أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (نفتحُ أبواباً للمطرِ)














المزيد.....

قصيدة (نفتحُ أبواباً للمطرِ)


جاسم نعمة مصاول
الحوار المتمدن-العدد: 5263 - 2016 / 8 / 23 - 01:27
المحور: الادب والفن
    


تغادرُني الطيورُ الوحشيةُ
والسُحبُ المخادعةُ
الى بحيراتِ الظِلالِ
بانتظارِ قطراتِ المطر
حديقتي تمتدُ الى ابتسامةِ الضُحى
روحي معلقةً بوردةِ الياسمين
وتاريخي بعينيها
يصبحُ الضبابُ دموعي
والضوءُ فراشةٌ يتبعُني
في البرق
يجلسُ في نومي
أصحو عند جذوعِ النخيلِ
تشكلُّ تاريخي الابدي
* * *
تتحولُ الفراشةُ الى نحلةٍ
تبعثرُ جروحي
على أشجارٍ قُربَ نافذَتي
تنزعُ الصبحَ من ندى الحدائقِ
أعرفُ أنكِ تغفينَ
في أحضانِ المطرِ
يداعبُ شفتيكِ
تعزفينَ له على اوتارِ الصمتِ
وتلثمينَ كأسَ نبيذٍ فارغةٍ
إلا من الحزنِ
وأنا أختنقُ وحدي في المساءاتِ
أترنحُ في شتاءِ العزلةِ
أو في عرباتِ سفرٍ خاويةٍ
أسألُ عنكِ محطاتِ المسافرين
عن غجريةٍ ذي وجنةٍ سماوية
وشعرُها يشبهُ أعرافَ الخيولِ....
إذا غنَّــــــــــتْ
ترافقُها طيورُ النورس
وتُطرِبُ الفراشاتِ
نسيتُ عندها زيتونتي
ونخلةً لم اقطفَ ثمرَها
ونهرٌ لا يعرفُ ضِفتهُ
تحملُ في يدِها (فوهةَ بركانٍ)
وفي الأخرى (شمساً باردةً)
تلتجأُ اليها الامواجُ
تكتبُ قصائدَها على صخورِ الشرفاتِ
تحّلقُ بأجنحةِ الكلماتِ
تمشي بلا قدمين
لا وطنَ تسكنُ فيه
ترنيماتُ العُشاقِ موطنُها
وأفراحُ القرى اغانيها
وحدائقُ الزهورِ ربيعها
تزغردُ لها الاضواءُ
والنبيذُ يشتعلُ ندىً
على شفتيها...
لِمَ لا تمنحَني فجراً
كي أقبَّلَ ضفةَ وجنتيها
وألمحُ ارتعاشةَ الماءِ في عينيها
ترحلُ او لا ترحلْ
سأبقى ذاك العصفورُ
على نافذتِها
أتحصنُّ بتراتيلها الليلية
وأختبأُ في أحلامِها السماوية
لتضجَّ المعابدُ بصلواتِ القديسين
ونفتحُ أبواباً للمطــــــــــــــــــــــر ........

(جاسم نعمة مصاول/ مونتريال ـــ كندا)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,052,099,806
- قصيدة ( ذاكرةُ العِشق)
- قصيدة (نجمُ يعشقُ الضوءَ)
- قصيدة (أعلنُ احتجاجي)
- قصيدة (نجمةٌ تتصابى)
- قصيدة (اتركوا وطني أيها الغرباء)
- قصيدة (ذاكرة عشتار)
- قصيدة (سواحلُ الانتظار)
- قصيدة (ضفائرُ الضوءِ)
- قصيدة (أسفارُ الصباحِ)
- قصيدة (الياسمينُ يذرفُ الدمعَ)
- قصيدة (اعترافاتٌ تتشظى)
- قصيدة (يعشقُكِ هذا المطر)
- قصيدة (أشواقٌ تهذي)
- قصيدة (أرتَشِفُكِ وردةً)
- قصيدة ( الموتُ في المنفى )
- قصيدة (بقايا عشق)
- قصيدة (ابتهاجات الازهار)
- لمسات إنسانية في المجموعة القصصية (سوار الصنوبر) للشاعرة سلو ...
- قصيدة (تناثرُ الاحلامِ)
- قصيدة (نافذةٌ نحو الفجر)


المزيد.....




- مذيع بي بي سي السابق اسماعيل طه يوارى الثرى في لندن
- -تاكسي القراءة- بالبصرة.. الكتاب يصل صالونات الحلاقة والمقاه ...
- رئيس الحكومة : رؤية الاصلاح المؤسساتي للاتحاد الافريقي تحظى ...
- بدء أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا بمش ...
- هل أعجبكم فيلم -الفيل الأزرق-؟ استعدوا الآن لجزء ثان
- ترامب يمنح الراحل ألفيس بريسلي ميدالية الحرية الأمريكية
- نسيان.. رواية جزائرية تلخص معاناة مؤلفتها
- وزير الثقافة السعودي يلتقط -سيلفي- مع الرئيس الروسي
- ظهور جديد لفنان سعودي بعد أنباء عن وفاته
- وزير الثقافة السعودي يغرد بـ-سيلفي- مع بوتين


المزيد.....

- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (نفتحُ أبواباً للمطرِ)