أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - فليخرج لحكمنا من تحت عباءة كبيركم أنتم, كصدّام, نقبل














المزيد.....

فليخرج لحكمنا من تحت عباءة كبيركم أنتم, كصدّام, نقبل


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 5374 - 2016 / 12 / 17 - 23:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما هي الحرّيّة الّتي استفدناها من هذه الحكومة الّتي وصلت الحكم برعاية أجنبيّة ,برأيكم؟
هل الحرّيّة عربات الدفع "البشري" تملأ شوارع مراكز المدن ووسط شوارع العاصة لا تعرف الرصيف بها من شارع مرور السيّارات؟
هل الحرّيّة هي البطالة تملأ شوارع المدن وبغداد"
هل تمنّي الهجرة ولو لرومانيا أو بلغاريا بديلًا صائبًا عن "العزلة"؟ وهل الهجرة عن وطن مكتنز بالثروات مبدأ نظيف لو كان لدينا فعلًا دولة؟
وهل تتحمّل هذه الحكومة ذلك وما يجري أم المثقّف أم المواطن العادي أم الموروث الديني المليء بالأخطاء "والموضوعات"؟
كنّا نأمل الكثير ,فهل تحقّق لنا ولو جزء من القليل؟
هل العراق مؤهّل لعودتنا إليه كوطن؟ ,نعود لنبني الوطن ,ومن سيدعك تبني أو تعمل لأجل الوطن؟ الازدحامات القياميّة كلّ لحظة لأجل مسؤول أو "فرضيّة" لسوات ,ونقاط التفتيش ,والمناسبات الدينيّة الّتي لا تهدأ, أم المواطن الّذي غادر الكثير منه أعراف العيش المتّبعة في جميع مدن العالم عاصمة أو مدينة؟
كانت الناقلات تنقل العاطلون الخرّيجون وغير الخريجين إلى حيث "قصور صدّام" ,
هلا تدعون العاطلون اليوم لبناء قصوركم ؟
هل تخافون الحسد؟
هل هي بأسمائكم مثلما سجّلها صدّام باسمه وباسم أبنائه وأحفاده كونه لا يخاف الله وأنتم ترتعد فصائلكم وتخرّون سجّدًا لذكره؟
هل الإسلام الحقّ وصلنا ؟ هل يعيش العراقيّون الآن الإسلام الحقّ؟.. أين "الفتوحات" لا سامح الله؟ ..
احتفال المولد ,كان موجود
الاحتفاء بالمناسبات العاشوريّة كان في السابق موجود ,
وهل منع اللطم والتطبير يستأهل كلّ هذه الدماء أنهار وستزيد أضعاف ؟..
هل أعدتم شعيرة واحدة كانت مفقودة يهضمها عقل غير مخبول؟
هل جئتمونا لأجل نرى بطولات العامري وصولات المهندس ونستمع لنظريّات صاحب النستلة الاقتصاديّة أم لتعوّضونا ما دمّره صدّام فينا ؟
ام التعويض فقط لأفراد حزب الدعوة العظيم ,ب 80 مليون فما فوق؟
أنتم ثرتم ضدّ الظلم أم الحسين؟ أليس عيبًا تسرقون منتفض ضدّ الظلم باسمه تربحون المليارات كلّ عام؟
تأتون الحكم فرحين دون خجل من رجل ,رجل ,ضحّى بنفسه وبأهله وهو يعلم أنّه لن يطول الحكم ولن يريد؟
أجئتم لا أشرًا ولا بطرًا؟ أجئتم محرّرين ,فاتحين ..لماذا جئتم للحكم؟ أفتونا ,بوضوح؟
هل الحسين قطف منصبًا؟ أنتم قطفتموه بعون "من الله" أم من "الشيطان الأكبر" ؟
أعجزتم؟ أأدركتم حرج الحسين أواخر أيّامه وهو يرى حتفه بعينيه وهو صامد أنف منتصب ,ويعيش أحرج الساعات الّتي لم تمرّ على مخلوق واللحظات القاتلة المزلزلة الّتي بها دخل الجنّة بلا حساب ,أم لم تدركوا ذلك الحرج والثواني القاتلة ولن تدركوا جزء منها مهما عشتم؟..
هل يعني التخلّص من الحكم السابق أصبحنا في راحة بال بمهرجانات عاشوراء تتطاير الأموال كالرمال في عواصف الصحراء تنعش الرأس والبال وتزيد عجلة التقدّم بنقاط التفتيش المكثّفة ومهرجانات الطعام المبتذل واستنفاذ خزينة الدولة ووقتها "الثمين"؟
أم انّكم تدركون أنّكم لا حساب لكم وسط السياسة العالميّة ولا ذكر وستذهبون حين "التغيير" دون عقاب وزلا مسائلة لأنّكم كنتم مجرّد هامش يملء فراغ؟
لماذا سكتت عنكم اميركا ؟ ألستم أعدائها ؟ ..لم هذا الهدوء الإعلامي العالمي تجاهكم ,بينما صدّام كانت تحاسبه أميركا على شخيره إن شخر شخرة زائدة في منامه وتقصف بغداد بعد قصف تمهيدي للبصرة؟
هل بكثرة "المولات" حكمكم ام على "الجماجم شهداء"؟ ,والمساكين يضحّون بأنفسهم لأجل عروشكم "ضدّ الإرهاب" ,وانتم؟ لا تحملون في نواياكم الإرهاب؟ فماذا كان يعمل أبو النستلة في الأهوار؟ يصيد "الجرّي"؟ ,تنتقونهم حشد شعبي أبطال مضحّون دون أن يسألوا ,وفي ذات الوقت ترفعون البنيان تسرقون أراضي الدولة بمبرّرات دينيّة جاهزة تبنون عليها المول تلو المول وكأنّكم مخلّدون ودون حياء من هؤلاء المضحّون؟
