أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الرضا حمد جاسم - رد الى /صاحب الاسم المستعار -ايدن حسين-/2















المزيد.....


رد الى /صاحب الاسم المستعار -ايدن حسين-/2


عبد الرضا حمد جاسم
الحوار المتمدن-العدد: 5423 - 2017 / 2 / 5 - 01:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الى الزميل صاحب الاسم المستعار "ايدن حسين" المحترم
مقدمـــــــــــــــــــة/2
تحيــــــــــــــــــــــــــة و محبـــــــــــــــــــــــــــــة و ســــــــــــــــــــــــــــلام
ترك الزميل صاحب الاسم المستعار"ايدن حسين" تعليق على الجزء السابق هذا بعضُ منه: اقتباس[... وارجو ان تتأمل قولك التالي الغريب...:[عزيزي..كل شخص.. اذا راكم الكثير من المعلومات المتناقضة مع بعض في كتاب..فلا بد و ان يصدق احد ادعاءاته]انتهى...فهل انت تناقض نفسك و تذكر معلومات متناقضة في سبيل ان يصدق احد ادعائاتك؟؟؟]انتهى الاقتباس
يبدو انك لم تفهم تعليقي جيدا..من راكم .. هنا اشير الى القران و ليس الى كتاباتي..هذا نموذج فقط ذكرته..غايتي منها .. انه ليس من السهل ان تفهم الاشخاص بهذه السرعة..وانت لم تفهم تعليقا بسيطا لي..مع انني اكتب باسلوب السهل الممتنع..ماذا كنت ستفعل لو كنت اكتب باسلوب استخدام الرموز والاشارات..اما باقي مقالتك..فيحتاج الى صفنة طويلة و لا ادري..هل فهمت مغزى قولي..ورب ضارة نافعة]انتهى تعليق الزميل العزيز
أقــــــــــــــــــول: عزيزي...سياق الكلام واضح و فهمتُ قصدك جيداً...لكن يبدو انك لا تفهم ما تكتب مع الاعتذار حيث ذكرتَ عبارة"كل شخص" و هذا يعني انك لم تقصد القرآن هذا أولاً و ثانياً انك تقصد محمد و ليس القرآن...عليه انت مَنْ لم يفهم هنا و ليس انا. و ثالثاً انت شخص و مشمول بعبارة "كل شخص" و رابعاً انت تعترف انك متقلب و متذبذب..و انا و الكثيرين هنا في الحوار المتمدن نعرف انك متناقض و ربما تتفوق على كل المتناقضين فأنت مشمول بالتعليق (في التالي اعتراف الزميل بهذه "الخصلة") ...عليه انت الذي لم تفهم ما كتبت و انا بينت لك اني فهمت تعليقك جيداً و اكثر منك.لذلك كان استفساري منك حول التناقض واضح.. عليه انت لم تفهم "غايتي" من ذكر تعليقك هذا...اما قولك "انه ليس من السهل ان تفهم الاشخاص بهذه السرعة"...اعتقد الأصح ان تقول"... لم تتمكن من فهم الاشخاص بهذه السهولة" ...و في الحالتين انا فهمتك و افهمك ب"هذه السرعة" بعد ان اطلعت على النسبة العالية جداً مما تفضلت بنشره تحت هذا الاسم في الحوار المتمدن... و تابعت الكثير!!!!؟؟؟؟...و بينتُ لك مواضع الضعف فيما ناقشته مما ورد في موقعك الفرعي و ما نقلته عنك من تعليقات فإن كان هناك شيء غير واضح"لم افهمك بهذه السرعة" اتمنى ان ترشدني عليه او ترد عليه...اما موضوع "السهل الممتنع" فأقول ان ما تكتب به من اسلوب سهلاً نعم لكنه ليس ممتنع و الدليل الكم الهائل من التناقضات التي توردها و كأن من قالها شخص ثاني و ربما اكثر من شخص...وانت من قال عن نفسه انه متقلب(سأذكر تلك التعليقات لاحقاً)...اما عن اسلوب الرموز و الاشارات فأنت تستفيد منه و منها كلما استطعت الى ذلك سبيلا...وبخصوص ما تفضلت به عن حاجتك الى "صفنه طويلة" فأعتقد الاصح ان لا تقول "صفنه" لأن الصفة تعني فيما تعني...وتعني الانقطاع عما تريد بتركك اربعة حواس و الاعتماد فقط على حاسة البصراو النظر وهذا لا ينتج أي شيء...