أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - محسين الشهباني - الكل سيتوحد على أرضية الخيانة لتشكيل أكذوبة الجبهة














المزيد.....

الكل سيتوحد على أرضية الخيانة لتشكيل أكذوبة الجبهة


محسين الشهباني
الحوار المتمدن-العدد: 5443 - 2017 / 2 / 26 - 18:59
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


الكل سيتوحد على أرضية الخيانة لتشكيل أكذوبة الجبهة والتاريخ بيننا
يقول الحريف ان حزب النهج الديمقراطي يده ممدودة للجميع "ان النهج الديمقراطي سيواصل عمله الدؤوب من اجل بناء الجبهة الديمقراطية التي يشكل اليسار عمودها الفقري , على القواسم المشتركة الكثيرة لقناعته التامة بان هناك العديد من المناضلين والمناضلات اليساريين(ت) والديمقراطيين(ات) الذين يريدون خوض الصراع ضد المخزن ومن اجل الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية بدون اشتراطات وبدون ابتزاز لاي طرف مناضل "
هناك اسئلة بسيطة يجب البحث عن اجوبة لها حتى لمتتبع البسيط
ماذا يقصدون بالديمقراطيين ؟
هل يمكن اعتبار العدل والاحسان الظلامي (القتل والاجرام) ديمقراطيين؟
كلمة المخزن فضفاضة هل المشكل في المؤسسات صنيعة النظام ام في النظام اصلا؟
وهذه الدعوة لاتختلف عن دعوات على نفس المنوال واظنها اصبحت دعوة حتى المحسوبين على المجيمعات التي تدعي الماركسية اللينينية بمختلف تلاوينها من اجل وحدة الصف التقدمي الماركسي لمواجهة المخزن عبر الاستعانة باللجن تختلف المسميات والهدف واحد تبتغي من احدى القضايا العالقة مشروعا للتجميع كقطب الجدب لضم اكبر عدد من التائهيين والمتذبذبين .
انه التجميع لارتكاب الخيانة الجماعية لا اقل ولا اكثر ولاحتواء ما يمكن احتوائه في افق احتواء شامل لكل المناضلين والاطارات واللجن وافراغها من المضمونها الكفاحي قصد الانخراط في مسلسل التغيير من الداخل من داخل المؤسسات .
ابتداءا بانشاء جمعيات وهيئات حقوقية تشرعن للنظام مؤسساته وقوانينه الصورية .
واعتماد مقاربة الكل ديمقراطي ولا وجود لمصطلحات من قبيل الاصلاحي والتحريفي والانتهازي ...لتقريب المسافة بين كل الاطراف والاحزاب الاصلاحية والمجيمعات الانتهازية التحريفية الغاية منها الجمع العددي لمختلف المشارب السياسية كيفما اتفق رغم ادعائها الماركسية والثورجية والتقدمية تبقى كل تلك المسميات غطاءا للتجميع فقط لم تحدد من هو الماركسي ومن هو التقدمي ومن هو الديمقراطي لان غايتها في الافق البعيد تاسيس حركات على شاكلة حركة امل .الديمقراطيون الجدد....لا تعدوا عن مثيلاتها من المحاولات ((مبادرة لكل الديمقراطيين، ندورة 23 مارس، اللقاءات في اذاعات الراديوا بين الأطراف اليتيمة ... الخ)) بمسميات جديدة تضم كل المتذبذبين والمطرودين من الشبيبات الاحزاب والذي لفضتهم مجموعة من الحركات الجماهيرية ومزالت تبحث عن مكان للانتعاش واستكمال دورها في تلميع صورة النظام القائم في انتظار ان تجد مكان لها في المشهد السياسي مستقبلا وكل هذا بسبب الترهل النضالي والافق البرجوازي للبعض
ولنا عودة الى الموضوع اكثر تفصيلا بعد جمع المعطيات والقرائن الكاملة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ملاحظات حول المجيمعات التي تحاول الانتعاش من الوضع الحالي
- لحظات التشظي
- على مشارف تخليد الذكرى السادسة لانطلاق حركة 20 فبراير
- -بقايا امرأة عاشقة -
- سيرورة التقارب بين حزب النهج الديمقراطي التحريفي وجماعة العد ...
- ملاحظات اولية حول تطورات ملف مصادرة المقر المركزي -اوطم-
- تنتحر الامواج امام خصرها عشقا
- اكور نهديها باناملي اشتعالا
- اردتك رفيقة بيدينا نحمل البندقية
- وانغرست اظافرها الخريطة…
- انت كذبة مارس يا ذات العشق المتقلب...
- ماذا تبقى للغد من ذكريات؟
- لنرقص على زخات الرصاص …
- اخترت العشق صلاتي …
- لن انهي احرفي دون خدش الثوار
- التحرر من ماذا ؟ ولماذا؟
- حقوق الانسان بين الارتزاق والانبطاح ودعم المخططات الطبقية
- فاتح ماي 2016 واستنهاض القوى الثورية وسط البروليتاريا
- الذكرى الخامسة لحركة 20 فبراير بين مخططات الامبريالية والارا ...
- لا جديد في الأفق السياسي المغربي !


المزيد.....




- خلفان: بعد استهدافه لعلي عبدالله صالح استهداف الحوثي واجب وط ...
- -جندي المستقبل- الروسي يزود بنظارة تفاعلية فريدة
- سفير أمريكي سابق: مبادرة ترامب بمكالمة بوتين لا تخدم المصالح ...
- شعارات الحوثيين على جامع -الصالح- تثير غضب أنصار صالح (صور) ...
- سَلَك الهيروين طرقا التفافية
- الجنائية الدولية تضيف جريمة العدوان لاختصاصاتها
- فعاليات تركية دعما للمقدسيين
- غارديان تحذر من تغييرات ترمب بأميركا
- ماتيس يستبعد عملا عسكريا ضد إيران
- جلسة محتملة لمجلس الأمن بشأن القدس غدا


المزيد.....

- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص
- النزاع السوفياتي الصيني. دراسة ايديولوجية نقدية / جورج طرابيشي
- من نقد الدولة السوفيتية الى نقد الدولة الوطنية / سمير امين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - محسين الشهباني - الكل سيتوحد على أرضية الخيانة لتشكيل أكذوبة الجبهة