هل للخجل مكان لمن لديه ذرّة إحساس تتعالى أكوام المستوردات بسلع ملمّعة مبرقة وسط الشوارع ووسط المولات, مهرجانات تتلف العُمَل الصعبة دون رحمة بالوطن الغالي ,النفيس؟
هل جائنا من يحكم أفضل من الّذي مضى؟
لم استسغتم إزاحة رجل يمسك الأمن في العراق بقبضة من حديد لا يسمح للموبوئين النفاذ للتخريب؟
لم يسمح بتفجير السفارات داخل الوطن لتموت بلقيس؟
كان الحكم كخزّان مياه لم يتسرّب منه ولا قطرة ماء طيلة خمس وثلاثون عام رغم الأهوال والصعاب والحروب والسياسات التي بعضها خاطئة وبعضها رغبات لدول عظمى وقسريّة, لكن كنّا مطمئنّون على ثرواتنا وهي في باطن الأرض ونحن ننام آمنين في بيوتنا لا طائفيّة ولا عمر ولا أبا بكر ولا عليّ, أفضل أم الخزان مثقّب من جميع الجهات وثرواتنا تتحوّل لمستوردات من "البلك أبو 18 خطّ" إلى تبريد اللاب توب إلى "اللبن" والأجبان التازة وهي مجمّدة منذ تيمورلنك؟
هل تتحمّل هذه الحكومة حصار كالّذي مضى لا سامح الله وتقف على قدميها في مواجهته إن حصل؟.. كم ستصمد؟.. 10 سنين, خمس , شهر؟ ,أسبوع؟.. حروب أهليّة بتغطية إعلاميّة عالميّة على أنّها بين مجرمون حاسدون لكم خلفائيّون "أعداء العالم" من جهة وبين حكومة منتخبة أمينة شريفة عفيفة أنيسة تمثّل ليلى بمواجهة ذئب, استقطعت رواتب المتقاعد دون خجل ولا حياء ..فكيف إن واجهت دولة بحجم تركيا بحدود 1400 كم ولثمان سنوات؟ رواتب من ستستقطع أصلب حقًّا من المتقاعد؟..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,278,336
- مرجعنا لا عربي ولا عراقي ثمّ تتأمّل الأمان وراحة البال, ولرب ...
- بغداد الشعراء والصور حقيقة أم خيال كخيال سيفي الحسين وعلي وك ...
- مالكم وزها؟ ,لن تصنعوا حسين مرّتين ؟
- الدخول فقط لمن توفّيت أمّه.. أربعينيّتها -عيد الأمّ- ..أستغف ...
- الله مُقترح ,استئناسي ,بادلّة مفترضة
- ظاهرة -التمزيق- تستدعي تدوس لايك الله اكبر -وحرام عليك اذا م ...
- منين نجيب بعد -شقاوة- يرعب ضعاف النفوس ؛-صوّرني أصلّي- ؟
- يعني كتب علينا ممنوع تقليد الآخر حضاريّة احتفاله؟ ,الفرق بين ...
- شاف ؛ما شاف ..فوز المنتخب ألهب مرضى الطائفيّة ,تخبلوا.. إثكل ...
- أيّها المدّعون -النضال- ضدّ صدّام , أحسنوا التقدير بنضالكم ا ...
- العراق بحاجة إلى جزّار لا يتنازل وعثرة أمام أطماع العالم.. و ...
- عندما يعجز بائع -الفرّارات- تصليح سيّارة بي أم دبليو ؛بطريقة ...
- مثلًا ,للأخوة -المصيفين- الّذين يصدّقون أنّ هنالك -سرّ- مستو ...
- أخي ؛آني گاعد بوطني لهجتي لغتي ,تحب غير ,روح عيش يمهم ,وبله ...
- -النمر- كشف إيرانيّة العراق وأنّ-الشيعة- لا يصلحون لحكم مدرس ...
- مونتريو: اكتشاف مورّث يسبّب مرض الطائفيّة ,يمكن استئصاله
- هاب الأميركيّون فعل عاد وثمود بالرمادي وجيشهم بالعراق, فعلها ...
- -محمّد كشك- وعادل إمام , -والنصر- على داعش
- طبيعة حكومة بلا سيادة ..مقتلة كبيرة وسط جيشنا بالرمادي ,بفخّ ...
- لكي لا ننسى ..متى ظهرت داعش ..ولماذا؟؟؟..


المزيد.....




- حزب الرئيس الأوكراني يتصدر الانتخابات البرلمانية بنسبة 41.52 ...
- بالفيديو... الجماهير الجزائرية في القاهرة تعبر عن حبها للشعب ...
- بدء تسجيل المترشحين للانتخابات التشريعية في تونس
- أمينة النقاش تكتب عن الأسئلة التى لم يجب عنها المؤتمر القومى ...
- عقد برعاية قطرية ألمانية.. هل يفضي حوار الأفغان إلى مصالحة م ...
- قطر تتابع التطورات في مضيق هرمز وتطالب الجميع بضبط النفس
- لقطات من الحياة اليومية في دمشق
- ترحيب بإطلاق سراح قطري في السعودية ومطالبة بالإفراج عن آخر
- فض اعتصام الخرطوم.. لجنة التحقيق تستجوب ضباطا من الدعم السري ...
- وزير الخارجية الفرنسي يبحث مع نظيره الألماني احتجاز إيران ال ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - فليخرج لحكمنا من تحت عباءة كبيركم أنتم, كصدّام, نقبل