أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - ترى السكوت ليس علامة رضى يانايمين الضحى














المزيد.....

ترى السكوت ليس علامة رضى يانايمين الضحى


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5381 - 2016 / 12 / 24 - 12:04
المحور: كتابات ساخرة
    


يقال ان الوزير ،أي وزير، مسؤول مع بطانته عن سير الاداء في وزارته وانه "يحلل" راتبه على هذا الاساس.
ولكن يبدو ان هذه القاعدة اصبحت "دمج او فضائية" في عراق ما بعد الاحتلال.
ظهر لنا امس لطّام جديد هو محمد شياع السوداني وزير العمل والشؤون الاجتماعية ليبشرنا ان 43 % من رواتب الرعاية الاجتماعية كانت تذهب لناس غير مستحقين، وان الوزارة قامت باعداد مسح للفقراء في العراق.
خوية انت وزير لو خيّال المآته.
بعدين كيف عرفت هذه النسبة بالضبط؟ والمسح اللي سووا جماعتك على أي منهج عملي او علمي اعدوه؟ واذا تعرف هاي المعلومة ليش تعلنها بالصحف؟ شنو حتى تزيد خيبات المسنين والارامل؟. ولكن السوداني سارع الى القول : اسكت ياهذا فان"الوزارة قامت بتنقية شبكة المستفيدين من رواتب الرعاية الاجتماعية، وتم استبعاد غير المستحقين الذين كانوا يحصلون على رواتب شهرية ونسبتهم 43%".
بس لو نفهم كيف تم تنقيتهم؟ وكيف نجوا من تهمة الاختلاس والتزوير؟ وهل الاستبعاد يعني العفو عنهم كما تذكر بنود "التسوية التاريخية" لصاحبها عمار الحكيم؟.
ماعلينا....
نرجع الى مدينتنا المقدسة كربلاء لنحضر لطمة اصلية لأعضاء مجلس المحافظة الذين انشدوا "الاسطوانةالمخرومة التالية:
(وجدنا تورط مسؤولين كبار بالحكومة المحلية بالخرقين الذين (اصلها اللذين) حدثا في قضاء عين التمر،فيما توعد بالكشف عنهم).
ديروا بالكم ترى المافيات تهدد أي شخصية تسعى لمكافحة الفساد في الوزارات.
ولا تمشون وراء المثل القائل اوعدك بالوعد واسكيك ياكمون.
هم ماعلينا....
فاصل غريب جدا: عدد اعضاء مجلس محافظة بغداد 58 عضوا.. لانريد ان نحسب رواتبهم ولا حماياتهم ولا ايفاداتهم ولا مخصصاتهم فعين الحسود بيها عود ،فقط نريد ان نعرف ماذا فعل هذا الجيش العرمرم لبغداد.
الف عافية على اللي يجيب نقش.
خوية عديلة بنت حمود انت وزيرة الصحة والناس يسألون أين أصبحت التحقيقات في ملف سرقة أدوية بقيمة 4 ملايين دولار؟ واذا اللجنة التحقيقية ماتزال على رأس عملها فاختاري احدى القنوات الفضائية لتقولي ذلك او اطلبي من مدير العلاقات العامة ان "يدبج" موضوع من هذا التمام.
مو صحيح؟.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,903,374
- ضرتان في حزب الدعوة وثالثهما موجود
- هل حقا مازالت كربلاء مقدسة
- يابوووووووووووي الجامعة العربية تندد باغتيال كارلوف
- ولاية بطيخ ام ولاية ركي
- هلهولة للعبادي كرم الله وجهه
- اية بطاقة ذكية ياعيداني
- كشف المؤخرات ولا كشف الملفات
- هل سمعتم آخر نكتة
- ايها الرجال انتم صفر بدون النساء
- تصريح مهتوك العرض يطلقه نزيه
- ياسلام على غبائي
- 3 فقط يدخلون جنة عالية بنت نصيف
- اسهال حزبي
- مايريده بعض المتشيعين من العراق
- تظاهرات نسوية ضد رجال الدين والمرجعيات المساندة لهم
- حين يبكي خبير نفطي عراقي على بيجي
- كربلاء مدينة مقدسة ولكن ...
- انهار من خمر وغلمان وهاي المرة راقصات
- انت من يافخذ عيني
- عمي يابياع الورد


المزيد.....




- برلماني -بامي- يهدد بالاستقالة بسبب معاشات البرلمانيين
- شرطيون مغاربة في باريس للتعرف على هويات قاصرين
- منشد الفاتحة المصري على ألحان الموسيقى يرد على منتقديه
- الشعر في الاحتجاجات العراقية يسجّل وقائع الفقر والعنف
- رحيل احمد مطلوب... الشاعر والعاشق ورئيس المجمع العلمي العراق ...
- الإمبراطورية العثمانية... ستة قرون في أقاليم تجاوزت 3 قارات ...
- صدور رواية -طلب صداقة- للكاتب محمد عبد الحكم
- تسعة ممثلين رفضوا أدوارا مهمة في أفلام بارزة
- صدر حديثًا ترجمة كتاب بعنوان -لاثاريللو دى تورمس-
- قريبا في الأسواق… أعمال فنية جديدة لتركي آل الشيخ مع فنانة م ...


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - ترى السكوت ليس علامة رضى يانايمين الضحى