انت ربما تحتاج الى وقفة تأمل او مراجعة او تدقيق و ليس الى "صفنه" و هذه الامور تعني و تحتاج الثقة العالية بالنفس و تعني و تحتاج الصدق مع النفس و الغير وتعني و تحتاج الاهتمام و المتابعة و كلها مترسخة في شخصكم الكريم فلا تبخل علينا و على نفسك الزكية بها...اما فهم المغزى من "رب ضارة نافعة" فأنت وضَّفتها توظيفاً خاطئ لأنك و ضعتها في غير محلها لو تدقق موقعها في تعليقك ستجد ذلك واضحاً...اكرر الشكر لما تفضلت به من اهتمام الاطلاع و كتابة التعليق. و اتمنى التواصل ليكون الحوار مثمراً كما تمنيتَ.
............................................
اعــــــــــــــــــود للموضوع: تطرقت في الجزء السابق الى ما ورد في موقعك الفرعي في الحوار المتمدن و الان اتطرق لتعليقاتك ال(2425) و ما استنتج منها او حصلت منها: قرأتُ جميع تعليقاتك تحت هذا الاسم"أيدن حسين" و التي وصلت حتى اليوم (مساء 20/01/2017) الى (2425) تعليق. كان اولها بتاريخ 23/09/2014 على مقالة الزميل نضال الربضي/قراءة في اللادينيةـ2.ما قبل مأسسة الدين /بنفس التاريخ و اطلعت على بعض لا بأس به من مقالاتك التي كانت لحد هذا التاريخ (188) مقالة اولها بتاريخ (21/09/2014) تحت عنوان(ايهما اصعب؟ الالحاد ام الايمان)......
في تعليق لك بعوان : اعتذار من اجل مقالاتي بتاريخ 13/06/2016 ورد على مقالتك : ( عبادة العجل الى عبادة البقرة) بنفس التاريخ قلتَ التالي:[و انا شخص متقلب مع الاسف وسبحان مقلب القلوب]انتهى
و اعترف انك كنت صادقاً في توصيفك هذا و دقيقاً ايضاً بل ربما وجدتك ليس متقلباً فقط انما استاذ في التقلب و الانقلاب و انت هنا تؤكد ان تقلبك هذا عقلي راسخ فبين سماوية القرآن و بشريته و بين عصمة محمد و لا عصمته و بين ساعي البريد و النبي المرسل ...وهذه وقائع وردت كثيراً لكن الاغرب و الذي يثير علامة استفهام كبيرة على القدرات هو قولك التالي في تعليق لك بتاريخ 17/05/2016 على مقالة بشاراه احمد : (قاهر الطواغيت و ماحق البدع بتاريخ 16/05/2016 التالي :[قلت هناك..الدين ضرورة.. لكن بسبب وجود التناقضات في القران في السنة..اقول ان بعض الايات هي سماوية..محكمة..لا يستطيع ان يجد احد..كائنا من كان. اي عيب..ولا يمكن لاحد ان يدحضها باي شكل..لكن هناك ايضا.. بعض الايات .. التي اظنها ادخلت من قبل بعض الاشخاص .. لضرب هذا الدين الحنيف والعظيم]انتهى
و وجدت عندك شرود احياناً!!(و جل من لا يشرد) بسبب كما يبدو انك تفكر بشكل شمولي ففي رد لك تحت عنوان الى السادة المعلقين على مقالتك : (الالحاد..اليس هشاً هو الأخر) بتاريخ 12/04/2016 حيث قلت التالي : (التناقض الموجود في مقالاتي سببه .. انني افكر بشمولية اكثر من البعض )انتهى
و في رد اخر على نفس المقالة قلت : (كل ما هنالك انني افكر بشكل شمولي اكثر من البعض)انتهى
اما الشرود فهو واضح و مثاله التالي : ورد في تعليق لك تحت عنوان الى سامي لبيب بتاريخ 20/05/2015 على مقالته : (مشاغبات في التراث2ـالاديان بشرية الفكر و الهوى و التهافت )بتاريخ 19/05/2015 التالي : [قدح صغير فيه ماء .. ما هي حالاته .. هناك ثلاثة احتمالات..ما انها مليئة تماما .. و اما انها فارغة تماما .. و اما انها .. فيها بعض الماء]انتهى
تقول قدح فيه ماء و تعدد حالاته و تذكرثلاثة احتمالات منها "اما انها فارغة تماماً"...السؤال هل يمكن ان يقبل قولك هذا عاقل؟؟؟؟؟ ام انك تقصد العكس!!!!!
