أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شاهين - مآسي الدين ومذاهب التدين في أوروبا ! شاهينيات 1308














المزيد.....

مآسي الدين ومذاهب التدين في أوروبا ! شاهينيات 1308


محمود شاهين
(Mahmoud Shahin )


الحوار المتمدن-العدد: 5430 - 2017 / 2 / 12 - 02:56
المحور: الادب والفن
    


مآسي الدين ومذاهب التدين في أوروبا !
قرأت في الأسابيع الأخيرة بعض الروايات الجميلة منها " مجانين بيت لحم " لأسامة العيسة ، و"مسير نهر" ل آن كونيو. ترجمة يارا شعاع وإصدار دار نينوى 2012.سأتطرق إلى رواية مسير نهر لأنها تطرق صراعات أوروبا الدينية وأوضاعها الإجتماعية والثقافية والصحية في أواخر القرن السادس عشر وأوائل القرن السابع عشر، عبر شخصية موسيقي بريطاني وأسرته " فرانسيس تريجيان " وما كابده هذا الفنان وأبوه من معاناة لعدم تخليهما عن المذهب الكاثولكي واتباع المذهب البروتستانتي الذي اتبعته بعض الدول الأوربية ، فقد تمت مصادرة أملاك الأسرة الثرية التي تنتمي إلى عائلة نبيلة وزج بالأب في السجن لما يقرب من ثلاثين عاما وانتهى بالسفر إلى اسبانيا الكاثوليكية ليموت فيها . ما أبقى على حياة الأب والابن والأسرة هو قرب الأب من البلاط الملكي وعلاقته بالملكة .
تدور أحداث الرواية أواخر القرن السادس عشر وأوائل القرن السابع عشر وهي العقود التي شهدت أشرس الحروب المذهبية في أوروبا ، ودامت 131 سنة ( 1517/1648) وهي الحقبة نفسها التي عاش خلالها أعظم أديبين عرفتهما أوروبا . الإسباني ثربانتس والإنكليزي شكسبير . يظهر شكسبير كأحد أبطال الرواية . كما يشهد بطل الرواية ترجمة رائعة ثربانتس دونكيخوته التي صدرت حديثا ( حينذاك) إلى الإنكليزية . التي حسب رأيي أعظم عمل أدبي عرفته البشرية حتى يومنا . ولا أنكر تأثري بها في كتابة ملحمتي ( الملك لقمان ) و( أديب في الجنة ). رغم اختلاف المواضيع الإنسانية التي تطرحها أعمالي ، وإن تقاطعت في بعضها مع دونكيخوتة.( دونكيشوت كما نطلق على العمل ) ولا أظن أن ناقدا أو كاتبا سيكتشف هذا التأثر لو لم أعلن عنه هنا !
إضافة إلى الحروب التي ذهبت بأرواح الملايين هناك الإعدامات بالخوزقة وتقطيع الأوصال ، وهناك الطاعون الذي يظهر بين فترة وأخرى ليحصد أرواح الآلاف في مدن مختلفة . إضافة إلى الجوع الذي طال بلدان كثيرة خلال الحروب، بحيث لم يجد الناس ما يأكلونه سوى الأعشاب!
عن تقطيع الأوصال سأورد إعدام قس كاثوليكي في لندن من قبل البروتستانت الذين يفترض أنهم إصلاحيون !:
بعد أن تمت الخوزقة يروي مشاهد تقطيع الأوصال قائلا :
" بعد أن بدأوا تقطيعه إربا إربا ،كان ما يزال على قيد الحياة ، رأينا قلبه ينبض "
" سال دمه في كل مكان ، كنت قريبا لدرجة أني لطخت ببعض القطرات ، هناك ، انظر .."
" فصلوا رأسه عن جذعه ووضعوه على حربة على سور القصر ، في مكان يعج بالمارة ، ليتمكن الجميع من رؤيته "
" فقأوا عينيه "! (ص59)

