أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - مريم نجمه - الحبلاس , من قاموس الطبيعة وعالم النبات ؟ - 3














المزيد.....

الحبلاس , من قاموس الطبيعة وعالم النبات ؟ - 3


مريم نجمه
الحوار المتمدن-العدد: 5127 - 2016 / 4 / 8 - 20:27
المحور: الصناعة والزراعة
    



من قاموس الطبيعة وعالم النبات
Myrthe الحبلاس = ميرتا -
نبتة الحبلاس للأفراح والأحزان " .
قاموس الطبيعة واسع لا حدود له فأمنا الطبيعة غنية بعطائها وهداياها للإنسان , نستفيد منها إذا اكتشفناها أكثر وتعمقنا بفوائدها واستعمالاتها وخيراتها .
كل شجرة وزهرة ونبتة وعشبة لها فائدة ووظيفة في الطبيعة .
نراه عندما نتنزه ونمشي في الحقول والحدائق أو الغابة والبستان , نرى الأزهارالبرية والأشجار والورود والأعشاب وغيره وكل له فوائده .

هناك نبتة تعيش صيفاً شتاءً وتعطي ثمارها من ثاني ريّة من الشتاء ولها أزهار بيضاء أو وردية عطرية , والثمار لينة سوداء تؤكل غضّة أو تجفف كالتوابل . . والأبيض يعطي نكهة طيبة وله فوائد جمة إسمها ( الحبلاس ) .

ما هي الحبلاس
وما هو تاريخ استعماله , وماهي فوائدها الطبية والجمالية , ولماذا تستعمل في الأفراح ..
بعضها للعطر , بعضها للطب , والزينة , وللحيوان .. وهكذا ...


و‘من الغريب أن الناس عندنا ألفوا الإهتمام بأوراق الحبلاس وأغصانه , المسماة " الآس " - أكثر من اهتمامهم بثماره , مع أن لكل من الإثنين , فوائده وأهميته .
والواقع أن الآس كان على الدوام موضع الإهتمام , ولعل سبب ذلك عائد إلى أن أوراقه الخضر تحافظ على لونها ونضارتها زمنًا أطول من أي نبات آخر , ولذا استخدمه العامة في زياراتهم للقبور * , كما كرّسه الرومان للآلهة فينوس , وقدموه عربوناً للحب والجمال , كما اعتبره الإغريق رمزاً للنصر والمجد .

يكثر وجود الحبلاس على شواطئ البحر الأبيض - بحرنا - ويدعى " حبّ اللآس " , أو حنبلاس " أو رندة " أو ميرتى . كما يدعى في إسبانيا أرّايان " وقد انحدر إليهم من العرب , وفي تركيا يدعى " مرسين " أما في تونس فيدعى " الريحان " وفي اليمن " الهدس " و باللغة الفرعونية ( بالخت ) , وهو من الفصيلة الآسية إسمه العلمي باللاتيني ( ميرتوس )..

نيال الريحان كم هو مدلل بالأسماء على ما يبدو دليل الإهتمام والحب والتكريم !

الآس نبات قديم , اشتهر كثيراً لدى الفراعنة واليونانيين القدماء ووجدت رسوم لفروعه على جدران المقابر الفرعونية .
يستهلك هذا النبات بكثرة في لبنان حتى أصبح على قائمة النباتات المعرضة للإنقراض , وذلك بسبب الإقبال على أغصانه وقطفها وبيعها لمحال الزهور !
إذ قلما تجد باقة أزهار منسّقة من دون أغصان الحبلاس الخضراء - خاصة أنها من شجيرات دائمة الخضرة وأغصانها وأوراقها تفوح منها رائحة عطرية مميزة .

أيضاً الحبلاس , من النباتات البرية ( العاسلة ) التي تدخل في تركيب العسل وتزيد من جودته وقيمته الغذائية , إضافة إلى أنها مصدر غني بحبوب اللقاح . لأن النحلة لا يمكنها تربية حضنة النحل من دون حبوب اللقاح المصدر البروتيني الطبيعي . ويمكننا أن نأخذ قسماً من حبوب اللقاح والإفادة من قيمتها الغذائية الكبيرة .

لا شئ في الطبيعة دون فائدة كل ما حولنا جميل ومفيد وضروري . الطبيعة خزّان وصيدلية وجنات للنظر والحواس والصحة والهواء , والراحة - والتأمل -
أيضاً وأيضاً للآس فوائد واستخدامات كثيرة :
تستخدم شجيرات الآس في عمل الأسيجة والفواصل للحدائق العامة والخاصة والدور السكنية كما هنا في هولندة متواجد بكثرة .
في العراق يرش صيفاً بالماء لترطيب الجو ,
والأجزاء المستعملة منه هي الثمار والأوراق والزيوت .
الأوراق تحتوي على زيت طيار وعفص مركّز .