و اعترف اني وجدت في اطلاعي على تلك التعليقات "متعة" و "غنناً" و غرائباً و عجائب و تناقضات كثيرة مثيرة ربما تدفع البعض وانا "لست" منهم للقول انك زميلي العزيز تعمدتها و قصدتها بإصرار و انت تعترف بذلك في مواقع عديده كما ورد اعلاه.
و وجدت احتراماً كبيراً لل"خصم الفكري" او المخالف لك في الرأي حيث لا يخلو لك رد او تعليق من عبارات الاحترام و التقدير رغم "سهولة استخدامها في غيرقصدها احيانا"...و وجدت قدرة ملفته للنظر على الصبر وعلى"الضرب تحت الحزام" كما قال احد الزملاء و قدرة كبيرة على استخدام الابتسامة في التجهم بوجه ناقديك او خصومك ال"فكريين" و قدرة عجيبة على رد التجريح بكلمات معسولة ... و وجدت لك تعليقات تبدو كأنها رسوم كاريكاتورية تثير الاستغراب و الابتسامة و حتى الضحك لما فيها من طرافة و دقة و استخدام جيد للكلمات بدل الرسوم او في الرسم بالكلمات . و وجدت قدرة جيدة على الابحار خارج السياق للمواضيع حيث قلتَ في تعليق لك بتاريخ 26/03/2015 على مقالة الاستاذ سامي لبيب : (الدين عندما يُفقِد المرء محتواه الانساني) بتاريخ 23/03/2015 التالي : [انا اتناول دائما .. الاشياء المهمة التي لابد منها .. و لا اهتم بالتفصيلات التي انتم مهتمون بها..ولهذا السبب كثيرا ما تكون مداخلاتي خارج الموضوع]انتهى
السؤال هنا ...لماذا تجعل مداخلاتك "كثيراً ما تكون خارج الموضوع"؟ هل هو الفراغ او الشرود او الرغبة في حرف الموضوع و النقاش ؟ هل هو ارادي ام لا ارادي؟ و في كل الاحوال هو عيب و نقص اتمنى ان تسرع لمعالجته ما دمت تعرف به و تشخصه...فقط شَخِصْ السبب لتجد ان علاجه بسيط جداً و في الاحوال لا يتعدى التركيز و حسن الانتباه.
