أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طارق المهدوي - مجانين دوت كوم














المزيد.....

مجانين دوت كوم


طارق المهدوي
الحوار المتمدن-العدد: 5459 - 2017 / 3 / 13 - 17:07
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



يقع الجنون على عدة مراحل متداخلة فيما بينها تبدأ عندما يغيب عن العقل البشري وعيه الافتراضي سواء كان كلياً أو جزئياً بمفردات الواقع الذاتي أو الموضوعي المحسوس والقائم على النحو الحقيقي لدى صاحبه أو حوله، لتحل محل الوعي الغائب ظنون خاطئة تختلف بوضوح من النواحي الكمية أو الكيفية عن حقائق المفردات الواقعية بحيث يؤمن ذلك العقل البشري الغائب عن الوعي بتلك الظنون الوهمية الزائفة إلى درجة خضوعه المطلق لها، ثم يقوم العقل تحت الضغوط الإيمانية بتوجيه صاحبه نحو إتيان ما يقتضيه إيمانه من أفعال موجبة أو سالبة مخالفة لما يقتضيه واقعه، وهي أفعال تضر النفس أو الغير القريب أو البعيد على أحد أو بعض أو جميع المحاور الحياتية كالسلامة والعدالة والسعادة والمصالح المشروعة وما شابه، ورغم إمكانية تبيان وقوع الجنون من عدمه بوضوح علمي استناداً إلى مدى توافر المعيارين المحددين المذكورين أعلاه وهما الخطأ والضرر ورغم أن تكرار حالات الجنون ينقلها من خانة المرض إلى خانة الوباء، فإن علماء النفس والاجتماع في مجتمعاتنا العربية المعاصرة لا يزالون يتواطئون بشكل إجرامي مع حالات الجنون الجماعي لأسباب ترجع إلى تبعيتهم غير العلمية لسلطات الدولة والمجتمع والسوق والعلاقات الخارجية التي تنافق الرأي العام وفي الوقت ذاته تتلاعب به، حيث يرى علماء النفس العرب المعاصرين أن اتفاق جماعة ما في زمان ما ومكان ما على شيء ما حتى لو كان خاطئاً وضاراً يعني أنهم أصحاء عقلياً ونفسياً، بل أن الذي يخالفهم فيما اتفقوا عليه يكون مجنوناً لعجزه عن التأقلم معهم باعتبارهم المحيطين به حتى لو كان هذا الشخص المخالف هو الأبعد عن معياري الخطأ والضرر، بينما يرى علماء الاجتماع العرب المعاصرين أن اتفاق جماعة ما في زمان ما ومكان ما على شيء ما حتى لو كان خاطئاً وضاراً يعني نشوء ظاهرة سلوكية تستدعي الفحص والدراسة وليس التصدي والمواجهة، لذلك فقد انتصر المجانين العرب المتجمعين معاً بسهولة على كافة المجتمعات العربية المعاصرة ليفرضوا عليها ما يؤمنون به من ظنون تسود عقولهم الغائبة عن الوعي سواء كانت تلك الظنون مستمدة من أوهام السحر أو الشعوذة أو الأساطير أو الغيبيات، وبالتالي نجحوا في دفع هذه المجتمعات نحو أولويات سلوكية زائفة بعيدة كل البعد عن الاحتياجات والتحديات التي يقتضيها واقعها الحقيقي سواء كانت تلك الأولويات مترجمة في أفعال احتيالية أو إقصائية أو استبدادية أو إرهابية!!.
طارق المهدوي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,341,276
- نائحات الصورة الذهنية المصرية
- المبتلون في مصر المعاصرة
- الأقوياء في مصر المعاصرة
- الناشرون في مصر المعاصرة
- البدلاء في مصر المعاصرة
- المهاجرون في مصر المعاصرة
- الأذكياء في مصر المعاصرة
- النازيون في مصر المعاصرة
- القضاء في مصر المعاصرة
- الإسلاميون في مصر المعاصرة
- الأطباء في مصر المعاصرة
- الشيوعيون في مصر المعاصرة
- واقعة رشوة كروية
- يحدث في مصر الآن
- مجرد خواطر عابرة
- النوم في أحضان داعشية
- حملة لمكافحة الغباء الجماعي
- هؤلاء قتلوا حفيدك يا مبارك
- أفلام من ملفات المخابرات
- اتحدوا يا ضعفاء مصر


المزيد.....




- ملايين الأتراك يبدأون التصويت في انتخابات رئاسية وتشريعية حا ...
- الأطباء العسكريون الروس يعودون من سوريا
- انحناءة تيريزا ماي أمام العائلة المالكة تثير زوبعة من الانتق ...
- الوليد بن طلال يمازح ابنته ريم قبيل انطلاقها وهي تقود السيار ...
- إدارة ترامب ترضخ للضغوط وتتنازل عن -صفر تسامح-
- رينو تطرح نماذج معدلة من -Logan- الشهيرة
- الانتخابات التركية: وجهتا نظر متناقضتان تجاه أردوغان
- حفتر يبحث مع صالح والثني الأوضاع السياسية في البلاد
- عاشقة سعودية للسيارات تؤسس أول ورشة نسوية للصيانة في الشرق ا ...
- الأتراك يدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية


المزيد.....

- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طارق المهدوي - مجانين دوت كوم