أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - من اين أتت أخلاقى (والتى لن تغمض لى عين أذا شابتها شائبه واحده) وأنا انسان لادينى؟














المزيد.....

من اين أتت أخلاقى (والتى لن تغمض لى عين أذا شابتها شائبه واحده) وأنا انسان لادينى؟


حسين الجوهرى
باحث

(Hussein Elgohary )


الحوار المتمدن-العدد: 5399 - 2017 / 1 / 11 - 23:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


· 1 hr ·

من اين أتت أخلاقى (والتى لن تغمض لى عين أذا شابتها شائبه واحده) وأنا انسان لادينى؟
حسين الجوهرى.
--------------------------------------------------------------------------------
أخلاقى تنبع من أتباع القاعده الذهبيه "أعمل للآخرين كما تحب أن يعملوا لك". "أعلم" يقينا بأن مصلحتى الشخصيه تتحق الى أقصى منتهى لها بالألتزام بما تمليه هذه القاعده الواضحه والبسيطه. ولهذا فهو التزام خرسانى وصلب لاستناده على المعرفه. ثوابى/عقابى نتيجة الألتزام/الأخلال بمقتضيات القاعده الذهبيه هما نجاحى/فشلى فى تحقيق ما أختاره من أهداف. لايمكننى وضع اصبعى على أى قيمه أخلاقيه أو جماليه صبا لها الانسان فى أى زمان أو مكان ألا وأجدها متجذره ومتأصله فى القاعده الذهبيه. هذه االقاعده هى التفعيل العملى للب المسيحيه واليهوديه والبوذيه والهندوسيه والشنتو..الخ. أما عن خيبيتنا الذى لم يخبها أحد فمعتقدنا (راجع من فضلك أركان الأسلام الخمسه) خال تماما من القاعده الذهبيه بل انه يرسخ عكسها فى أدمغة معتنقيه. لهذا السبب تحديدا فعلاقاتنا خربه وبالتالى فالدمار هو مصيرنا المحتوم. دمار أنتاب الكثير من المجتمعات الأسلاميه (ناطقى العربيه على وجه الخصوص) أما الباقى فهم فى الطريق.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,823,456,422
- النضاره الملعبكه
- قصتى العجيبه مع التاريخ.
- ردا على أحد الأصدقاء بشأن ما يجرى على الساحه الدوليه.
- نبش فى التاريخ:
- تقييم للأوضاع الراهنه.
- تصحيح لخطأ شائع فى شأن -المصلحه الذاتيه-.
- القانون مافيهوش -اِلَّا- يازينب.
- -اِلَّا- التى حطمت مجتمعاتنا.
- بالعقل وقبل فوات الأوان.
- الأنسان والقاعده الذهبيه.... المبدأ الذى لابديل عنه.
- بدون لف أو دوران
- م الآخر خالص..... المجتمع المعاصر الذى لا يتصرف أفراده على ه ...
- الأديان....حقائق هامه لا يجب أن تغيب عن وعينا.
- الحقيقه التى يلزمنا أدراكها قبل فوات الأوان.
- ياايها المصريون, حضراتكو مثلا منتظرين الأوتوبيس والا أيه بال ...
- نظره جديده للتاريخ بعد أعادة صياغته
- تفكير بصوت عالى.
- صمود المصريين وصعود ترامب
- الفلوس لما بتكون مسمومه
- -الأيدز- المجتمعى.


المزيد.....




- باسم يوسف مهاجما -أبو ترامب البغدادي-: رئيس مزيف معتوه وعليه ...
- بيان صادر عن جمعية الشبان المسيحية / القدس
- الكنائس تفتح أبوابها من جديد
- مجلس الشوري الاسلامي واستراتيجية مقارعة اميركا والصهاينة
- صورة تكشف عن خطة إعادة فتح المساجد أمام المصلين
- استعدادا لإعادة فتح المساجد... الأوقاف المصرية تنشر أول مخ ...
- مؤذن المسجد الأقصي يصف لـ«الشروق» أجواء أول يوم صلاة بعد إغل ...
- مصر.. صورة تكشف الاستعداد لفتح المساجد وطريقة ترتيب صفوف الم ...
- الكويت تسمح لبعض المساجد بإقامة صلاة الجماعة
- الاوقاف بغزة تعيد فتح المساجد في هذا الموعد


المزيد.....

- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي
- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - من اين أتت أخلاقى (والتى لن تغمض لى عين أذا شابتها شائبه واحده) وأنا انسان لادينى؟