أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عبد الكريم اوبجا - الديمقراطية النقابية














المزيد.....

الديمقراطية النقابية


عبد الكريم اوبجا

الحوار المتمدن-العدد: 5234 - 2016 / 7 / 25 - 16:28
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


تشكل الديمقراطية العمالية خطرا قاتلا للبيروقراطية كيفما كانت طبيعة هذه الأخيرة، و تستتبع الديمقراطية العمالية استعادة العمال لسيطرتهم على المنظمة النقابية و الدفاع عن مصالحهم و التحكم في تسيير شؤونهم الخاصة و ليس الدفاع عن مصالح الشريحة البيروقراطية.

إن البيروقراطيون الإصلاحيون يدافعون عن الديمقراطية البورجوازية و ليس عن الديمقراطية العمالية، فالديمقراطية البورجوازية تتيح لهم إنماء امتيازاتهم بالارتكاز على المنظمات التي يسيطرون عليها، أما الديمقراطية العمالية فتتيح للعمال الافلات من قبضة الشريحة البيروقراطية و التحرر من نير الاستغلال و العمل المأجور.

إن الديمقراطية النقابية سلاح في يد العمال في فترة الهدوء كما في فترة المعارك، و تعني الديمقراطية النقابية الحق في التعبير عن الرأي و التنظيم و اقتراح السبل و الأدوات التنظيمية، و عقد جموعات عامة في أماكن العمل، و دورية اجتماعات الأجهزة، و الحق في تشكيل تيارات للدفاع عن هذا الخط النقابي أو ذاك ...الخ.

و يقتضي إرساء سير عمل نقابي ديمقراطي و القضاء على البيروقراطية و سياسة التعاون الطبقي، رفض الخنوع و الامتثال و الاستسلام لسياسة الأمر الواقع التي يفرضها الخصم و عدم قبول خطابات أرباب العمل و عدم التنازل أما حجج البورجوازية و البيروقراطية.

على العمال أن يردوا دائما على خصومهم مهما عوزتهم القوة الكافية و أن يكونوا واقعيين في نفس الوقت، لكن الواقعية لا تعني الاستسلام، بل تقديم الحجج و الشعارات التي تراعي الوضع الفعلي و موازين القوى القائمة بغية تعديلها لصالح العمال.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,209,626
- الماركسية و العمل النقابي
- جذور العمل النقابي
- مساءلة الوضع الثقافي بالمغرب تخليدا لذكرى مجلة أنفاس
- المناخ: الكارثة القادمة!
- مسائلة الوضع الثقافي بالمغرب تخليدا لذكرى مجلة أنفاس
- جذور القضية الأمازيغية
- أزمة الحركة النقابية بالمغرب
- لماذا يدافع الماركسيون عن حقوق القوميات المضطهدة، و بأي منظو ...
- الوضع الراهن للنضال من أجل الأمازيغية بالمغرب و مهام المناضل ...
- جريمة الدولة المغربية في حق الأساتذة المتدربين سيكون لها ما ...
- دينامية بيان 17 نونبر، تجذير للفعل الأمازيغي أم مجرد انتهازي ...


المزيد.....




- حزب الصادق المهدي يرفض دعوة الإضراب العام
- رد فعل مفاجئ من الصادق المهدي تجاه الإضراب العام في السودان ...
- السودان: حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي يعلن رفضه الإضراب ال ...
- بسبب منع الزيارات.. إضراب 50 معتقلا بسجن مصري
- حزب الأمة السوداني يعلن رفضه للإضراب العام: حريصون على استمر ...
- أكراد ينهون إضرابهم عن الطعام في تركيا تلبية لدعوة أوغلان
- أكراد ينهون إضرابهم عن الطعام في تركيا تلبية لدعوة أوغلان
- -حزب الأمة- السوداني المعارض يرفض الإضراب ويؤكد دعمه للاعتصا ...
- السودان.. حزب الصادق المهدي يرفض الإضراب
- أكبر الأحزاب السودانية المعارضة يرفض دعوة الإضراب


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عبد الكريم اوبجا - الديمقراطية النقابية