... ووجدت قدرة و رغبة على تشتيت القارئ بكثرة الاسئلة و السفسطة "بمعناها الاول" وكذلك ال"ارسطوطاليسية" و ال"جاحظية" و ال"الغزالية" و اللا"اسلامية" و "الالوهية" و "العلي وردية"و "الشحرورية" و ال"ساعاتيه" و ال"شوقيات" و وجدت انك معجب بكتابات الزملاء عمار عرب و نبيل هلال و عباس علي العلي و تشير الى اهمية كتابات الزميل محمد عبد القادر الفار ...تحية لهم جميعاً ... اتمنى ان تطلع على مقالة الزميل عمار عرب حول ""الدكتاتور""كاسترو الشيوعي... ووجدتك مؤمن ب"علي وردية" تقول ان الوجود درجات و ان الشر درجات و ان كل شيء درجات و تضرب مثلاً ملفتاً للنظر عندما تقول متسائلاً : ما الفرق بين البيت و خارطة البيت؟ ... لتجيب :كلٌ له وجود لكن وجود البيت اكبر من وجود الخارطة!!!!!!
لكن الشيء الملفت للنظر انك لم تتطرق لحالة العراق و لم تعطيها(الحالة و البلد) الاهتمام اللازم رغم كونك عراقي!! و منتقد للنظام السابق و "مقدساً للاحتلال الامريكي" او هكذا يُفهم من التالي ...بما يعني ان احتلال العراق هو أمر" الاهي" او هكذا ...لقد ابدعت بالموقف من امريكا و تأملته قبل ذلك كما يبدو كثيراً ... حتى قلتَ التالي :
في تعليق لك بتاريخ 14/13/ 2014 بعنوان : (الى فليحة حسن) على مقالتها :(لو لم يكتشف كولومبس امريكا!)
بتاريخ 13/12/2013 التالي: [صحيح ان امريكا سبب البلاوي في العالم..لكن .. اذا لم توجد امريكا .. كان من الممكن ان نكون في حال اسوا بكثير الان لماذا .. لان روسيا كانت ستكون القوة الوحيدة في العالم .. و لك ان تتخيلي حالنا لو اننا كنا مستعمرة روسية..او مستعمرة صينية ..و هناك اية في القران تقول بما معناه..ان الله جاعل الذين آمنوا بعيسى فوق الذين كفروا الى يوم القيامة ..ليس تحكم امريكا بالعالم من قبيل الصدفة]انتهى
[ملاحظة ذكر نص الآية بعد سنتين و اربعة اشهر و ستة ايام في تعليق له بعنوان / الى سلامة شومان بتاريخ 19/04/2016 على مقالة منال شوقي / و هل كان محمد ليسأل و هو المُجيب /بتاريخ 18/04/2016 حيث قال :الآية التالية عن المسيح ..إذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَىٰ إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَة...لاحظ .. التعبير .. الى يوم القيامة]انتهى
اقــــــــــــــــــول :
انظروا ال"منطق" الذي يسير عليه زميلنا العزيز...فهو يعترف ان امريكا سبب البلاوي في كل العالم...و هو يفضل بلاويها الملموسه التي "في كل العالم"...لكنه يُحذر حاله حال ال سعود و القاعدة و غيرها مِنْ "كان من الممكن ان نكون في حال اسوا بكثيرالان لماذا..لأن روسيا كانت ستكون القوة الوحيدة في العالم "... يُحذر العالم اجمع من ""كان من الممكن ...حتى يصل الى ...كانت ستكون""وفي ذلك تشجيع على قبول "البلاوي" الامريكية الملموسة التي أنَّ و يئن منها العالم حتى انه استنكر على احد الزملاء ذكره لجريمة هيروشيما و ناكازاكي... و لكنه يحذر من "لك ان تتخيلي حالنا لو اننا كنا مستعمرة روسية او صينية؟؟؟؟؟؟" وقدم و لو متأخراً هدية لأمريكا بتقديمه تبريراً و سنداً "ربانياً""الاهياً" ليقول للشعوب كافةان تَحَّكُمْ امريكا بالعالم "بلاوي"ليس من قبيل الصدفة انما هو امر رباني بَشَّرَ به "القرآن" و عليكم حمد "الله" و شكره حيث تحقق امر" الله" ... و أثبت الواقع لنا و للجميع اعجاز "القرآن" حيث ربما لم تُذكَرْ مثل هذه النبوءة في اي ديانة اخرى ...أسال الزميل الا يعني هذا اعجازاً "قرآنياً"؟ اليس هذا دليل على "سماوية" القرآن و "نبوة" محمد؟؟ لماذا اذن تحتار و تبحث عمن يثبت لك "سماوية القرآن" و "نبوة محمد" "أبن أمنة" او "ساعي البريد" كما تطلق عليه.
