أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فريد الساعاتي - الإمارات مركز تجاري استثماري ، العراق ،،،،،،














المزيد.....

الإمارات مركز تجاري استثماري ، العراق ،،،،،،


فريد الساعاتي

الحوار المتمدن-العدد: 5376 - 2016 / 12 / 19 - 21:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الإمارات مركز تجاري استثماري
العراق مركز عدواني استحماري
( مع احترامي للقليلين اللذين يفكرون بعقل سليم )

تقولون عن الشيخ زايد عميل أمريكي ، ولكن انظروا الى اين أوصل هذا القائد العميل بلده من تطور ورفاه ، هذا الشيخ جعل من شعبه شيوخ وأمراء مترفين
الإمارات بلد مزيج من من الواقع الاسلامي العربي الأصلي ومن العالم الغربي ،
في المطار تلتقي بضابط الجوازات الإماراتي وبعدها من النادر ان تلتقي بالاماراتيين !. لان الأجانب يشغلون البلد ، الأجانب يعملون كما تعمل الساعة وبكل انضباط وهدوء والكل مؤدبين ! وليس كما تعودنا عليه في أوربا !. السبب يعود الى ان الأجنبي في أوربا وأمريكا يحصل على الجنسية بعد خمس سنوات من الإقامة بينما في الإمارات لايحصل الأجنبي على الجنسية وإنما فقط إقامة وتتجدد كل سنتين ، يعني وجود المقيم الأجنبي متعلق بالعمل وحسن السلوك لهذا لاتجد اجانب عالة على الدولة او يستجدون في الطرقات
اكثر جالية من الأجانب هم الهنود وهولاء موجودين حتى بالدوائر الحكومية والمؤسسات التجارية ، وهناك الفلبينيين والباكستانيين ومن افريقيا ومن كل ارجاء اسيا ، ولكن اين هو الشعب الإماراتي الأصلي ؟! هؤلاء تجدهم عموما في إدارة شؤون الدولة او كمدراء وفي جهاز الشرطة ، او تجدهم يتمشون في المولات او في الفنادق الراقية
البلد متطور تكنلوجيا وعمرانيا بصورة كبيرة ويضاهي حتى أوربا امريكا ، وهو حالة فريدة من نوعها كبلد إسلامي وعربي
وقد عملوا منتجعات سياحية وسواحل للسباحة تناسب الجميع ، ولهذا ترى سواح من جميع أنحاء العالم
المشروبات الكحولية موجودة في كل الفنادق السياحية ،،والعاملات في الدعارة موجودات على قدم وساق فهناك الفلبينية والصينية والمغربية وأنواع كثيرة
المرأة الاماراتية عموما تعمل في دوائر الدولة وهي محجبة او مبرقعة او سافرة كما هو حال المسلمة في الدول الاسلامية او حتى أوربا ،

الإمارات عبارة عن شركة تجارية ناجحة ، وفي الشركة التجارية لايوجد فيها أعداء وإنما فقط مصالح وتنافس ،، الإمارات مرتبطة بامريكا واستفادت منها كما فعلت اليابان وكوريا الجنوبية ، والأساطيل الامريكية موجودة وتحمي هذا البلد من اي اعتداء خارجي ان كان من ايران او السعودية ، وحتى الدرهم الإماراتي مرتبط بالدولار !. لهذا تجد الدرهم الإماراتي غالي
الاغبياء عدنا حاربوا الأمريكان وأخرجوهم !. ولازالوا يكرهون ويكذبون وينافقون عن الأمريكان ، يبررون فشلهم وطائفيتهم المقيتة بامريكا !.
وترى كذلك في الإمارات وجود الإيرانيين الشيعة اللذين يعملون بكل حرية وحالهم حال العاملين والمستثمرين في البلد ، وقد رأيت بنفسي إعداد من البنوك الإيرانية ومنها بنك ملي ايران ، كما قلت شركة تجارية بدون أعداء وفقط مصالح
واللغة الدارجة هي الانكليزية ان كانت في الدوائر الرسمية او في الشارع

