقة أن يلجأ مع الّذين لم يجدوا غير غزو قوافل الأثرياء وهي تمرّ بمناطق اتّخذوها أماكن قنص لمثلها وللتسليب, ومنها خرجت نصوص القرآن للوجود وبنى محمّد دولته "المعارضة" أو "الحكومة المؤقّتة" وشرّع لهم بتلك النصوص لأبا بصير ولأبا ذر الغفاري ولغيرهما من قطّاع الطرق كيفيّة التصرّف والسلوكيّات الّتي عليهم اتّباعها كرحماء بينهم أو كشجرة الخ ومحمّد لم يتزوّج إلّا زوجات "الثوّار" حين يقضون نحبهم ولم ينجب لا إبراهيم ولا غيره).
لم يشر القرآن الكريم إلى أيّ اسم من أسماء الصحابة الّذين نتداول أسمائهم بالخير أو بالشرّ عثمان عمر طلحة سعد ولا أيّ من الّذين تطلق عليهم المرويّات "آل البيت" علي حسن حسين الخ ,والقرآن خالٍ من ذكر اسم أيّ من هؤلاء والقرآن المصدر الوحيد الّذي لم تطاله أيدي التحريف لا البخاري ولا غيره ,حرّف بحيل اسمها التفسير "الاجتهاد" نعم ولكنّ النصوص كما هي بقيت كما هي دون تحريف فلم يذكر القرآن ولا في أو بين نصوصه لأيّ اسم لأيّ صحابي ولو واحد من هذه الاسماء عدى "زيد" لأنّه ثائر من بين الثوّار ,ولم يأت على ذكر أيّ اسم لعليّ أو لغيره ,ولا أيّ من الّتي امتلأت صفحاتها بأسمائهم من الّتي كالت لهم المديح أو الّذين هم أنفسهم المرويّات ومصادر كالت عليهم السباب والشتم كعمر وعثمان وخالد وأبا بكر الخ..
أسأل هنا بطريقة إلقاء الحجّة أو "التحدّي" ,والتحدّي مشروع والحجّة مشروعة الإتيان بها والملحد يبقى على إلحاده إن لم يأت أحد بنصوص أو ظواهر تقنعه ودون عقاب في "الآخرة" ,الإسلام الأوّل نشر الحرّيّة بكامل تفاصيلها ,وإلّا ما أصبح القرآن بهذا الكمّ من الوصف والجدل وبكمّ هائل من الدعوات للتفكير والتدبّر والتعقّل والتحدّي بالبراهين والحجج لا باللغو والأساطير: يا معشر الإنس والجنّ ,أئتونا باسم شخص واحد من الصحابة أو آل البيت ورد اسمه في قرآن يحتوي كمّ من النصوص هائل ذكر فيها أنواع المخلوقات من البعضة إلى الذبابة إلى الفيل ولم يذكر فيها اسم عمر "طويل القامة" ,والعاهرات أو العفيفات وحتّى البعوضة ورد اسمائهم فيه ومحمّد أيضًا بل وذكرت أسماء ملائكة لم ترها العين ومع ذلك لم يأت ذكر لعليّ أو لأبا بكر ,وذكر بعض ألو العزم وغيرهم ولم يذكر شخص واحد أو شخصيّة واحدة من الّتي أثارت النزاعات والفتن طيلة أربعة عشر قرنًا بين المسلمين وذهبت خلالها دول وسقطت امبراطوريّات بسببهم وشيّدت أخريات أيضًا بسببهم.. أمّا لماذا تمّ خلق مثل هذه الشخصيّات ,فليس وارد هنا الآن ,ولكن اسألوا عن عدد الأضرحة "للأولياء" في أنحاء العالم الإسلامي ,هل هي حقيقة هذه أضرحة من يدّعون أنّها كذلك؟ ,أم لـ (الّذين دفنّاهم معًا سويّةً)؟..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,866,843
- صدقت موسى ابن جعفر؛ (الهورِن) لغة المخابيل
- حصار ,تحت موس الحلّاق يتشكّل
- قمّة عمّان ريح ثمود ومن سيمتصّ فزعه سيغلب
- هجوم برلمان لندن يؤكّد -مجمعيّة- عامّة المسلمين خاضعة لل(pre ...
- مات -أبو حارث- سائق -الواز- حول سياج بغداد
- ذاتيّة المُبصَر الجمالي تمرّع أو تُنطّع
- فليخرج لحكمنا من تحت عباءة كبيركم أنتم, كصدّام, نقبل
- مرجعنا لا عربي ولا عراقي ثمّ تتأمّل الأمان وراحة البال, ولرب ...
- بغداد الشعراء والصور حقيقة أم خيال كخيال سيفي الحسين وعلي وك ...
- مالكم وزها؟ ,لن تصنعوا حسين مرّتين ؟
- الدخول فقط لمن توفّيت أمّه.. أربعينيّتها -عيد الأمّ- ..أستغف ...
- الله مُقترح ,استئناسي ,بادلّة مفترضة
- ظاهرة -التمزيق- تستدعي تدوس لايك الله اكبر -وحرام عليك اذا م ...
- منين نجيب بعد -شقاوة- يرعب ضعاف النفوس ؛-صوّرني أصلّي- ؟
- يعني كتب علينا ممنوع تقليد الآخر حضاريّة احتفاله؟ ,الفرق بين ...
- شاف ؛ما شاف ..فوز المنتخب ألهب مرضى الطائفيّة ,تخبلوا.. إثكل ...
- أيّها المدّعون -النضال- ضدّ صدّام , أحسنوا التقدير بنضالكم ا ...
- العراق بحاجة إلى جزّار لا يتنازل وعثرة أمام أطماع العالم.. و ...
- عندما يعجز بائع -الفرّارات- تصليح سيّارة بي أم دبليو ؛بطريقة ...
- مثلًا ,للأخوة -المصيفين- الّذين يصدّقون أنّ هنالك -سرّ- مستو ...


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...
- غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - هل كان محمّدًا قاطع طريق؟ وآل البيت ,وعمر وأبا بكر ,شخصيّات وهميّة؟