في المجال الثقافي سادت الموسيقى والمسرح وبعض الشعر . وقد أسهمت دونكيخوته في بدايات ظهور الرواية الأوروبية . وحسب رأيي أسهمت في بدايات التطلع إلى عدالة خارج الدين ، كونها تقوم على نصرة الحق والعدالة وإغاثة المظلومين . ولا شك أن روايات دونكيشوتية ظهرت بعدها لتساهم في المسألة نفسها ، إضافة إلى الفلسفة التي بدأت تلقى اهتماما . وقد تمخضت هذه الإرهاصات عن قيام الثورة الفرنسية 1789.
رغم التعصب السائد عند أصحاب المذاهب المختلفة ، كان هناك بعض المثقفين والأفراد الذين لم يكونوا متعصبين ومنهم بطل الرواية الموسيقي ( فرانسيس ) الذي تزوج من بروتستانتية أحبها .(ماتت فيما بعد بالطاعون مع أحد أطفالها.) وكذلك والدة الفتاة التي قالت لها عند زواجها :
" فرانسواز، أنت غيرت ديانتك ، هذا واجبك كزوجة . بالنسبة لواجبك كمسيحية ، أنا مقتنعة تماما أنك تستطيعين أن تقومي به على أتم وجه ، سواء أكنت مع هذه الديانة أم تلك ! فليس هناك سوى مسيح واحد . الله ليس كثير التطلب ، بل نحن من سممنا ديانتنا بالسياسة . لهذا السبب أتمسك بحزم بالكنيسة التي اخترتها " ( ص 261 )
وفي حوار له مع سجين مثقف ومتحرر يقول فرانسيس عنه " يظهر إيمانا راسخا بشأن حرية كل فرد في اختيار ديانته . يعبر عن إيمانه بوضوح تام :
" السلطة المدنية ليس لديها سيادة على ضمير الإنسان . إن مآسينا تتأتى مما تمارسه السلطة الكنسية في السياسة ،وتجعل من ضمائرنا ميدانا تترأس فيه معارك لا علاقة لها بالروحانيات . تخليت عن ديانة عائلتي للسبب ذاته الذي جعلك أنت تتمسك بديانتك : التعبير عن استقلاليتي " ( ص 539 )
ترى متى تتخلص مجتمعاتنا من التعصب الديني والقوى الظلامية المحدقة بها أم أننا ما نزال على أبواب الحرب المستعرة حاليا في أكثر من بلد عربي ، وأن القادم أسوأ بكثير ،وربما يكون أسوأ مما شهدته أوروبا !
محمود شاهين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,898,577
- كابوس ما بعد الأصيل !
- عقل الإنسان من عقل الخالق! شاهينيات 1306
- * لغة الخالق أم اللغات وليست من لغات البشرية!
- يا لكثرة لصوص الإنترنت !
- * في طاقة الخالق ! شاهينيات 1303
- الدوجمائية في العقل العربي! شاهينيات 1302
- * أبانا الذي في كل مكان ليتقدس اسمك العظيم جلّ جلالك !
- * الخالق العظيم ليس إلهاً وأكبر من أن تعبّرعنه لغة أوأن تحيط ...
- شاهينيات 1298 في الخلق والخالق
- - وداعا يا زكرين -سيرة بلدة فلسطينية 1948.
- شاهينيات1297
- كتابة على قبري.. عذرا صديقاتي وأصدقائي
- شاهينيات صعبة في الخلق والخالق!
- شاهينيات 1289
- مقولات شاهينية!
- الفصل( 36) في رواية - أديب في الجنة - بعد إجراء بعض التعديلا ...
- في الوجود والخلق والخالق.
- قالوا في رواية - أديب في الجنة -
- في الخلق الجميل والخالق الأجمل !
- في العقل والحريّة!


المزيد.....




- فيلم -أفنجرز: إند غيم- يهزم -أفاتار- ويصبح الأعلى إيرادات عا ...
- اشرف صبحى يعلن عن اطلاق “أوسكار الابداع الافريقى”
- مينا مسعود بطل فيلم -علاء الدين- ضيف مهرجان الجونة السينمائي ...
- العراق: قوات الرد السريع تعتقل قياديا بتنظيم داعش شمالي بغدا ...
- -كاظم الساهر- يغني في إسطنبول بعيد الأضحى
- سينمائي سعودي: المملكة تسعى لافتتاح 350شاشة عرض... والإنتاج ...
- هل تلاشى -الرقص الشرقي- في مقابل -المعاصر-... فنانات يتحدثن ...
- محاولة طعن ممثل على المسرح في الصين
- بسبب القانون الاطار للتعليم.. ابن كيران يهاجم العثماني ويزلز ...
- -المزحة- تتحول إلى -مأساة-... ممثل كوميدي يتوفى أمام الجمهور ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شاهين - مآسي الدين ومذاهب التدين في أوروبا ! شاهينيات 1308