قد يأتي احد ويعلق على كتابتي هذه ويقول ان الإمارات سببت في تخريب العراق وسوريا وليبيا ،،اقول لهم لا ياسادة العراق خربه أهله ، الحكومة طائفية شيعية والشعب طائفي متعصب ، ولو لم تكن ارضية لداعش في العراق من اهل السنة والبعثيين لما كان داعش في العراق ،ولماذا لايفجر السنة السلفيون المؤسسات الامريكية او الإيرانية في دبي ؟! السبب بسيط لأنهم لايريدون ان يخربوا بلدهم

لاتهتم الإمارات كثيرا اذا استنفذت قيمة النفط في بدائل الطاقة الاخرى ،،لانها شركة استثمارية تجارية ناجحة شغالة على اَي حال ولكن ياويلي عليكم انتم اللذين تعتمدون فقط على النفط

ويالها من صدفة كبيرة في ان الدول اللتي لها قواعد عسكرية أمريكية ولها علاقات اقتصادية قوية مع امريكا هي دول مترفة ومتقدمة اقتصاديا مثل الإمارات ، اليابان ، كوريا الجنوبية وإسرائيل ،،،والدول التي لها عداء مع امريكا دول متخلفة ولها اقتصاد متهرء مثل كوريا الجنوبية ، كوبا، ليبيا ،سوريا والعراق ،،

ليس عندي مصلحة مع الإمارات او امريكا ، زرت الإمارات مرة واحدة واعتقد هي زيارتي الاخيرة لكن التطور التكنولوجي والإعماري والسياحي والتجاري والاقتصادي الموجود في الإمارات شيء يدعوا للإعجاب والاحترام لانه يحصل في بلد عربي واسلامي وليس له نظير باستثناء قطر وعمان ، فهنيئا لهذا الشعب وقيادته الحكيمة في هذا العز والترف الذي يعيشون فيه ،،وابقوا أنتم أيها
العراقيون والعرب اندبوا حظكم والعنوا امريكا وغيرها على فشلكم وارهابكم وخيبتكم وطائفيتكم ،، وحتى حكم صدام الطاغية المجرم اصبح حلم عند الكثير منكم ، فياله من بؤس أنتم أوجتموه




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,752,727,045
- لماذا يكره العرب امريكا ؟
- متى تنتهي مأساة سوريا أيها القتلة ؟
- القبلة
- اكاذيب وحقائق ( الاولى ) عن داعش
- انت عايش ، انت عايش ،،،والله ميت والله ميت !
- رحلة في تفسير النوم والاحلام ،،
- حوار و تبادل خواطر مع الحمار
- شعارات وهتافات فاشلة أدت الى الخراب ،،،
- الصهيونية اشرف منكم
- من هو الخائن ؟
- العرب بين ثقافة القندرة والسكين !
- اما ان الاوان للتعاون مع حزب البعث !
- انا وخصمي
- المظاهرات العراقية للمزايدة
- جهاد الانترنت
- كل ارض كربلاء ، وكل يوم عاشوراء !
- تجار الحروب
- من حياتي العملية
- ما هو الفرق بين المتعة ، المسيار وتايلاند ؟!
- هل انت لاجيء ام محتال ؟


المزيد.....




- نيويورك تختار المال بدل السلامة
- كورونا لن يؤثر على عمل -مسبار الكون-
- بالفيديو.. زوبعة تضرب مدينة في أركانساس الأمريكية
- سجناء متشددون يسيطرون على جزء من سجن الحسكة في سوريا
- أفكار حول وباء “الكورونا”
- لوتان: نبوءات ما بعد أزمة كورونا.. هل حقا سيتغير كل شيء؟
- واشنطن بوست: كورونا.. مساعدو ترامب يحتاجون مساعدة
- هروب عدد من عناصر داعش من أحد السجون في شمال شرق سوريا
- خطط تحاك وراء الكواليس ضد مانشسر سيتي؟
- سعر النفط... أقل من 20 دولارا


المزيد.....

- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير
- الصهيونية في دولة عربية . يهود العراق في أربعينات القرن العش ... / هشام الملاك
- الأبدية تبحث عن ساعة يد / أ. بريتون ترجمة مبارك وساط
- دور المثقّف العربي في التّغيير: المثقّف و الوعي المطابق لحاج ... / كمال بالهادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فريد الساعاتي - الإمارات مركز تجاري استثماري ، العراق ،،،،،،