و انت القائل في نفس التعليق السابق : [لا تخلط بين الدين و مسالة الاله ..انا اؤمن بالاله .. و هذا شيء مفروغ منه بالنسبة لي .. لانه ليس هناك اي تفسير اخر لوجودنا..يبقى مسالة الدين كيف تيقنت يا سلامة من سماوية الدين الاسلامي..و لماذا الاسلام و ليس دين اخر]انتهى.
و هنا أجيبك من نفس تعليقك اعلاه و الذي ختمته بقولك : (ليس تحكم امريكا بالعالم من قبيل الصدفة)...و اقول هنا و اعيد : ان قولك هذا هو الجواب على اسئلتك حول "الاعجاز و سماوية القرآن و صحة نبوة محمد"...تيقنت انت و ليس سلامة شومان من سماوية الدين الاسلامي لِتَحَقُقْ نبوءة تَحَّكُمْ امريكا في العالم التي اطلقها الاسلام منذ اكثر من 1400عام... اما لماذا الاسلام و ليس دين أخر كما تساءلت .. اقول و بالاستناد الى قولك :لأن الاسلام هو الوحيد الذي تنبأ بذلك منذ اكثر من 1400 عام كما حكمتَ و فسرتَ و كتبتَ و نشرتَ انت...هل تقبل بهذا الحال يا زميلي العزيز؟
ان امريكا تعني لك و وفق ما ذكرت هي "من امنوا بعيسى" و هي "الذين اتبعوك" و الله جاعلها فوق الذين كفروا الى يوم القيامة و تقصد بالذين كفروا هنا الملحدين من روس و صينيين ...و ربما يشمل البوذيين و الزرادشت و اليهود و الايزيديين اي كل الديانات قبل المسيحة. انا هنا لا اعترض على الرأي السياسي للزميل العزيز فهذه وجهة نظره طرحها بوضوح لكني اعترض على ما طرحه من ربط ذلك بأمر "الله" و تأكيده على ما يسند ذلك من ال"قرآن" و هذا من حقي كما اعتقد و يقبل به الزميل كما اتوقع... و اني و يسمح لي الزميل ان اقول ان هذا شذوذ فكري لا اعترض عليه فقط بل و اسفهه و اشجبه و احاربه و اعاديه بشدة لأنه لا يقل عما تدعيه القاعدة و داعش من انها تمثل" الله" و "نصرهم نصرٌ من الله" ...انه قول يشبه قول المشعوذ "بوش الثاني" عندما ادعى انه ينفذ اوامر السماء في غزو العراق او هكذا و واقعة آجوج و ما جوج التي تداولتها الالسن طويلا و دخلت التاريخ غير المزور من اوسع ابوابه و سيخلدها التاريخ ايضاً... و ايده في ذلك "الحمقى الجدد ..كما برر بوش الثاني جرائمه فأن من يطلق هكذا قول يبرر جرائم امريكا ليس في العراق انما"بلاويها" في كل العالم على مدى تاريخها...بما فيها من ابادة الهنود الحمر و الزنوج...
