أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - مقارنة بين الاسلام و الاديان الاخرى














المزيد.....

مقارنة بين الاسلام و الاديان الاخرى


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5273 - 2016 / 9 / 2 - 13:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الاسلام يعتبرنفسه دينا ناسخا ولاغيا لبقية الاديان السماوية السابقة له ، لأنه دين الحق و البقية اديان تم تحريفها ، كل المسلمين الصالحين مثواهم الجنة و مكافاتهم بنكاح الحوريات و شرب الخمر و اللبن و العسل من الانهار ، اما بقية خليقة الله فمصيرها النار الابدية يحترقون و يتعذبون في سعير جهنم ، لأنهم انكروا نبوة محمد ، ولا يعترفوا به نبيا مرسلا من الله .
المسلمون يعتبرون القرآن الكتاب المقدس الوحيد الذي حفظه الله من التحريف و الضياع ، وهو ملزم لكل العالمين و صالح لكل زمان و مكان . و لايمسه الا المطهرون . و هو ناسخ للتوراة والانجيل التي فيها هدى ونور .
نبي الاسلام محمد بن عبد الله خاتم الانبياء و اشرف المرسلين و اسمه مكتوب على عرش الله ، وهو نبي الرحمة ، و ان الله و ملائكته يصلون عليه و يسلمون تسليما .
مبادئ الاسلام مقدسة ، و عقائد الاديان الاخرى محرفة وباطلة .
الاسلام ينظر الى نفسه بنرجسية فائقة يقدس ذاته و ينجس الاخرين ويصفهم باشنع الاوصاف .
قال الاسلام عن اتباعه : انهم خير امة اخرجت للناس ،
وان الذين امنوا وعملوا الصالحات (المسلمون) اولئك هم خير البرية

و قال عن الاخرين من غير السلمين
- انما المشركون مجس
- كفر اللذين قالوا (النصارى) ان الله ثالث ثلاثة .
- انهم شر الدواب ، و انهم كالانعام او اضل سبيلا .
- مثلهم كالكلب ان تحمل عليه يلهث و ان تتركه يلهث .
- انهم (اليهود) كمثل الحمار يحمل اسفارا .
- اقتلوا المشركين حيث ثقفتموهم .
- اليهود اتهموا بتحريف التوراة ، و النصارى اتهموا بتحريف الانجيل ، اما القرآن فله رب يحفظه من التحريف لأنه منزل من اللوح المحفوظ ، ويسمح الله بتحريف كتبه المقدسة الاخرى حتى ينتصر الاسلام وحده .
الاسلام يستهزأ باتباع الاديان الاخرى او الذين لا دين لهم . ويطالب بقتلهم او اخذ الجزية منهم و هم اذلاء صاغرين للمسلمين ان لم يدخلوا الاسلام ، يشتمهم على مزاجه ويصفهم بالكلاب والحمير و النجس وشر الدواب ، ولكن حذاري من سب الاسلام و رموزه او المس بنبيه و كتابه فهذه خطوط حمراء لا يجب تجاوزها والاقتراب منها ، والا يكون مصير اصحابها القتل و قطع الرقاب و الاغتيال ورفع دعوى قضائية عليهم و زجهم في السجون بحجة ازدراء الدين الاسلامي كما يحصل في مصر هذه الايام . ولكن هم يزدرون المسيحية و اليهودية على مزاجهم و لا يجوز ان يردعهم او ينتقدهم احد !
يريد المسلمون من جميع البشر ان يحترموا الاسلام و رموزه و اتباعه لأنهم فوق البشر ، وهم الوحيدون المسموح لهم بأهانة الاديان الاخرى و كتبها و تحقير اصحابها و تكفيرهم ووصفهم بانهم من المغضوب عليهم من قبل الله و من الضالين.
يصفون المسيحيين بانهم عباد الصليب وهو رمز الفداء السامي ، و هم يعبدون حجرا و يطوفون حول حجر من بناء الكعبة مقر الاوثان سابقا ، ويرمون الشيطان القابع في مكة بجوار قبر النبي بالحجر !!
اين العدالة في الاسلام تجاه الاخرين ؟ اليس كل البشر من خليقة الله ؟ الم يقول القرآن وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ؟ ام ان اكثركم اسلاما اتقاكم ؟
الم يقل القرآن من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر ، لكم دينكم ولي دين ؟ فلماذا تريدون فرض اسلامكم على الاخرين و السيطرة على شعوب و اراض الاخرين لنشر الاسلام بالسيف او بالجزية و استرقاق الناس .
يحق للمسلم السني الوهابي ان يزدري اليهودية والمسيحية و يشتم اصحابها و يدعي عليهم من على منابر المساجد بالويل والثبور و عظائم الامور ويكفرهم على مزاجه و يريدون بناء مساجدهم في كل دول اوربا وامريكا الغير اسلامية لخدمة المسلمين و لابد لكل البشر ان يحترم المسلمين و شعائرهم الدينية و مساجدهم و قرآنهم في دولهم الغير اسلامية ، ولكن في ارض السعودية يحرم بناء كنيسة واحدة او معبد يهودي ويعتقل من كان يحمل كتابا مقدسا او يقيم الصلاة في منزله بصورة جماعية من المقيمن الاجانب .
الازهر ( الوسطي) لا يكفر الدواعش و قاطعي رقاب الابرياء لكونهم مسلمين يشهدون الشهادتين ، وكما قال نبي الاسلام : يدخل المسلم الجنة وان زنى وان سرق
المسلمون يهللون بدخول مسيحي لدين محمد حتى وان كان لا يعرف العربية و لا يعرف كيف يلفظ اسم محمد ويلفظه (مدمدم) ، ولكنهم يقتلون المرتد عن الاسلام ومن اتبع دينا آخر غير الاسلام . المسلم يحق له الزواج من كتابية ولكن الكتابي لا يحق له الزواج من مسلمة . اليست هذه هي العنصرية و النرجسية بكل معانيها ؟
وثيقة حقوق الانسان ساوت بين بني البشر بغض النظر عن الدين والعرق و اللون والجنس ، بينما دين الله الحق (الاسلام) يعتبر الاخرين من غير المسلمين نجس وكلاب و حمير وهم فقط خير امة اخرجت للناس وخير البرية .
فعلا انه دين الحق !!!







