أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - ايهم اشرف انتم ام هذا الفلبيني














المزيد.....

ايهم اشرف انتم ام هذا الفلبيني


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5338 - 2016 / 11 / 9 - 09:32
المحور: كتابات ساخرة
    


تتفقون معي انه لامجال للمقارنة بين العهر والشرف رغم انهما اصبحتا كلمتان لامعنى لهما هذه الايام بعد ان تساوت فيهما درجات الامتياز.
ولكن في بلاد الكفار ماتزال الدنيا بخير والكفار يجنون رضى ناسهم وحبهم بدون السيف وقطع الرقاب.
لنأخذ الشرف اولا ثم نعرج بعد ذلك على العهر.
ماني باكياو ملاكم فليبيني وهو بطل العالم الان اضافة الى انه متحدث سياسي بارع وعضو مجلس الشيوخ.
طيلة سنوات جمع مالا يزيد عن حاجته فما كان منه الا ان بادر لبناء 1000 وحدة سكنية للاسر الفقيرة في مسقط رأسه وخلال افتتاح المشروع السكني قال : أنا سعيد جدا للتبرع من جيبي الخاص بهذه المنازل لأبناء بلدتي في محافظة سارانجاني. وستستفيد أكثر من ألف عائلة من هذا المشروع.
هذه الالف عائلة تضم ما لايقل عن 5 افراد في كل منها اي ان هناك 5 الآف فرد سيعيشون في بيوت نظيفة وجديدة ويحيون حياة كريمة.
ولأنهم كفار سيترحمون على ماني في كل دقيقة بل كل ثانية وسيتذكر احفادهم الملاكم ماني الذي اواهم ووقاهم برد الشتاء وحر الصيف.
ويتذكرون ايضا بل وينقشون كلماته التي قالها على الجدران: "علينا أن نكون وكلاء أمناء على نعمة الله بأشكالها المختلفة. فينبغي على كلّ منكم أن يستخدم كل هديّة يتلقاها، مهما كانت، لخدمة الآخرين. ولا أزال أبني منازلا أكثر، لأننا دائما بما نسمع. يجب أن نعطي الآخر ونتحلّى بحسن الضّيافة من دون تذمر
بعض وسائل الاعلام تقول:فعل الرحمة هذا بإمكانه أن يكون مجرّد خطوة سياسية محسوبة ولكن على الرغم من ذلك،إنّ 1000 أسرة ستتنعم بمسكن آمن، وذلك بفضل سخاء باكياو، عضو مجلس الشيوخ.
العهر: افقر نائب عراقي لديه ما لايقل عن مليار دولار في حسابه المصرفي ونفس القول ينطبق على المستشارين واصحاب الدرجات الخاصة فماذا فعلوا لهذا الشعب؟.
تركوا الاطفال بدون مدارس،تركوا الارامل بدون حصص تموينية او راتب يغطي الاحتياجات الاساسية،تركوا كبار السن يعيشون بالشوارع بعد ان رموهم اولادهم تخلصا منهم،تركوا الطلاب بدون كتب دراسية وتركوا اشياء كثيرة اخرى وتشبثوا بقياسات الكعب النسائي.
اي رجال هؤلاء،اذا صحت التسمية،هل يمكن بعد ذلك ان نصفهم بالرجال او انصاف الرجال او اشباه الرجال او ....؟.
اترك الحكم لكم.
محافظ البصرة يستنكف او يستحرم ان يصافح امرأة ولكن رائحة فساده طفحت هذه الايام.
بهاء الاعرجي غاب عن الساحة بعد ان قال له مدير البنك :لامكان لأي دولار آخر في حسابك فقد امتلأ للآخر.
المالكي يقول انه متقاعد ولكنه يجلس في مكتبه يوميا ليمارس عمله السياسي.
قد يكون هذا من الامور العادية ولكن الطريف الذي حدث امس ان محكمة دبي قررت اطلاق سراح النائب محمد الطائي بكفالة نصف مليون دولار فكتب شيكا بالمبلغ واتضح بعد ذلك ان الشيك بدون رصيد.
هل هناك اكثر من هذا القرف؟.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,795,991,489
- حكومة ام روضة اطفال
- متقاعد آخر زمن
- وظائف شاغرة في جامعات العراق
- اقوى وزير تربية بالعالم
- حفل فضائي لرئيس الوقف الشيعي
- انهم يعفطون
- مسالخ الاغنام في صحراء كربلاء
- شهامة عراقيين آخر زمان
- الخياط والوطن
- عيني حمودي انت خريج محو الامية؟
- كنز سليمان في النزاهة والبرلمان وثالثهما محافظ ذي قار
- ان لم تمت بالمفخخة ستموت في سيارة
- مبروك عليكم العطلة الاضافية
- حلم سخيف جدا
- المجانين ليسوا وحدهم في نعيم
- الوزير الفقير استدان لكي يقضي اجازته مع افراد عائلته في باري ...
- سفيرنا في الامم المتحدة -لنكات -اصلي
- امتحان فضائي للمخابرات
- الفويسق الذي نال زوجة صاحبه
- زهرة النيل وحاشية المالكي اولاد عم


المزيد.....




- قراءة سسيوثقافية في رواية -شبح نصفي-
- رحيل أول عازفة عود في السودان
- بوريطة لفوكس نيوز: النظام الإيراني يسعى إلى الحصول على موطئ ...
- نبذة عن أولغا توكارتشوك الفائزة بجائزة بوكر 2018
- فيلم -سولو: من حكايات حرب النجوم- يعرض عربيا هذا الأسبوع
- أزمة ديبلوماسية بين السعودية وإثيوبيا بسبب العمودي
- عبده شاهين مهنّئا نبيه بري: -جبلنا-
- البوكر.. الفائزة من بولندا وعراقي في القائمة القصيرة!
- وفاة عملاق الأدب الأميركي فيليب روث
- البام يجمع الأموال من أنصاره لبناء مقر جديد له


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - ايهم اشرف انتم ام هذا الفلبيني