زميلي العزيز اذا قَبِلَ "إله" محمد ذلك فهل يقبل "إلاهُكَ" الذي تؤمن به ذلك؟
و مع ذلك لم تَقُلْ في حينها او الان ان الحاكم "المنفرد" الامريكي... قبل ترامب او بعده...أنه هبة السماء للأرض او احسن هدية من السماء كما قالها البعض... و انت تعرف ان الحاكم الفرد هو "هبة السماء للارض" مثل "صدام و الاسد و غيرهم"... اكرر انك لقد قلت في حق امريكا ما لم يقله احد الرؤساء الامريكان و ربما أي امريكي منذ المؤسسين لليوم
...لم تتطرق عزيزي للإرهاب او داعش و جذورها و انت الموالي المدافع عن الاسلام غير الارهابي و من ثم المنقلب على ذلك الدفاع الى مهاجم حاد و لاذع و باساليب جديدة لا تعكس ايمانك السابق به و انما يمكن ان يُستنتج منها انك ليس من الاسلام حتى في هوية الاحوال المدنية...[ "تعذرني على ذلك...هذا ربما من "عدم فهمي" لتعليقاتك"]
لم اجد لك تعليقات او مقالات عن حالة العراق او مواضيع سياسية حتى دخل الشك في "قلبي الضعيف الرهيف" من انك ربما تكتب في السياسة باسم أخر وهذا ظن وان كل الظن بك بهذا الاتجاه اثم كبيركما قلتُ.واكرر الاعتذار استاذي الكبير
لم اعرف لك اهتمام فيما جرى و يجري في محيط العراق "ايران ...تركيا...سوريا...الاردن...السعودية..." و لم تكتب عن"اقليم كردستان" لكن اطلعت (ربما قصور مني فأعتذر) على تعليق لك على مقالة للاستاذ الدكتور جمشيد ابراهيم بتاريخ 04/12/2014 تحت عنوان :الى جمشيد ابراهيم على مقالته بتاريخ03/12/2014 : (كركوك ليست ترتوك قلت فيها : [انا تركماني .. اتقن التركية و الكردية و العربية .. و لي معرفة قليلة بالانكليزية اعيش بين مدينتي اربيل و كركوك .. شوية باربيل و شوية بكركوك .. و اتمنى من الاعماق ان تربط كركوك بكردستان والله .. انا احب ان تستقل كردستان انا اؤمن ان كل قوم يحق لهم ان يكون لهم قطعة ارض ( وطن ) ويديرون شؤونهم بانفسهم ( دولة ) .. و هذا حق مشروع نفوس الاكراد اكثر بكثير من نفوس الكويت .. لكن العالم لا يقبلون بقيام دولة كردية .. لا اعلم لماذا هناك هذه الازدواجية الدولية ويا اخي لا داعي للعنصرية .. فالاكراد و التركمان هم اخوان .. و سيبقون اخوان] انتهى
لكن عكر صفو هذا القول الجميل الانساني قولك او تنكرك في تعليق اخر من هذه التركمانية حتى قال لك احدهم من ان اسم "أيدن" تركماني...و ربما هو لا يعرف ان هذا اسم "مستعار" وعكر صفو القول ايضاً قولك : [ في ردك على تعليق من كتب باسم عراقي كردي بتاريخ 21/04/2016 على مقالتك : (ناطحة سحاب التفكير) بتاريخ 16/04/2016 حيث قلتَ التالي : و اريد ان اسالك ما سبب اسمك..عراقي كوردي.. وليس.. كوردي عراقي..واخشى ان تكون سؤالي من نوع .. لا تسالوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم .. وور بلاسنا .. حبي قلبي ئاسنا] انتهى
سؤالك هنا مثير و لا يطرقه انسان غير واعي لما يقول او متقلب او تعليقاته خارج المواضيع... هذا الكلام يطلقه من يعرف الفرق بين (عراقي كوردي) و (كوردي عراقي) و هو سؤال قومي عميق يكرره بعض اكراد(...) و لم اسمعه من أكراد جنوب كردستان (اقليم كردستان العراق).(اتمنى ان وصلت الفكرة)... كما تُذَّكرني الأية التي تكررها دائماً (لا تسألوا...تسؤكم) بزميل هنا في الحوار يكررها كثيراً للأهمية. و هناك اشارات كثيرة يمكن تجميعها تفيد في موضوع (المستعار و الوهمي) القادم.
