أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم مرزة الاسدي - أناتك لا تعجلْ عليَّ مُرائيا














المزيد.....

أناتك لا تعجلْ عليَّ مُرائيا


كريم مرزة الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 5236 - 2016 / 7 / 27 - 19:55
المحور: الادب والفن
    


أناتك لا تعجلْ عليَّ مُرائيا

كريم مرزة الأسدي
من البحر الطويل

1 - أناتك لا تعجلْ عليَّ مُرائيا *** فكلُّ عجولٍ في الدّنى ليس راضيا

2 - كأنّك لا تدري، وأنت مريدُها **** مشـاحنةً بغضـاءَ أنْ لا تلاقيـا

3 - وإنّي لها، لمّا تعجرفَ جهْمهُ* وما كلّ مَنْ تلقاهُ - دهركَ - سـامــيا

4 - فترمــي لكَ الأيّامُ ما لا تــــودّهُ *** ليشغلَ نفسـاً أنْ تجــــدَّ لياليــا

5 - ومَنْ طلبَ العلياءَ عافَ صغـارَها* وبطنةَ قـومٍ أجوفَ العقلِ خاويا

6 - يكن همّه أن يسـتطيلَ مرافقـــاً ***** فتبّاً لـمن يرضى لنفسهِ ثانـيا

7 - فمنْ يتخــفّى بالنّساءِ شوارباً **** ويلبسُ ثوبَ الزهــدِ بالمكرِ باكيا

8 - وينفـــقُ ممّا نافقَ الناسُ حولهُ **** تراهُ كنفــــخ الطبل ينبحُ عـاويا

9 - رأيتُ حياةَ الأكرميـن جريئــةً **** تقـولُ : لوحـدي أمٌةٌ ، ذا ردائيـا

10 - نظمتُ عقوداً - لا أباً لكً - درّهـا **عفيفٌ وألْبسْتُ الزمـانَ قوافيا

11 - فمن لا يرى عقد اللآلئ لبّـهُ ***** فلا يــكُ حفّـــاظاً لعهــدٍ وراعيا

12 - وخلّفتُ خلفي مَن تهاوتْ عروضهُ ** فكنت أبيّاً ، لــن أكلّلَ طاغيـا

13 - وغيري ترامى للمناصب صاغراً**كما راحَ يستجدي الوزيرَ مواليا

14 - يعلّونَ كرشاً، سحتهُ أمرُ حُرمةٍ **ولستُ بذي أمرٍ ، ولا المالُ كافيا!

15 - تعالَ أمامَ العُرْبِ نسمو تباهلاً ***أردّكَ أرضــــاً ، فالفضـاءُ فضائيا

16 - فكم لحيةٍ حمقاءَ ، يجري لهاثُها **ولمّا أفاقتْ، إذْ ترى النّجم عاليــــا

17 - فذا رجلُ الدّنيا، وواحدُ عصرِهِ ** يرى نفسهُ حرّاً ، وجمعـاً مواضيا

18 - ولستُ خجولاً أنْ أعـدَّ مناقبــاً **** لعيــنٍ تراني - بالتقاليدِ - لاهيــا

19 - فيا للعمى يعمي البصيرةَ بصْرها ** ألمْ تَرَ أقْلامي تجيشُ، وما ليـا؟!

20 - وما لي جهولاً أن أقلّدَ جمْعهــا **بجهلٍ، لقـدْ أدْمى العيونَ البواكيـــا

21 - على وطنٍ قدْ دُكَّ ظلْماً،وشعْبهُ **يغوصُ بنفطٍ خاويَ البطْنِ عاريـــا

22 -فما أنا باللاهي،وجدّي جديدُها * لنلحقَ عصراً يسـبق الكــــونَ غازيا

23 - وكلُّ حياةٍ ومضةٌ ، أنـت عابرٌ ** بغوغائها ، والمجــــدُ يخلدُ ساريـا

************************************************************

24 - ألا يا زمانَ الغدرِلم تقضي بيننا * بعدلٍ،ولا عدتَ السنين الخواليا (1)

