أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - السبية للمرة الرابعة والسبعين














المزيد.....

السبية للمرة الرابعة والسبعين


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 5381 - 2016 / 12 / 24 - 14:45
المحور: الادب والفن
    


(السبية)
مراد سليمان علو
ايتها السبية، لست في أسرك تعانين بلاء اشد من بلاء قلبي السجين في صدري، وفكري المضطرب في عقلي، وروحي القلقة في جسدي.
كوني قوّية امام مصائبك، واستهزأي بقيودك مثلما اتحمل اوجاع قلبي، واعقل شطحات فكري، وأداري قلق روحي.
كوني قوية فالشنكالية ما طردت من بابل إلا لتكون قوّية.
انظري الينا، فجميعنا عبيد، كلاً في مكانه. ونخشى حتى من احلامنا عندما تقترب منك لتفك أسرك.
دموعنا لاتنفعك هناك، وعويلك لا ينفعنا هنا، فالناس لم تعد تحمل المناديل لتقدمها لك ولنا.
الجبناء هنا أسود أمام المقيّدين بالسلاسل من أمثالك.
انظري الينا فنحن كالحمير ننضمّ للقطيع. لاخير فينا، وياليتنا مثل الحمير نقوى على حمل اثقالنا. نحن كالثعالب في حيلنا واحتيالنا فلا خير يرتجى منا، وكالعقارب نلدغ القريب قبل البعيد ، وليتنا كالعقربة التي تضحي بنفسها وتقدم لحمها لصغارها، نحن غربان ننعب في كلّ مكان، وليست لنا جرأة الغربان لنهاجر.
لا يغرنك ابواقنا العالية، فهي للمفاخرة ليس إلا.
نتربصّ بك كاللصوص الجبانة، وليتنا كاللصوص نمتطي الليل الأسود لنفّك أسرك.
نحن قوم تتنازل رجولتنا لرغائبنا الدنيوية.
نصفّق للأخبث فينا، ونضخمّ كذبة الأكذب فينا وتسير الكذبة بيننا ككرة ثلجية متدحرجة من علٍ.
ليس لك سوى قلبك؛ فقوّيه، وعقلك فغذيه، وروحك لتسمين به.
أنت في قيودك اكثر مهابة من الرئيس، والأمير.
أنت في رغبتك بين الموت وأمل النجاة اكثر شجاعة من الف قائد في الجبل وفي السهل.
كآبتك الدائمة اكثر بهجة من ربيعنا المؤقت.
أنت بأوجاعك وآلامك امضى من ألف قصيدة.
أنت أمام جلادك وسجانك ومغتصبك حرّة وأبيّة أكثر من رؤساء العشائر.
اغفري لنا نحن الضعفاء والجبناء والمارقين الذين لا نجيد سوى النوح عليك، ولا نحرك ساكنا لخلاصك.
اغفري لنا جهلنا لأننا لا ندري بأنك وهبت لنا الخلود بتضحياتك.
سنلتقي أنا وأنت، فإن لم يكن هنا ففي حياة قادمة فكلانا نؤمن بتناسخ الأرواح وبحيواتنا المتعددة أيتها السبية.
*******





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,831,983
- الإنسان
- الأوقات
- الأيزيدي الهائم
- حروف مبعثرة
- الصداقة
- الأعداد
- نزهة
- بتلات الورد/الجزء الثالث (75)
- وجها لوجه مع داعش 3
- وجها لوجه مع داعش 2
- الصعود
- بتلات الورد/الجزءالثالث (73)
- الوجهة
- وجها لوجه مع داعش
- للأيجار
- موعد الحقيقة
- ليل القمر
- الولادة
- روح الشاعر
- احكام عرفية


المزيد.....




- أفلام المهمشين.. أفضل 5 أعمال ناقشت قضايا الفقراء
- انتحار الشاعر الكردي محمد عمر عثمان في ظروف غامضة
- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - السبية للمرة الرابعة والسبعين