أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي - كمال آيت بن يوبا - تحية عالية للسيدات في عيدهن الأممي














المزيد.....

تحية عالية للسيدات في عيدهن الأممي


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 5089 - 2016 / 2 / 29 - 07:43
المحور: ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي
    


شعارنا : حرية – مساواة – أخوة حقيقية
ملاحظة : أستعمل هنا مصطلح السيدة (سيدة نفسها الحرة والمستقلة عوض مصطلح المرأة القديم الذي إقترن للاسف بالاستعباد والاضطهاد في مجتمع بدوي ذكوري جاهل وعدواني)
تخبرنا البيولوجيا أن تكاثر الكائنات الحية يمكن أن يتم عن طريق الإنقسام المطابق (الإنشطارعند أحاديي الخلية) وعن طريق الترقيد (غصن من النبات أو جذر الخ) و عن طريق التبرعم (خروج برعم منه يكون كائنا شابا جديدا ) و عن طريق التكاثر العذري (دون تدخل الذكورعند الحشرات و بعض السحالي) و عن طريق التكاثر الجنسي الذي يتم الإخصاب (إتحاد الخلايا الجنسية الذكرية والأنثوية) فيه خارج المسالك الجنسية الأنثوية مثلما يوجد عند الاسماك وبعض النباتات مثل الفوقس الحويصلي و يمكن للاخصاب ان يتم داخل المسالك الأنثوية لكن نمو الجنين يتم خارجها مثل ما يوجد عند الطيور و السلاحف و غيرذلك .عند النباتات الزهرية كاسيات البذور والثدييات التي منها الإنسان يتم الإخصاب و نمو الجنين داخل الأعضاء الجنسية الأنثوية (الدلافين من الثدييات) .
و إذا كان التكاثر عن طريق الانشطار يعطي افرادا متشابهين فإن التكاثر الجنسي يمنح امكانيات كبيرة لتنوع الافراد جيل بعد جيل حسب عدد الصبغيات التي يتوفر عليها النوع (الصبغيات هي خييطات دقيقة توجد في نوى خلايا النوع تحمل المادة الوراثية DNA المسؤولة عن كل صفاته.عند الانسان عددها 46 ). هذا التكاثر الاخير هو الذي ادى الى تحسين الوظائف الحيوية و اعطائها امكانية التكيف الفعال مع تغيرات الوسط الطبيعي و مقاومة الانقراض عن طريق آلية الإنتقاء الطبيعي في عملية التزاوج .
الانسان أسمى الكائنات الحية .لأنه يوجد في قمة سلم التصنيف البيولوجي للكائنات الحية .و هذا يعني أنه في قمة التطور البيولوجي أي الآلة التي وصلت حدا غير مسبوق في الهيكلة والتنظيم والذكاء و الفعالية في التكاثر والتكيف مع متغيرات البيئة الطبيعية . و لذلك كانت السيدات أكثر الإناث تطورا بالنسبة لباقي الثدييات بل جسدهن أكثر تطورا حتى من أجساد الذكورداخل النوع البشري .لأن منطقة الرأس التي تضم اغلب الحواس توجد أكثر كفاءة عندهن منها عند الذكور مثل الشم والذوق و السمع وكفاءة الصوت في الوصول لمسافات بعيدة و تطور حاسة اللمس و حساسية المشاعر و الذكاء .يمكن اضافة تطورجهاز المناعة عند السيدات بشكل مثير.ولا يتطور جهاز المناعة عند الذكور الا بعد الزواج بثمانية اشهر إلى سنة بحيث يبدو حضور السيدات في حياة الرجال هو السبب في هذا الانجاز.
لا يرث الابناء إناثا و ذكورا العضيات الخلوية أو أي أجزاء أخرى من الحيوان المنوي بإستثناء الصبغيات الأبوية الثلاثة والعشرين التي تكون في نواتها و إنما يرثون كل شيء من الخلية الجنسية الأنثوية أي البويضة . لذلك يجد الذكور في أجسادهم أثداء غير عاملة مصدرها البويضة .. البويضة أكبر خلية عند النوع البشري هي الوعاء الذي يتكون فيه كل أنثى وذكر بعد إخصابها في الاحوال العادية أي بعد أن تصير بيضة.. و يخضع مصير البيضة بعد ذلك من المضغة (قبل 3 اشهر) للحميل (بعد ثلاثة اشهر) للبنت او الولد بعد الولادة لمجموعة من العوامل المختلفة ، منها الوظيفية والغذائية و الهرمونية و النفسية وعاداتها الغذائية وثقافتها و مستواها الاجتماعي والاقتصادي ، التي تؤثر لزوما في عمل جسد السيدة الحامل و حالتها الصحية.
مثل ما تخبرنا البيولوجيا نرى أن كل البشر يخضعون في تكوينهم و نموهم قبل الولادة لأجساد السيدات .إنهم كانوا جزءا لا يتجزأ منهن . .يخرج الجميع إناثا و ذكورا من الإناث و ليس العكس أي لا تخرج الإناث من الذكور كما تحكي رواية الخلق الثانية القديمة في الكتاب المقدس العبري التي تقول أن حواء خرجت من آدم .
