أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - الأسعد بنرحومة - - العلمانيّة - جاهليّة العصر الحديث














المزيد.....

- العلمانيّة - جاهليّة العصر الحديث


الأسعد بنرحومة
الحوار المتمدن-العدد: 5501 - 2017 / 4 / 24 - 14:49
المحور: ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس
    


في العصر الجاهلي وقبل الاسلام كانت المرأة تعيش أسوء لحظات حياتها,فهي المذمومة المرفوضة وليدة وصاحبة وزوجة.وكان مظهر احتقارها واضحا جليا في نوعين من السلوك:أحدهما أن يمسكها أبوها وهي وليدة على هون ومذلة,والثاني أن يدسها في التراب.وقد أبرز القرآن هذه الصورة الجلية في قوله تعالى"واذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم,يتوارى من القوم من سوء ما بشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب,ألا ساء ما يحكمون".
ولكن المرأة اليوم تعيش أتعس أيامها بل أسوأ مما كانت عليه في العصر الجاهلي القديم..ففي ظل العلمانية وعقيدة فصل الدين عن الحياة أصبحت المرأة مجرد حالة جسدية ليس غير وتعبير جنسي ,فلا عقلية ولا نفسية خاوية من المشاعر والأحاسيس ,جسد بلا روح ,وقد نزعوا عنها شخصيتها ,فهي فقط موضع الشهوة وأداة الاثارة ورمز الجنس :فمن المدير الى صحاب المصنع ورجل الأعمال اذا أرد واحد منهم مسؤولة مكتب"سكريتيرة" أو أراد تسويق بضاعة كاسدة فهو يبحث عن صاحبة السيقان الطويلة والنهد الكعاب والفتاة الخريدة ,لأنها وحدها المؤهلات المطلوبة .
بل حتى ما بقي من بعض دفء وعشرة يمكن أن يتوفّر بين المرأة والرجل تحت سقف الحياة الزوجية وأواصر روباط العائلة وما تكتنفه العلاقة العائلية والأسرية من مصاحبة وتعاون وحبّ ,فانّ العلمانية الحديثة قد نسفته نسفا وقصفته قصفا تحت عناوين مبتذلة مثل " العلاقة الجنسية الحرّة بدل الزواج وعوض العائلة , فأصبحت جميع العلاقات قوامها البرود والجمود والنفاق والخداع , الى جانب التفكّك والتدمّر وغياب الثقة...
والأخطر أنّ العلمانية ,جاهلية العصر الحديث ,أقنعت المرأة نفسها وفي غفلة من عقلها أنها مجرد جسد لا يصلح الا للمتعة والاثارة ,من ابتسامة وقبلة ومداعبة سرعان ما تنتج طفلا مخنوقا في كيس زبالة أو ملقى على قارعة الطريق حاملا عبر السنون ان عاش آثام العائلة والمجتمع ..
هذه النظرة الحيوانية المجردة للمرأة في العصر الحديث لم تأت من فراغ ولا هي نتيجة الكبت الجنسي عند العرب عبر التاريخ كما يروجون,بل نظرة صنعتها عقيدة فصل الدين عن الحياة وصقلتها العلمانية ,جاهلية الحداثة والتقدمية المزعومةحتى استهوت الرجال واستسلمت لها المرأة فظهر هذا الاستسلام في سلوكها اليومي قبل الخروج الى العمل أو التبضع ,فهي تهتم بمفاتنها ومحاسنها ومكامن الاثارة من جسدها قبل الاهتمام بشيء آخر.وأصبحت مفاتنها وحدها أداة للتواصل مع غيرها بديلا عن اللغة والكلام.
في الحقيقة ونظرة موضوعية لفلسفة "الحرية"في أدبيات "الديمقراطية "وفصل الدين عن الحياة ومنه فصل الدين عن الدولة وفصل الدين عن السياسة نجد أن المرأة في ظل العلمانية قد وئدت مرتين:فهي موؤودة بعد أن مسخوها وحولوها لمجرد آلة للجنس والمتعة,وهي موؤودة مرة ثانية اذ جعلوها آلة للانتاج الصناعي بثمن بخس ,تثري جيوب رجال الأعمال وأصحاب السلطة.
لقد قتلت المرأة في العصر الجاهلي القديم مرة ,وقتلت في العصر الحديث مرتين باسم الحداثة والتقدمية وتحت شعارات"الديمقراطية"و"العلمانية"
"واذا الموؤودة سئلت بأي ذنب قتلت"





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- السير وراء أميركا تحت شعارها - الحرب على الارهاب - هو الارها ...
- من تونس : نادي رؤية الثقافي يصنع الحدث
- لماذا فشلت ثورة أكتوبر1917 الاشتراكية
- التعليم في تونس عنوان للفشل وطريق لليأس والانتكاس
- النّقابة تحمي فساد السّلطة وعمالة الحكّام تحت شعار -الدفاع ع ...
- يحدث في بلاد المسلمين في زمن حكم أشباه الرّجال
- الولايات المتّحدة الأمريكية لا تنجح في استعمارنا بقوّتها , و ...
- الاتحاد العام التّونسي للشغل ودوره في صياغة الرأي العام لقبو ...
- ليبيا : أحداث طرابلس وحكومة السراج خطوة نحو التقسيم تنفيذ لو ...
- المناطق الآمنة وخطّة تقسيم سوريا التي حذّرنا منها منذ 2011
- الجسد السّوري تُمزّقه عمالات سائبة : هل تتدخّل الأردن في جنو ...
- أوهام محاربة الفساد في تونس
- فشل الدّيمقراطية , أكثرمن ثلاثة قرون من الفشل المتواصل ...
- - فصل الدّين عن الحياة - دعوة استئصالية بامتياز
- مجزرة أمريكيّة جديدة بحجة الانتصار لخان شيخون في سوريا
- - الهولوكوست - ... بين التضليل والأوهام
- - الديمقراطية - من رجل الدّين الى رجل المال , ومن الكنيسة ال ...
- سوريا ... الى متى يظلّ القتل والتّدمير وسفك الدّماء مستمرّا
- - الدّولة المدنيّة - دولة مستوردة ومنبتّة في المعنى وفي الوا ...
- السّلطة والاتحاد في تونس شريكان في تأجيج الأوضاع من أجل تمري ...


المزيد.....




- ماكرون: فبراير المقبل شهر القضاء على -داعش- نهائيا
- الأمير زيد: الهجمات على الروهينغا مدروسة ومخطط لها جيدا
- عقب عودته من تركيا.. اغتيال عمدة بلدية مصراتة
- بوتين ممتن لمعلومات أميركية جنبت بلاده عملية إرهابية
- غارات إسرائيلية على مواقع للمقاومة بغزة
- مقتل حراس معارض صومالي مقرب من الإمارات
- شاهد إطلالة هيفاء وهبي في أحدث حفلاتها في بيروت (فيديو)
- المقاتلات الإسرئيلية تهاجم مواقع لحماس في غزة
- قانون روسي يشدد عقوبة القسوة على الحيوانات
- مجلس الأمن يصوت اليوم على مشروع قرار خاص بالقدس


المزيد.....

- الروبوت في الانتاج الراسمالي وفي الانتاج الاشتراكي / حسقيل قوجمان
- ظاهرة البغاء بين الدينية والعلمانية / صالح الطائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - الأسعد بنرحومة - - العلمانيّة - جاهليّة العصر الحديث