أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حلوة زحايكة - سوالف حريم- وداع واستقبال














المزيد.....

سوالف حريم- وداع واستقبال


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5260 - 2016 / 8 / 20 - 14:49
المحور: الادب والفن
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
وداع واستقبال
لم أنتبه لدورة الحياة مثلما انتبهت لها هذه الأيّام، وأنا برفقة أمّي –شافاها الله وعافاها- في مستشفى هداسا، فوجودها في قسم الحالات الميؤوس منها، وضعني أمام مفترقات طرق لم أتخيّلها من قبل، فنزلاء هذا القسم يغادرون الحياة بسلام، وأغبطهم على هكذا موت، فرغم الأمراض التي يعانونها إلا أنّ الأطبّاء يعطونهم أدوية مخدّرة للآلام كافة، بل إنّ بعضهم يموت باسما دون أن يعي أنّ تلك البسمة هي نهايته، يرحل البعض بسلام، ويأتي بعض آخر طالبا الشّفاء، ولا يدري أنّه قادم لانتظار حتفه.
في الأقسام الأخرى يرقد مرضى يعانون أمراضا مختلفة، بعضهم يئنّ من شدّة الألم، يتطبّبون ويغادرون المستشفى معافين فرحين.
في قسم الولادة يأتي كلّ يوم عشرات الأطفال الجدد صارخين، وكأنّهم يعبّرون بصراخهم عن هول معاناة الانسان من هذه الحياة الدّنيا. من التّناقضات التي أذهلتني أنّ امرأة عجوزا قضت نحبها في قسم الحالات الميئوس منها، وقبل وفاتها بدقائق معدودة، جاءتها البشرى بأنّ ابنتها قد أنجبت طفلة في قسم الولادة سمّوها على اسم جدّتها التي ابتسمت للخبر، ورحلت بهدوء، وبعد وفاتها بدقائق أنجبت"كنّتها" طفلا ذكرا أطلقوا عليه اسم جدّه الرّاحل.
فهل تتوزّع حياتنا بين توديع الموتى واستقبال المواليد الجدد، ومكابدة شقاوة الحياة ما بين الولادة والموت؟
20-8-2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,929,044,511
- سوالف حريم- في حضرة الموت
- سوالف حريم-دخيلك يا رب
- سوالف حريم - رضا الأمّهات
- سوالف حريم - تمارا والجوع
- سوالف حريم - بين تمارا وحنّه
- سوالف حريم - تكبير
- سوالف حريم - الله يرحمها
- سوالف حريم - مبارك للناجحين ولكن. ..
- سوالف حريم - -زيارة موثقة-
- سوالف حريم - آخ يا عيد
- سوالف حريم - جرائم بلا عقاب
- سوالف حريم - معراج خاتم النبيين
- سوالف حريم - بين الكفر والايمان
- سوالف حريم - اللهمّ إني صائمة
- سوالف حريم - الخامس من حزيران
- سوالف حريم - الواهمون بالكبر
- سوالف حريم - الرفق بالحيوان
- سوالف حريم - نساؤنا الحوامل
- سوالف حريم - كذبة نيسان
- سوالف حريم - يا وجع القلب


المزيد.....




- فضيحة جديدة للنقيب: زيان والتدليس.. وتستمر الحكاية!
- محاكمة فضيحة نوبل للآداب تقترب من نهايتها
- شاهد: هجوم على الممثلة الصربية مارينا أبراموفيتش في إيطاليا ...
- شاهد: هجوم على الممثلة الصربية مارينا أبراموفيتش في إيطاليا ...
- -المنزل ذو الساعات- يتصدر إيرادات السينما بأميركا
- 15 أكتوبر المقبل أخر موعد لاستقبال قصائد المترشحين لمسابقة ...
- 31 أكتوبر المقبل موعد انطلاق فعاليات الدورة الـ37 من معرض ا ...
- اليونسكو: 10 سنوات لترميم متحف البرازيل الوطني
- مخرج فرنسي يكشف لـ-سبوتنيك- لماذا يسيطر الأمريكيون على السين ...
- تونس: ندوة دولية حول ترجمة مصطلحات الفنون


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حلوة زحايكة - سوالف حريم- وداع واستقبال