أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مولاي عبد الحكيم الزاوي - في ماهية النقد التاريخي (الجزء الأول)














المزيد.....

في ماهية النقد التاريخي (الجزء الأول)


مولاي عبد الحكيم الزاوي

الحوار المتمدن-العدد: 5312 - 2016 / 10 / 12 - 23:45
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


رافق مسيرة "النقد التاريخي" طفرات نوعية ضمن عملية التفكير التاريخي، وشكل مادة دسمة لعدة باحثين من ذوي تخصصات مختلفة، لبناء أسس علمية التاريخ، كمبحث نظري ينبني على قواعد مضبوطة، تقطع الطريق على الهواة، وتنقله إلى "الصناعة" أو "الحرفة" أو "المهنة"، في محاولة لتحصين المعرفة التاريخية، كما أثار ويثير "موضوع النقد التاريخي" جلبة قوية داخل دائرة اشتغال المؤرخين ونظرائهم من علوم مجاورة، كموضوع على درجة عالية من التعقيد والتشبيك، يستدعي حفرا عميقا من أجل تقريب منهج المؤرخين إلى عموم القراء.
فداخل بنية العالم الاسلامي، صرفت الصراعات السياسية والمذهبية خلال القرن الثاني الهجري اهتمام المحدثين بممارسة النقد التاريخي للروايات، من خلال تدوين وتوثيق الأحاديث استنادا على قواعد الجرح والتعديل، لتمييز الأخبار الصادرة عن الرسول، الصحيح منها والمردود... فارتبط منهج النقد التاريخي في الكتابة التاريخية الاسلامية بالعلوم الدينية، وانصهر النقد في جبة علماء الحديث. وحضي إسهام ابن خلدون في موضوع النقد التاريخي بأهمية خاصة من لدن المؤرخين، لكونه حاول ربط منهج الكتابة التاريخية بطبائع العمران البشري وبقواعد السياسة والعلم كمقياس لتمحيص الروايات التاريخية.
وغير بعيد عن دائرة الكتابة التاريخية الإسلامية، أرست مدرسة القديس سانت مور بأروبا في عصر النهضة علم "نقد الوثائق"، وجعلت من المؤرخ الإنسي متقفيا عن الآثار التي تمكنه من مقارعة خصومه الدينين، في سياق الصراع بين الكاتوليكية والبروتستنانية، الذي فرض العودة الى قراءة التراث الاغريقي والروماني، قراءة إنسية.
ويبقى كتاب مدخل الى الدراسات التاريخية الذي أنجزه كل من فيكتور لانغلوا وشارل سينوبوس خلال القرن التاسع عشر محوريا في تأسيس أسس النقد التاريخي، وضبط مهنة المؤرخ عبر ممارسة النقد الخارجي والداخلي من خلال الاهتمام بالوثيقة المكتوبة، وبالحدث الذي يماثل التجربة عند علماء الطبيعيات، ونقل التاريخ إلى دائرة العلوم من خلال الاهتمام بتدوين الملاحظات والهوامش والبيبليوغرافيا، وأخيرا معاداة لجوء المؤرخ الى الحدس والى نحث المفاهيم ، وتحرره من كل الانتماءات السياسية والثقافية والدينية والقومية.
سيتواصل هذا النقاش الصاخب في عشرينيات القرن الماضي مع بروز مدرسة الحوليات الفرنسية، التي انتفضت على مبادئ التاريخ الوضعاني، فأهملت الحدث لفائدة البنيات، وطردت الافراد لفائدة المجتمع، وعادت بالمهمشين الى دائرة الضوء، وقربت التاريخ من العلوم الانسانية، وتظهر ملامح هذه الثورة المنهجية من خلال دعوة الحوليات إلى كتابة تاريخ اشكالي من دون أن يكون آليا بعبارة جاك لوغوف، وبالاهتمام بشخصية المؤرخ وبالمصادر غير المكتوبة التي تدخل المؤرخ في تناهج مع العلوم الانسانية.( يتبع).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,705,210
- صرخة ضمير
- سدنة الميكيافيلية الجديدة
- قراءة في كتاب -المخزن في الثقافة السياسية المغربية-
- تدريس التاريخ بالمدرسة المغربية.
- قصيدة: -رحيل في درى الذلقراطية-
- التفكير التاريخي وتعلم التاريخ La pensée historienne et l’ap ...
- جاك بيرك والحلم المغاربي المجهض
- المجتمع المدني والبيئة بين التباسات التنظير واكراهات سوسيولو ...
- البيوغرافيا السوسيولولجية بالمغرب: مداخل أولية
- أسئلة التاريخ القروي بالمغرب: من السوسيولوجيا الكولونيالية ن ...
- عقلانية التشاؤم وتفاؤل الإرادة
- قصيدة: اختفاء واقع
- قصيدة: رحيل في ذرى الديموقراطية
- قصيدة: نظاميتي فوضويتي
- في الحاجة الى الانتربولوجيا التاريخية
- نفسانية التواكل


المزيد.....




- الصين تؤكد 139 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي وانتقال الفيروس ل ...
- شيطان لاكروازات.. فضائح متحرش هوليود بشهادة سائقه الجزائري
- اليمن.. طيران التحالف العربي يعاود قصف صنعاء وصعدة
- الأمير هاري: لم يكن أمامي خيار آخر
- الخارجية المصرية تؤكد على حقوق قبرص في التنقيب عن الغاز شرق ...
- مؤتمر برلين: الدول المشاركة -ملتزمة تماما- بالحل السلمي في ل ...
- كيف تحدد مكان الدهون الزائدة في الجسم وتتخلص منها؟
- تعرف على شروطها.. -أخلاقنا- جائزة قطرية لتعزيز السلوك الإيجا ...
- تونس.. ترقب الإعلان عن رئيس الحكومة ووزراء مالية في قائمة ال ...
- تشكيل مجموعة عمل دولية لمتابعة الإجراءات بشأن ليبيا


المزيد.....

- هيدجر وميتافيزيقا الوجودية / علي محمد اليوسف
- في التمهيد إلى فيزياء الابستمولوجيا - الأسس الفيزيائية - ... / عبد الناصر حنفي
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مولاي عبد الحكيم الزاوي - في ماهية النقد التاريخي (الجزء الأول)