أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - إنثيالات بين يدي أنثى/ 22














المزيد.....

إنثيالات بين يدي أنثى/ 22


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 5452 - 2017 / 3 / 6 - 21:46
المحور: الادب والفن
    


201
ربيعُ عينيكِ
طرّزَهُ شِتائي
جميلٌ ما يطرِّزُه الشِّتاءُ
202
الدُّنيا أنتِ بما فيها
...... والعالَمُ أنتِ بمنْ فيهِ
203
قَــدْ صاغَك اللهُ مِنَ المُشتهى
مِنْ شهقةِ الضِّياءِ .. والرَّياحينِ
ضِفافي مُكَدَّسةٌ بالنَّوارِسِ الفِضِّيةِ
وحْدَكِ أنتِ نورسةٌ ذَهبيّة
تلُوِّنُ الأماكنَ بشَدْوِها العَجيب
204
سَــيِّدةَ الرَّوعَةِ
لا تَتَنازَلي عَنّي لِقاءَ غِيرةٍ عَمياء
تُطارِدُكِ سحابةً مثقلةً بالهمِّ
205
دَعيني لأقولَ لكِ هامِسا
لَيلي يا سيِّدتي لا يحتاجُ ظَلاماً دامِسا
وغُرفةُ نَومي
لا تحتاجُ حائِطاً خامِسا
كيفَ سنحْتفي بالرَّحِيقِ
إذا ألغينا فينا اللَّوامِسا
إذا تحَجّرَتْ عَواطِفُنا
أصْبَحَتْ حجُراتُنا روامِسا
206
ذُوبي في ظَلامِ الليلِ نورًا
يختصرُ الطريقَ إلى مَواطِنِ اللّذّةْ
فأنتِ في عَزْفِكِ المُسْكِرِ
كَما في تَقاسِيمِ سحْرِكِ فَذّةْ
207
لِمَ لا أذُوبْ
وأنزفُ فيك لوعَتي وأُهطِلُ عِشقي ..
فيك نورَستي..؟
وأنتِ حِينَ تَشتَعِلينَ في الدُّروبْ
تَتَعَثَّرِيْنَ بِوَهْجِ خَجَلِكِ الشَّرقيّ
208
كُلُّ الْحِكايَةِ ..
أنّكِ تَشتَعِلينَ في داخلي شمعةً لا تَنطَفي
209
ما أجَمَلَنا
ما أرْوَعَنا
والْوَفا بِيْ ، والسَّنا بِكْ
ونحنُ
نَطوي الْحَياةَ مِثلَ الخيولِ الْجامِحةْ
تتَكسَّرُ الْحَصى تَحتَ خُطانا
ونَعزفُ لحْنَ البَقاءِ بالسَّنابِكِ
210
ما أجمل الأنثى
حين يطرزها الحنين
على حافة الانتظار
وردة من ذهول وشوق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,693,852
- إنثيالات بين يدي أنثى/ 21
- الصحافة الجريئة ..من أنبل المواهب
- لماذا لا نتحدّث عن نجاحات الحكومة..؟؟
- هموم طافية
- صور جديدة لألبوم التاريخ /4
- طحالب
- خمسُ قصصٍ قصيرَةٍ جِدّاً
- ثلاث صور جديدة لألبوم التاريخ (3)
- ** وقفة قصيرة في باحة التوكيد
- هل أنت سني أم شيعي..؟؟؟؟؟
- ** أغنية للشهيد
- أما للبَردِ في دمِنا عِلاجُ.؟
- إنّ البلادَ على يديكَ أمانُهُ
- حُبُّ البِلادِ على المُتُوْنِ وِشاحُ
- عُيُوْنُ الشِّعْرِ تَنْهَلُ مِنْ بَيَانِيْ
- لا تَخُنْ مِنْ أجْلِ دِيْنٍ وَطَناً
- ثلاث صور جديدة لألبوم التاريخ (2)
- ثلاث صور للتاريخ
- فوائد هامة ..للجميع
- النَّواطِيْرُ طَراطِيْرٌ هُنا


المزيد.....




- #ملحوظات_لغزيوي: أنقذوا عبد الإله !!
- بالفيديو.. هكذا تحدى الملحن علي الخفاف التقاليد بالنجف
- فنان الحزن النبيل.. غوغل يحتفي بالتشكيلي السوري لؤي كيالي
- الموسيقار ريتشارد كلايدرمان يحيي حفلا مرتقبا في القاهرة
- بنعبد القادر يكشفها في المجلس الحكومي.. أول خطوة لادارة لا م ...
- المسرح -ينقذ- نساء مررن بتجارب تحرش ولجوء وفقدان ذاكرة
- بالفيديو... وفاة مغنية روسية على خشبة المسرح
- يوم دراسي حول السجل الاجتماعي الموحد بالبرلمان
- بن كيران : هذه حقيقة معاشي الاستثنائي
- ترقبوا اليوم إعلان الأفلام المرشحة لجوائز الأوسكار 2019


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - إنثيالات بين يدي أنثى/ 22