يستعمل ورق الأس وثمرته في استخراج عطر زكي الرائحة , وخلاصة قابضة توصف في حالات النزلات الصدرية , والتهابات المثانة , كما تحتوي الأوراق على حامض الطرطير . ولذا فهي مدر للبول , كما تفيد للمصابين بالصرع ( الوقوع بالساعة ) فيخفف من شدتها ويقلل من عددها . . كذلك فهو مفيد للشعر . وللزينة والأحزان , ويعيش عدة أيام دون ماء أي انه يتحمل العطش والجفاف .

الحبلاس مقو للجسم , ومنعش , ويستخدم عطر الآس كمطهّر للأنف , أي بنفس الإستعمالات التي يستخدم فيها عطر الأوكاليبتوس المسمّى " كومينول " . وأهم المواد التي يحتوي عليها هو " العفص " وهذا هو السبب في شعور الإنسان بجفاف في الفم عقب تناول هذه الثمرة .
يستعمل الآس مقّبل , بشربه فنجان قهوة بعد غليه وتصفيته بعد الطعام , يستخرج منه الزيت - بلونه الأخضر - الأصلي الكثيف . وزيته مفيد جداً .

ماء الملائكة ...؟
هذا ويدعى الماء المقطر من زهر الآس وأوراقه " ماء الملائكة " , ولذا كان الأقدمون يقدسونه ويتناولونه في طقوسهم الدينية .

وفي صيدنايا نتيحة خبرات قديمة متوارثة , كانت جداتنا وأمهاتنا يستعملن الآس المجفف المطحون مع زيت الزيتون , لدهن جسم الوليد الجديد حديث الولادة بعد الحمام مباشرة .. لمدة أسبوع , ليأخذ جسم الطفل القوة ويتشرّب الرائحة المنعشة , وما لهذه المادتين من فائدة مطهرة ومقوية ..
وهذا دليل لمعرفة العامة بفوائده ... والمعرفة فرح وجمال ما علينا سوى توصيلها وتوريثها للأجيال .
-------------------------------------------------
بعض قراءات من كتاب الطبيب صبري القباني -
مريم نجمه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,106,316,826
- تعريف : مكسيموس حكيم البطريرك القادم من القدس - 7
- من كل حديقة زهرة - 57
- تعريف : يوسف الخال - 6
- اللون الأخضر ..
- الثورة السورية تدخل عامها السادس
- أختي المناضلة .. مهداة للمرأة في عيدها 8 أذار 2016 -
- لامارتين .. تعريف ؟ - 5
- نساء خدمن الإنسانية
- نسائيات .. وردة حمراء للمرأة في عيدها 8 آذار
- صباح الخير سوريا - من اليوميات - 104
- الرثاء , من تقاليدنا الشعبية الصيدناوية .. وأسماء الشعراء ؟
- 116 موضوع وخمسة ملايين عدد القرّاء على منبر الحوار المتمدن
- خواطر صباحية حرّة ..11
- حبات متناثرة - رقم 5
- تحت ظلال الإستبداد - يوميات دمشقية - 2
- جبل الشيخ - 2
- سنعبُر ,, خواطر جديدة - 103
- رشّة عطر .. صباح وقطاف !
- أّطلِّق السياسة مساء , لأسترجعها صباحاً - 103
- الجليل , جبل الحرمون , والناصري ؟ - 1


المزيد.....




- فرنسا: فرض ضرائب على الشركات الرقمية مطلع يناير
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- قطر توضح -أسباب فشل قمة الرياض- وغياب الأمير تميم
- دولة واحدة فقط لا تستطيع طائراتها التحليق فوق إيران
- الحشرة -الأسرع لسعا- على وجه الأرض!‏ (فيديو)
- بلير ليورونيوز: صفقة ماي مع بروكسل "فاشلة" ولا خوف ...
- شاهد: إسرائيل تهدم منزل فلسطيني قتل جنديين لها في الضفة الغر ...
- مبعوث أمريكي: فكرة فرض مزيد من العقوبات على روسيا تكتسب زخما ...
- إيران تحث الاتحاد الأوروبي للضغط على واشنطن من أجل تسليم طائ ...
- فلسطينية تتحدى الحزن بالألوان


المزيد.....

- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني
- دعم الزراعة فى العالم المعاصر / سمير أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - مريم نجمه - الحبلاس , من قاموس الطبيعة وعالم النبات ؟ - 3