السيدات يستحقن الإحترام والتقدير رغما عنا جميعا .
إن معلومات البيولوجيا هذه لم تكن متوفرة عند من كتبوا الكتاب المقدس العبري القديم الذي للاسف لا تزال معلوماته منتشرة في المنطقة بسبب الامية والجهل و الالتجاء للخرافات عوض التعليم العلمي الحديث .
هذا الوضع هو وضع عام وتراكم تاريخي سلبي ناتج عن الاستعمار المباشر القديم لا تزال المنطقة لم تخرج منه لحد الآن .
ووضعية السيدات المؤسفة المشابهة لوضع الرجال داخل هذا الاطار التاريخي هي نتيجة لوضع سياسي عام ترزح تحته المنطقة بسبب مخططات واطماع الدول الصناعية الكبرى في ثرواتها الطاقوية والطبيعية المعدنية و غير ذلك و التي لم تترك المنطقة وشأنها منذ قرون عديدة .
هذا الوضع يمنع قيام دول ديموقراطية ذات خيارات وطنية مستقلة تنعم بالسلام و تخطط للخروج من التخلف عبر سيادة الشعوب على اراضيها و ثرواتها و تحفير جميع افراد الشعب للانخراط في العمل من اجل النهضة والتقدم لتكسب حريتها في اتخاذ القرارات الوطنية التي تخدم مصالح السكان فحسب .
إن الدول الخارجية القوية في الحقيقة هي التي تُبقى على الاستبداد و تساعده في البقاء لتبتزه في نفس الوقت بمبرر الشرعية الديموقراطية كي يحقق مصالحها على حساب مصالح الشعوب. ثم تنتقده بعد ذلك لدر الرماد في العيون كما يقال . لذلك فتحرير السيدات الكلي و تمتعهن بكامل حقوقهن المشروعة يتطلب حركات سياسية وطنية جديدة تستطيع ان تقاوم الاطماع الخارجية قبل مقاومة الانظمة الاستبدادية مباشرة .
و بمناسبة 8 مارس
أحيي موقع الحوار المتمدن الذي دعى كما العادة والواجب لهذا النشاط الانساني النبيل
وأتقدم بتحياتي العالية للسيدات في عيدهن الأممي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,572,845
- فصل السلطة السياسية عن الدين ضروري
- الخلط بين النظرية الألوهية والإلحاد جهالة
- درس من فرنسا إعلان 1789 لحقوق الإنسان و المواطن
- هل القولة -المطالبة بإثبات عدم وجود إله باطلة- صحيحة ؟
- العمود الفقري لإصلاح التعليم الديني
- بيان لإتحاد الألوهيين لشمال إفريقيا والشرق الأوسط بشأن ليبيا
- مقترحات مختصرة لتغيير مناهج SVT بالمغرب
- ليُسَمَّون عارفين بالدين فحسب لا علماء
- أساتذة - متدربون وسويسرا وحق الكفاية في الإسلام
- الحضارة ليست ناطحات سحاب في دول إنسانها متخلف
- …و رغم ذلك تظل الفرنسية أفضل من العربية في تدريس العلوم
- إنحسار المطر عن المغرب نتيجة للتغير المناخي في العالم كله
- الولادة العذراوية parthènogenesis مستحيلة عند الثدييات
- أحد شُراح التورا ة يقول الشر في الجانب الأيسر من القلب
- زلازل المغرب ظاهرة فيزيائية وليست غضبا
- النظرية الألوهية (New deism) والإصلاح الديني (5)
- النظرية الألوهية الجديدة (New deism) والإصلاح الديني (3)
- النظرية الألوهية الجديدة(New deism) والإصلاح الديني (4)
- النظرية الألوهية (New deism) والإصلاح الديني (1)
- النظرية الألوهية (New deism) والإصلاح الديني (2)


المزيد.....




- السعودية ردا على تقرير محققة أممية بشأن خاشقجي: يتضمن تناقضا ...
- بيان: المدعي العام الجزائري يحيل رئيس وزراء سابقا ووزيرا حال ...
- هولندا ستحاكم 3 روس وأوكرانياً بتهمة القتل في قضية الطائرة ا ...
- بوريس جونسون يعتذر للمسلمات ويُذكّر بأصوله المسلمة
- هذا هو الاختلاف الأساسي بين تقنية 5جي و 4جي
- هل تكشف وفاة مرسي -وحشية الأنظمة العربية- أم تضع نهاية لـ -ج ...
- حمه الهمامي: أقلية صلب الجبهة الشعبية لم تقبل بالقاعدة الديم ...
- حمّه الهمامي: المصادقة على قانون الانتخابات مهزلة جديدة وبلا ...
- بيان: المدعي العام الجزائري يحيل رئيس وزراء سابقا ووزيرا حال ...
- بوريس جونسون يعتذر للمسلمات ويُذكّر بأصوله المسلمة


المزيد.....

- الانثى في الرواية التونسية / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي - كمال آيت بن يوبا - تحية عالية للسيدات في عيدهن الأممي