و انا اتفحص و اتصفح موقعك الفرعي و ارشيف تعليقاتك ...مرت امامي صورة خيالية لك ... تظهر فيها ذلك الانسان المُتعب الذي يحمل القرآن بيد و كتاب وعاظ السلاطين للدكتور الوردي باليد الاخرى وهو "يخوض" في ثلوج القطب الشمالي اوالدول القريبة منه...لماذا هذه الصورة؟ لا اعرف ... على كل حال اتمنى لك ان تتخلص من القلق الذي تعيشه في العراق و تحصل على الاقامة في السويد او قريب مني في فرنسا او حتى على الحدود الكندية!!! لتتمكن من الانطلاق بالكتابة بحرية كاملة دون الحاجة للتخفي تحت اسم وهمي.... و مشاكل انقطاع الانترنيت عندك (كانت لك شكاوي متكرره عن ذلك!!!) [ قولو معي آميــــــن] ... هل يستجيب "الاهك" لدعوتي؟ لا اعرف...[ عزيزي هذه لتلطيف الاجواء ...ارجو قبولها من اخٍ لك في الامان متمنياً لك الامان].
اما سياسياً فقد حَسَمْتَ امرك بتعليق واحد وافي شامل كامل اخر بعد قولك عن امريكا... حيث جاء في تعليقك بتاريخ02/12/2014 بعنوان :الى نضال الربضي على مقالة "فريد الساعاتي"/الملك و الاستاذ جهاد علاونه بنفس التاريخ التالي : [كان يجب ان تفهم .. ان قصدي عكس ما كتبت..الحقيقة انا ضد الديمقراطية .. الديمقراطية تعتمد على الاغلبية .. ومع الاسف الاغلبية كما تعلم كلمة تجيبهم و كلمة توديهم انا مع الحاكم المنفرد بالسلطة .. لكن بشرط ان يكون شخصا خيرا .. و ليس شريرا]انتهى...
و اكدت ذلك في تعليق اخر بتاريخ 27/12/2014 تحت عنوان الى محمد الشريف قاسي على مقالته : (لا دولة الخلافة) بنفس التاريخ حيث قلتَ التالي : [الديمقراطية لا تنفع .. لانها تعتمد على الاغلبية كما تعلم .. الاغلبية ما هم .. كلمة تجيبهم و كلمة توديهم هل فهمت الان لماذا الديمقراطية لا و لن تنفع الشورى افضل .. لانك تختار من بين المناسبين اساسا .. لانك تختار من بين المؤهلين اساسا]انتهى
لفت نظري ما ياتي من عبارات مهمة في التعليقين :
1.انا ضد الديمقراطية.
2.انا مع الحاكم المنفرد لكن بشرط ان يكون شخصاً خيراً و ليس شرير.
3. عبارة :(كان يجب ان تفهم..ان قصدي عكس ما كتبت).
4.( الشورى افضل .. لانك تختار من بين المناسبين اساسا .. لانك تختار من بين المؤهلين اساسا)
اقــــــــــول : بالنسبة الى (1و2) اعلاه التالي :انك ضد الديمقراطية و هي التي حطمت كما يقول الوردي المنطق القديم ... وانت تؤمن بالحاكم المنفرد بالسلطة ...يمكن ان يأتي أحد "لا يفهم تعليقك...او سيء النية" ليقول انت تؤمن بالدكتاتورية و الدكتاتوريين كما صدام و الاسد و "حاكم كوريا الشمالية" و ربما """كاسترو""" (اتمنى ان تطلع على مقال الزميل الدكتور عمار عرب تحت عنوان كاسترو)... و لو انك اشترطت ان يكون شخصاً خيراً و ليس شريراً...يعني انك زميلي العزيز تبحث عن الحاكم الفاضل ليقيم المدينة الفاضلة الافلاطوفارابية...و هي من احلام المنطق القديم ...أين تجد او نجد هذا الشخص الخَّير و انت ربما القائل او كثيراً ما تشير الى النسبية...و الخير و الشر من ضمن سياقاتها...و كما تقول او هكذا ان ليس هناك حق مطلق و باطل مطلق...و انت تعرف ايضاً ان الحاكم الفرد يعود الى طغيانه كبشر عندما لا يجد من يعترض عليه "الديمقراطية" و انت تعيب ذلك حتى عند من قيل انهم انبياء...فنصوصهم البشرية كثيرة بهذا الاتجاه...ان قولك هذا يوافق كما يقول علم الاجتماع لعقائدك الموروثة و رغباتك و هذه الامور تجدها في كتاب مهزلة العقل البشري للدكتور علي الوردي.[ملاحظة: لا اعرف لماذا و انا اتصفح بعمق ما تفضلت به علينا من تعليقات و مقالات ...تبرز امامي صورة خيالية لجنابك الكريم و انت تضع هذا الكتاب بالقرب منك و انت تنقر على الكيبورد...انا الان اضعه بالقرب مني و انا انقر على الكيبورد].