25 - فمن يرتجي من بعدِ أينٍ وعثــرةٍ **يعودُ صفــاءٌ للحيــاةِ كما هيا؟

26 - يعكّرها ريـــب الشـــقاقِ طوائفــاً **فيا لعــراقٍ طفّـــهُ كـان داميا

27 -ومنْ عجبِ الدّنيا،ومقُلبِ أمرِها * وجدتُ عـدوَّ الناسِ للناس قاضيا

28 - فقدْ ورثَ المجدَ الرفيعَ طغاتهـم ** أطاحــوهُ أنْفاً لِلْعراقَيَـنِ هاويا

29 - و لا تحسبنَّ الشّرَّ ضربــةَ لازبٍ**خـذِ الْأمرَ معكوساً لضدِّهِ جاريا

30 - جريتُ وكان الأفقُ يجري جهامهُ * فقلت رويداً - يا كريـمُ - تأنّيا

31 - غربتُ فكانت غربتي وحيَ عبقرٍ **جزى اللهُ جهدا للمكارمِ ساعيـا

32 - ولمّا أنلْ غيرَ الوفـــاءِ لأمتـي ***لعـــلّ الذي يـــأْتي يجـلّكَ جازيا

33 - يموتُ رديء الدّهرِموتَ خسيسهِ*ويبقى منار الدّهـرِ ما دامَ باقـيــا

34 - عسى نهضةٌ قامتْ ،وقامَ رجالها **تفيضُ بنبعَ الرافدين سـواقيــا

35 - فكمْ يُرتجى الإنسانُ روحاً أثيرةً **فلا تكُ إلّا واهــبَ الخيرِ صافيا

36 - فمنْ يتخذْ جودَ التّسامحِ درْعهُ * يكنْ حاملاً نبـراسَ عدلٍ و هاديا

37 - ألم ترَ زهــرَ البانِ فاح عبيرهُ***وصدّاحُــهُ الفتّـانُ بالنـغمِ زاهـيـا

38 - فما الأنسُ أنساً بالتزلّفِ والريـا **ولكنّه الإنسانُ مـن كـان زاكيـا

39 - وما بادئٌ مهما يطولُ بقـاؤهُ ***يــرى رسـم ختمٍ بالقضاءِ نهائيـا
..........................................................................................
(1) ( لم تقضي) كتبت الحركة مشبعة رغم جزمها ، لأن في علم العروض يجب كتابة الحركة بحرف لينها المناسب ، وعند الاختلاس تكتب الحركة المناسبة ، ولا يكتب حرف اللين أو المد ، ولكن معظم الشعراء لم يتقيد بالقاعدة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,331,943
- (بلادي) تسرق مقالتي عن الجواهري
- قومي رؤوسٌ كلهم.. تبّاً لساستكم وثقافتكم وإعلامكم...!!
- لا أنتَ عيدٌ ، ولا هذي المناكيدُ
- 2 -أحمد شوقي بين أم كلثوم وعبد الوهاب وبيني
- ألا للّهِ من نفس ٍ تسامتْ
- 2 - مسائلٌ نحويَّة لضرائرٍ شعريّة / الحلقة الثانية
- 5 - يتيمة الدهر الدعدية / شعراء الواحدة
- 1 - أحمد شوقي وشوقي إليه طفلاً..!!
- الشاعرة ميّادة أبو شنب بين رسائل السنونو وكبرياء الأنوثة
- 4 - شعراء الواحدة : دَوْسَر بن ذُهَيْل القُريْعيّ
- سناء الحافي : خذني إليكَ ، أما كفى هذا الجفا ؟!!
- 1 - نصوص : من الشّعرِ لحكمة
- 1 - التجديد في الشعر الجاهلي: أساليبه ، أغراضه ، موسيقاه
- 3- ابن زريق البغدادي:لا تعذليه واحدته ،وعصره وقصته، رؤىً جدي ...
- العبقرية انتباهٌ فالتقاطٌ فتشكيلٌ فتقديمٌ للإنسانية
- 1 - شعراء الواحدة : خُراشَة بن عمرو العَبسي
- بَنِي وَطَنِي يُنَاجِيْكُمْ ضَمِيْرٌ(البحر الوافر)
- بَحْرٌ سَرِيْعٌ هَلْ لَهُ سَائِلُ ؟!!
- شعراء الواحدة ، وشعراء اشتهروا بواحدة...!!
- رائعة ابن الرومي بين ثورة الزنج وخراب البصرة


المزيد.....




- الخلفي..إحباط أزيد من 30 ألف محاولة للهجرة السرية خلال السنة ...
- أزمة -البام-: مجرد نموذج للتيه الحزبي المشترك !
- في بلاد النوافذ المحطمة.. كيف يتواصل شعراء اليمن بزمن الحرب؟ ...
- بالصور.. 9 تنبؤات من أفلام الخيال العلمي القديمة التي تحققت ...
- في ضرورة الثورة الفكرية / بقلم حمّه الهمامي
- إنفانتينو يشكر بوتين باللغة الروسية بعد تقليده وسام الصداقة ...
- الخارجية الروسية: موسكو تعتبر منظمة التحرير الممثل الوحيد لل ...
- التطريز اليدوي التونسي.. لوحات فنية تبدأ -بغرزة-
- حقيقة وفاة الفنان المصري محمد نجم
- صابرين: أنا لست محجبة! (فيديو)


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم مرزة الاسدي - أناتك لا تعجلْ عليَّ مُرائيا