أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زاهر بولس - جدل: إقرأ.. وكل عام ومدارسنا بخير














المزيد.....

جدل: إقرأ.. وكل عام ومدارسنا بخير


زاهر بولس

الحوار المتمدن-العدد: 5261 - 2016 / 8 / 21 - 20:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


* الوقفة تدععو الى تشجيع المطالعة لأهميتها في صقل وعي اجيالنا الصاعدة، أمام حرب تشظّي الهويّات المعلنة، وتزييفات المنهاج الرسمي*

أهلنا الكرام
بعد نحو اسبوعين من المفترض ان تفتتح مدارسنا ابوابها للآلاف المؤلفّة من طلابنا، فلذات اكبادنا، زهرات تتفتح اكثر كلما نهلت من منابع العلم أكثر. مستقبلهم الزاهر هو املنا وضمانة وجودنا على ارض فلسطين/ كنعان العربيّة، ولا يهمّنا ما تسمّيها كتب التاريخ والمدنيات التي تتبع المنهاج المزوّر لوزارة التربية والتعليم ال"إسرائيليّة"، التي لا ترانا إلا بعيون أمنيّة، وكلّها تسميات استشراقيّة زرعها فكر استشراقي، وقفت خلفه، وفرضته، دول استعمارية ذات مصالح، ولمّا تزل. فالنضال المرتكز على العلم هو الضمان للحفاظ على الارض واسترجاع ما سُلب منها. وهنا المكان لنعبّر عن جُلّ تقديرنا واحترامنا لطواقم المدرّسات والمدرّسين على الدور الجلل الذي يقومون به رغم الواقع الإشكالي الذي لا يُحسَدون عليه.

يا معلّماتنا ومعلّمينا ويا أهلنا وطلابنا
ان خلق جيل قادر على التحليل والتفكير بعيدا عن التلقين، هو ضمان انهيار برمجيات التزوير. وهذا يتأتّى بطريقين: بالعلم: وهو هام جدًا رغم سياط المنهاج، والمطالعة: وهي الضمانة، إنها كالطائر الحرّ يفرد جناحيه وينطلق، حدوده زرقاء السماء.

إقرأ
ان هذه الوقفة دعت اليها مجموعة "جدل" من أجل تشجيع المطالعة لأهميتها في صقل وعي اجيالنا الصاعدة، أمام حرب تشظّي الهويّات المعلنة. والقراءة بحر علوم لا يمكن حدّه بشروط الانتماءات الجزئيّة المشروطة بالايديولوجيّة وحدها، بل على العكس فإنها شرط تطوّرها.

تذكير بنضال المدارس "الأهليّة" من السنة الماضية:
*قضيّة التعليم معركة وطنيّة، لذا يجب ان تقودها القوى الوطنية الفاعلة ضد استعمار استيطاني، وليس مجلس المدارس المسيحيّة (كما تدعو نفسها!) ولا الامانة العامّة! من اجل ضمان نجاحها والتفاف الجماهير حولها* (من منشور سابق لجدل)
هذا ما كتبناه اثناء الاضراب العام ومعركة المدارس في بداية السنة المنصرمة، وقد صَدَقنا، في حين تقوقعت الامانة العامة طائفيّا وصدّقت وعود ذئاب وزارة "المعارف" العرقوبيّة، مما اضطر الاهالي الى دفع الثمن ماليًا!! في حين تنصلت الامانة من المسؤوليّة. ونحن في "جدل" لا نُذكّر من باب الشماتة أو المناكفة، إنما توجّهنا ايجابي من باب الدعوة الى التعلّم من التجارب النضالية لئلا نقع ثانية في أنياب ذئاب "المعارف".. إقرأ.
وعود جديدة من وزارة "المعارف" للمدارس "المسيحيّة!"

وردنا اثناء طباعة المنشور ان وزارة "المعارف"؟، من خلال الاعلام، على لسان احد اعضاء "الكنيست" العرب، وعدت بتحويل الميزانية المتفق عليها خلال أيام. نحن من جهة لا نثق بهذه الوعود، إضافة الى ان توقيتها الاستباقي، قبل افتتاح السنة الدراسية الجديدة، وبتأخير سنة، فالوزارة لا تعطينا نعجتنا إلا لتأخذ الثور والجملا! ومن جهة اخرى ننبه إلى ان هذه الاموال، في حين تم تحويلها، بتأخير سنة، لم تعد ملكا للمدارس لان الادارات تلقّت مقابلها من الاهالي، من خلال رفع قسط التعليم، وعلى إدارات المدارس أن تعيدها لاصحابها. وعلى وزارة "المعارف" ان تدفع لهذه المدارس الميزانية المتأخرة عن السنة الفائتة، وميزانية السنة القادمة.
نحن في جدل ندعو إدارات المدارس "المسيحيّة!" الى العودة الى العمق الطبيعي للأهالي والطلاب، والانضواء تحت راية نضال الاحزاب الوطنية ولجنة المتابعة على علّاتهم.

جدل
اواسط آب 2016

ملاحظة هامة: نتوجه الى الاهالي الكرام بالتجهّز باحتياجات الطلاب المدرسيّة، من كتب ودفاتر وحقائب وقرطاسية وغير ذلك، من المكتبات المحليّة، قدر المستطاع، دعمًا للاقتصاد المحلّي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,715,501,605
- بيان مجموعة -جدل- حول البيان الذي اصدره مائة بروفيسور فلسطين ...
- مُناجاة
- بكيتُ.. كما تذوب الشموع
- يآمين: انتهى الحُلم فقُم/ قصيدة رثاء لأمين دراوشة
- أبكيتني يا أمين
- دَيْسَقُ العشق
- وامق الحجارة
- اللاهوت المسيحي ممزّق
- دفء الشفاه
- بيان مجموعة -جدل- الفلسطينية حول تسمية الأماكن في الناصرة وب ...
- مليكَة النحل
- ما همّني لو ارتَحَلْتَ وعبيري يسري في وريدِكَ!
- صباحٌ.. على الأنامْ
- بيان مجموعة -جدل- الفلسطينية استنكارًا لاتهام -حزب الله- بال ...
- عن -مُحَصِّلَة اتجاه- فوّهة البندقية
- بيان جدل: فليطلق سراح الأسير الصحفي محمّد القيق فورًا
- (1) اللغة العربية جميلة، -الشاحب-:
- جدل في جدل: بيان مجموعة جدل دعما للحراك الاجتماعي السياسي في ...
- الأمل الكامن في حُكم آل سعود!
- أيها الموت.. لن تفلت منِّي


المزيد.....




- بعد نشر -صفقة القرن-.. البابا فرنسيس يحذر من -حلول غير عادلة ...
- الكويت.. التحقيق مع شرطي حاول إجراء فحوص بدلا من متهم
- السعودية تؤكد دعمها للبنان والشعب اللبناني
- العاهل الأردني يستقبل أمير قطر في مطار الملكة علياء الدولي ( ...
- ظريف للصحفيين: أقسم أنني لست مصابا بفيروس -كورونا- (فيديو)
- إضافة إلى أزمته الداخلية.. حزب ميركل يهزم في انتخابات هامبور ...
- تعرف على دول انتشار فيروس كورونا المستجد وأعداد المصابين
- إضافة إلى أزمته الداخلية.. حزب ميركل يهزم في انتخابات هامبور ...
- تعرف على دول انتشار فيروس كورونا المستجد وأعداد المصابين
- صمود تهدئة بأفغانستان.. ترامب: سأوقع اتفاق سلام مع طالبان


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زاهر بولس - جدل: إقرأ.. وكل عام ومدارسنا بخير