و أقــــول بالنسبة ل(3) اعلاه التالي :
3.عبارة :(كان يجب ان تفهم..ان قصدي عكس ما كتبت):...هذه تعود بيَّ الى قولك انك تكتب باسلوب السهل الممتنع كما ورد في مقدمة هذا الجزء...هل هذا هو السهل الممتنع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هذا ردك على السيد نضال الربضي الذي انتقد تعليقك التالي على نفس المقالة : [(ت3 /..02/12/2014 ...الى (...)الا تعتقد بأن الاردنيين ايضاً يحتاجون الى ربيع عربي...الملك يحرمهم التمتع بهذه النعمة)] انتهى
هل هذا التعليق و الذي بررته بقولك "كان يجب ان تفهم ان قصدي عكس ما كتبت " خالي من الرموز و الاشارات...او هو من السهل الممتنع؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الزميل نضال الربضي رد عليك و لم يتمكن من فهم قصدك هذا الا بعد توضيحك فكيف بي ان افهم تعليقك...بالمناسبة انت تميل الى هذا السهل و لكن ليس كما ذكرت اعلاه .
و أقـــــــول بالنسبة ل(4) اعلاه التالي :
4.( الشورى افضل .. لانك تختار من بين المناسبين اساسا .. لانك تختار من بين المؤهلين اساسا)انتهى
لا اعرف اين وجدت الشورى انفع؟ هل في السعودية ام في ايران؟ ام في مجالس العباسيين او الامويين او في العهد"الراشدي"... اتمنى ان تذكر لنا نموذج لنقتدي به .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رد الى/صاحب الاسم المستعار-ايدن حسين-
- اخ على اخ على اخ
- الضوء لا يأتي الا من الداخل
- قطار عام 2016
- تعليق رقم 2
- تعليق /الى الاستاذ وليد يوسف عطو المحترم
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج15
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج14
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج13
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج12
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج11
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج10
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958 /ج9
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج8
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج7
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج6
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج5
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج4
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج3
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز1968/ج2


المزيد.....




- البنك الاسلامي للتنمية يدعم قطاع الطاقة في غامبيا
- الألمان ضد العطلة في الأعياد الإسلامية
- -نصرة الإسلام والمسلمين- تصعد من هجماتها في شمال مالي
- حظر العادات الإسلامية في دولة أوروبية
- كيف سبق المسلمون العالم في نظافة اليدين؟
- هيئة كبار العلماء السعودية توضح موقفها من -الإخوان المسلمين- ...
- «كبار العلماء السعودية»: الإخوان وداعش والقاعدة «يخدعون النا ...
- فوز الشاب المحافظ سيباستيان كورتز بالانتخابات التشريعية في ا ...
- الحزب المسيحي الديموقراطي بقيادة كورتز يتصدر الانتخابات التش ...
- يوسف زيدان: مصر لم تدخل الإسلام في عهد عمرو بن العاص (فيديو) ...


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الرضا حمد جاسم - رد الى /صاحب الاسم المستعار -ايدن حسين-/2