أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بوجمع خرج - عن رئاسة فلسطين: دحلان ونية الأعمى في عكازه














المزيد.....

عن رئاسة فلسطين: دحلان ونية الأعمى في عكازه


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5190 - 2016 / 6 / 11 - 10:11
المحور: القضية الفلسطينية
    


حاولت هذه الأيام مجموعة عربية الدفع بالفلسطينيين لترشيح السيد دحلان رفيق السيد محمود عباس اللذان اختلفا مع السيد ياسر عرفات حينها الشدة...
هذه المجموعة تتكون من دول خليجية أساسا تعتقد أنها تساهم في صناعة الأحداث بالشرق الأوسط علما أنها بإمكانها ذلك لو قليلا من الاستقلالية التي لا يمكن أن تكون بها في ظل السياق الذي هن فيه موظفات وفق هندسة محكومة تحت أجنحة الحلف الأطلسي.
والحقيقة أن هذه الدول أضاعت الاستفادة من الأحداث لرد الاعتبار للجامعة العربية التي تجد نفسها على هامش الأحداث الكبرى بغير تأثير يذكر وقد كانت الظروف جد ملائمة منذ أزمة 2008 الاقتصادية خاصة وأن العالمية تجاوزت عقدة الإيديولوجيات لتتوحد حول المبادئ الكونية الكبرى كحقوق الإنسان والديمقراطية ...الخ بما أصبح يستوجبه أمر الاستقرار والأمن العالمي.
في خضم هذه الوقائع إذا تأتي هذه التحركات لتغيير الرئيس محمود عباس بعد أن أصبح أقل تحكم في الكيان الفلسطيني على الرغم من ما تحقق على المستوى الأممي والذي لم يكن سوى مجرد تجديد النفس في أفق تحقيق مشروع شرق أوسطي عرف تعثرا في سوريا، التي كانت السبب في انفعال الجامعة العربية التي اعتقدت أن بشار الأسد قد يسقط بالتأكيد كما تتبعنا مداخلات قياديي هذه الدول التي كانت تنصحه بالتنحي أفضل له.
السؤال إذا ما القيمة المضافة التي سيأتي بها السيد دحلان؟
صحيح أنه الأقرب إلى الإسرائيليين كمحاور متفهم منذ مشاركته في مفاوضات كامب دايفيد سنة 2000 حيث أصح في لحظة من المقربين لإسرائيل... لكن المنطلقات هي ذاتها التي كان بها السيد محمد عباس، وقد كانت على حساب المرحوم ياسر عرفات الذي إلى حدود الساعة تتستر فرنسا عن موته ولو أن المتخصصين كشفوا عن حقائق صعبة الهضم على دحلان وفريقه خاصة وأنه عين على قيادة الأمن من طرف عباس رغما عن إرادة يسار عرفات.
فربما كان له أن يحضا بدعم دولي حينها كانت كاتبة الدولة الأمريكية في الخارجية السيدة كوندوليزا رايس وخفير سولانا عن الاتحاد الأوربي ووزير الخارجية الألماني .... لكن علاوة على اعترافه بعجزه توقيف الانتفاضة الثانية والاحتجاجات الهائلة بغزة حيث كان يرئس الأمن... كان ضحية نواياه خاصة بعد تعيين السيد موسى عرفات على القيادة الأمنية بما جعله يحدث بلبلة الرشوة وما إلى ذلك ضده (علما أن اغتياله جاء في سياق إجهاض سلام أسلو...) أبانه ضعيفا الإمكانيات داخليا دون الدعم الإسرائيلي,كما أنه والسيد رجوب متورطين في العديد من الفضائح المالية وانتهاك حقوق الإنسان، ولعل الملف الأسود الذي سيظل يتابعه طيلة حياته في هذا الصدد هو تنسيقه مع الإسرائيليين للقضاء على المجموعات المعارضة وخاصة حماس واعتقال الآلاف من الفلسطينيين بشكل تعسفي كما ان عددا كبيرا من السجناء ماتوا في ظروف غامضة إثر الاستجوابات التي يقوم بها فريقه...وعموما قد يكون فرض السيد دحلان على الفلسطينيين كما يقال في المثال "نية الأعمى في عكازه "


بوجمع خرج من مهندسي سلام اسلو





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,715,489,746
- فلسطين -عرفات: فرنسا والمغرب منذ ميتران والحسن 2 من أضعفهم
- إلى محمد عبد العزيز رئيس الصحراويين: سأهديك منشأة رائدة
- حتى أذكر الدولة العميقة المغربية: كفاكم استغباء شعبكم إنه رد ...
- لليسار المغربي فوق الإشكالية الصحراوية: هل من براديغم جديد أ ...
- رد على الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية: المعهد الملكي ...
- استدراك المقال :إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية :دسترة ...
- إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية :دسترة الأمازيغية خطيئة ...
- الولايات المتحدة الأمريكية-الأمم المتحدة- الصحراء الغربية: ت ...
- الصحراء الغربية والأخطاء المهينة للدبلوماسية المغربية
- التوجه للخليج: المملكة المغربية تضيع قيمتها في عهد الملك محم ...
- هل قراصنة 11شبتمبر سعوديين من CIA
- الدولة من داخل الكينونة الإسلامية أكثر تحررية من غيرها- الحل ...
- إلى الملك محمد السادس عن باناما: والله... حشومة عليك
- السيد بوريطة: فيتو العشق الدبلوماسي كظاهرة منذ تلك الاسرائيل ...
- خيانة أمانة المملكة المغربية تفقدها قيمتها التاريخية وقد تنه ...
- الصحراء الغربية: تثبيت بان كيمون للقطع بشكل قيمي Adoubement ...
- إلى السيد بان كيمون : شكرا لكم فوق تفاهة الدبلوماسية المغربي ...
- إلى العاهل المغربي: شؤون المملكة ليست كالمقاولة كما يعتقد فر ...
- رسالة إلى كل رئيس وملك عربي والجامعة العربية: ليس للعربي غير ...
- شاه روسي بالكشف قد يليه الأسوأ على تركيا وشمال إفريقيا


المزيد.....




- بعد نشر -صفقة القرن-.. البابا فرنسيس يحذر من -حلول غير عادلة ...
- الكويت.. التحقيق مع شرطي حاول إجراء فحوص بدلا من متهم
- السعودية تؤكد دعمها للبنان والشعب اللبناني
- العاهل الأردني يستقبل أمير قطر في مطار الملكة علياء الدولي ( ...
- ظريف للصحفيين: أقسم أنني لست مصابا بفيروس -كورونا- (فيديو)
- إضافة إلى أزمته الداخلية.. حزب ميركل يهزم في انتخابات هامبور ...
- تعرف على دول انتشار فيروس كورونا المستجد وأعداد المصابين
- إضافة إلى أزمته الداخلية.. حزب ميركل يهزم في انتخابات هامبور ...
- تعرف على دول انتشار فيروس كورونا المستجد وأعداد المصابين
- صمود تهدئة بأفغانستان.. ترامب: سأوقع اتفاق سلام مع طالبان


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بوجمع خرج - عن رئاسة فلسطين: دحلان ونية الأعمى في عكازه