أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - لماذا مصطلح -الناطقة بالعربيه- لازمة فى غاية الأهميه عند بحث أمور مجتمعاتنا الأسلاميه؟














المزيد.....

لماذا مصطلح -الناطقة بالعربيه- لازمة فى غاية الأهميه عند بحث أمور مجتمعاتنا الأسلاميه؟


حسين الجوهرى
الحوار المتمدن-العدد: 5479 - 2017 / 4 / 2 - 10:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لماذا مصطلح "الناطقة بالعربيه" لازمة فى غاية الأهميه عند بحث أمور مجتمعاتنا الأسلاميه؟
حسين الجوهرى.
---------------------------------------------------------------------------------------
.
اللغه بصفه عامه هى وسيله للتعبير. فهل هى أيضا تشكل الفكر؟ غالبا. لكننا قد نختلف فنسيت الحته دى بالذات على جنب ونناقش اللغه العربيه على وجه التحديد. 1- لأن ده الأمر اللى يهمنا.و2- لأن غالبيتنا على علم بتفاصيل وخبايا كثيره عن طرقن أستخدامها.
.
العربيه دخلت بلادنا بعد دخول الاسلام. كان القرآن هو المركبه الأساسيه والذى تم تعيينه بصفه فوريه ك "أمير" على اللغه. 1- ماحدش ينتقد القرآن لا شكلا ولا موضوعا فهذا أمر من دونه الرقاب. 2- لاتنهجوا نهجه. أى أن أدبيات اللغه "شعر ونثر" أضيف لها صيغه أدبيه جديده وهى خليط من النثر والسجع والشعر الغير ملتزم بالقافيه. الصيغه الأدبيه للقرآن ظلت فريده وعلى هذا يمكن لناطق العربيه أن يقسم وهو غير حانث بأنه لم يرى لهذا الكتاب مثيلا.
.
فى نفس الوقت أحنا كمصريين (ومن شاركونا نفس المصير) طورنا لغه دارجه وسهله للأستخدام اليومى. اللغه العربيه جاءتنا (بغض النظر عن منشأها) من مجتمع فقير الى أقصى الدرجات. مجتمع خالى (بصفه شبه كليه) من أى موارد طبيعيه تصلح لأن تكون نواه للعمل الأنسانى. فمثلا مجتمع الجزيره هو الوحيد على ظهر الأرض الذى لم يبتدع آلات موسيقيه. لا عنده بوصه يخرمها وينفخ فيها ولا آناء فخارى أو طينى يشد عليه قطعة جلد ويطبّل عليها. تسليته الوحيده كانت اللغه والمبارزه بأتقان عتاصر أدبياتها المختلفه والمتميزه. أدى هذا بشكل عام الى تغليب الشكل على الموضوع. وفى هذه النقطه تحديدا (الشكل والموضوع) زاد وجود القرآن, سيد اللغه, الطين بله. كلام لاريب فيه وبالتالى أكتسبت اللغه العربيه الفصحى (لغة القرآن) نوعا من القداسه وبغض النظر عن المضمون (وياسلام لو رتّلت أو نغّمت). بات ممكنا وكافيا أن يتفوه أى مضلل بجملتين "فصيح" ليتمايل له الناس يسرة ويمنه مهللين مكبرين وبغض النظر عن جوهر ما قاله.
.
الآن عرفتو حضراتكو لماذا نبدو فى اعين الآخرين "تصرفا وفكرا ومنطقا" (وبدون زعل أرجوكم) كقوم من البلهاء.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,794,469,973
- قراءه جديده للتاريخ تكشف خبايا مفجعه لنظم الحكم الاسلاميه.
- طرفى منظومة الحكم الأسلامى + -عدة الشغل/النصب-.
- العلاقه الوثيقه بين -نصوص المعتقدات وتعاليمها- وبين -واقع- ا ...
- الأنسان المسلم مقارنة بغير المسلم
- أستكمالا لمناقشة -مشروع الخروج من النفق-. نعم. هناك معتقد يؤ ...
- مشروع الخروج من النفق.
- العنصر المدمر واللى لابس -طاقية الأخفا-.
- مقولتان لا أساس لهما من الصحه: 1- اوروبا كانت فى نفس وضعنا ف ...
- خطأ شائع يقع فيه الكثيرين بحسن نيه. حسن نيه واخدنا ورا الشمس ...
- وحتى نستطيع التمييز بين ماهو -دين- وبين ما -ليس دين-. والحكم ...
- الانسان المصرى.....كيف كان وكيف صار.....ولكم الحكم
- حياة الأنسان, العباره وما فيها بأيجاز.
- ممكن من فضلكو نقرا التاريخ مع بعض بهداوه؟ أمريكا/ألمانيا نجا ...
- لماذا أهاجم الأسلام وليس المسيحيه.
- تفاصيل الغزو الوهابى السلفى لمصر والتى ساقنى الحظ لأقتناصها ...
- شطرى القضيه
- تحليل لطريقة الرئيس ترامب (اللاسياسى بالخبره والسياسى بالضرو ...
- -مصر لابد وأن تكون أولا-....فى مواجهة....-أمريكا أولا-
- ألى أعزائى العلمانيين, أى أمل أنقاذ مصر من مصير مظلم ومحتوم.
- العنصر الفائت على الجميع (تقريبا) بدون استثناء.


المزيد.....




- حركة فتح تطالب الدول العربية والإسلامية بقطع علاقاتها مع الب ...
- تحذير من سيطرة -الطائفية- على الحكومة العراقية الجديدة
- مصر تمنع ذكر اسم شيخ الأزهر وبابا الإسكندرية دون -فضيلة وقدا ...
- إدانة عربية وإسلامية لنقل سفارة باراغواي
- المرجعيات المسلمة في الصين تطالب المساجد برفع العلم الوطني
- زعماء روحيون: الإرهابيون يريدون تقويض التعايش السلمي بين الم ...
- الجيش السوري يعلن دمشق ومحيطها مناطق -آمنة- بعد طرد تنظيم -ا ...
- جهود لإخراج أطفال العراق من صدمة فظاعات تنظيم -الدولة الإسلا ...
- مسلمون أبرياء في تحقيقات الإرهاب
- هل سيبقى البغدادي الأب الروحي للإرهاب في العراق؟


المزيد.....

- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - لماذا مصطلح -الناطقة بالعربيه- لازمة فى غاية الأهميه عند بحث أمور مجتمعاتنا الأسلاميه؟