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,660,292
- ما تفسير ظاهرة موت ابناء الرسول مبكرا
- شعب صامت و حاكم جبان و فاسدون يحكمون
- الاسلام والاديان الاخرى
- كنتم خير امة اخرجت للناس
- من هو المتكلم في هذه الايات هل هو الله ؟
- ما سر براءة سليم الجبوري السريعة
- لماذا لا يعترف رؤساء الحكومات الغربية بدين الارهاب الداعشي و ...
- المسلمون وثقافة الاديان الاخرى
- القرآن - بقلم محمد
- اسماء وردت في القرآن
- لماذا يعود المسيح و ليس محمد في آخر الزمان ؟
- هل ظهر المسيح الدجال
- احب قريبك مثل نفسك
- ملاحظات عن شهر رمضان
- ذكريات مسيحي في رمضان ايام زمان
- في الاسلام العقل ام النقل ؟
- لمحات من السيرة النبوية والتراث الاسلامي
- مصير الارض و الشمس حسب التنبؤات الفيزيائية
- الفيزياء الحديثة -3-
- الفيزياء الحديثة -2-


المزيد.....




- أقباط السودان.. فاعلون في المجتمع ويترقون في دنيا السياسة
- نيوزيلندا ترد على بيع نص -بيان- سفاح المسجدين في أوكرانيا
- لا توظفوا الفتاوى الدينية لخدمة العدو، ولا تلوثوا معايير الم ...
- هاشتاغ مجلس السيادة بالسودان يتصدر الترند.. واحتفاء بعضوية س ...
- أول تمثيل لأقباط السودان بالمجلس السيادي.. من هي رجاء عبد ال ...
- نتنياهو يسعى لأصوات يهود أوكرانيا... النجاح في كييف أو تل أب ...
- إسرائيل تلتزم الصمت حيال تصريحات ترامب بشأن "خيانة" ...
- إسرائيل تلتزم الصمت حيال تصريحات ترامب بشأن "خيانة" ...
- صمت إسرائيلي على تصريح ترامب بشأن خيانة اليهود
- مجازر الحرس الثوري.. 40 عاما على فتوى الخميني التي قتلت آلاف ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - مقارنة بين الاسلام و الاديان الاخرى