أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - نعمة الحضور














المزيد.....

نعمة الحضور


كامي بزيع
الحوار المتمدن-العدد: 5085 - 2016 / 2 / 25 - 17:28
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عندما تقيم ذاك الاتصال الدائم مع المطلق او المصدر او الروح، اي عندما تعي انه هو انت وانه انت هو، تغمرك النعمة الكبرى.
حتى وان كنت تعرف ان كل ماتراه امامك من تشكيلات ومظاهر ليس الا انعكاسا له، فتستمتع بمعايشته.
انك في الواقع تتعدى مجرد رؤيته بل تصبح تشعر وتحس به، وترى كم انتما متشابهين.
لا يعود من مسافة بينك وبين كل ما هو حولك بل تندمجان في تناغم حقيقي، لا يعود المحيط يشكل لك التهديد والخوف والغربة بل على العكس تماما.
ان الوحدة التي تجمع جميع موجودات هذا الوجود وضعت على عاتقك مهمة اكتشافها، ادراكها، والحياة بها.
وبالتالي فكلما كان هناك انفصال مع هذه الوحدة، كلما شعر المرء بنفسه غريبا، بل ويعمل للصراع من اجل البقاء، والاجتهاد في الحصول على الخير والوفرة، وبالحقيقة كل ذلك ليس الا جزء من وجوده.... فقط لو يعرف.
ليس عليك ان تسعى للكمال كما يقول ايكارت تول، انت هو الكمال بعينه، ليس عليك ان تجهد وتذهب بعيدا لاكتشافه، ليس علك ان تقوم باي مجهود، فقط انظر داخلك، وهو سينجلي لك.
ان اعتقادك بأنك كائن منفصل عما حولك هو الذي ينشئ داخلك الصراع والتوتر والقلق، وعندما تشعر انك متكامل في هذا الكون، وبانك متناغم مع مظاهره فانت تعيش السلام الداخلي، ذلك السلام التي تحاول ان تحققه بينما هو في الواقع موجود بين يديك.
عندما تشعر بالسلام في داخلك، يخف عن كاهلك ضجيج ووطأة المجتمع... ويختفي بذلك مصدر الهم والغم.
لا يعود الشكل الظاهر هو مايلفت انتباهك انما الشكل اللامرئي للمظاهر... مايكمن خلف الظاهر. فتتخذ الاشجار حياة حافلة بالحياة، وكذلك الحجارة والصخور والبحر والنهر والجبل والتراب الذي يخبئ البذور محتفظا بها لربيع المواسم.
اليقظة الروحية هي ان تفتح عيناك على معنى اخر للوجود، تشعر بايقاعه ونبضه وبانك معه تؤلفون سيمفونية العالم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,910,908,015
- تأثير الالوان
- اجسامنا السبعة
- طاقة الاحجار الكريمة
- الطاقة الحيوية
- قراءة الافكار والماضي
- سجن المفاهيم
- الهالة
- نسيج الكون
- موجات الدماغ
- فرح الكينونة
- الذاتية والجوهر
- نسمة الحياة
- المادة المظلمة
- العقل الكوني
- الماء وافكارنا
- كتلة الالم
- فيزياء الكم ووحدة الكون
- درجات الاستنارة السبعة
- التماهي مع الدور
- حقبة التحول الروحي


المزيد.....




- فخامة الموضة تصل عالم الطيران.. هذه أحدث أزياء طواقم الخطوط ...
- إسرائيل -تأسف- لمقتل طاقم الطائرة الروسية بسوريا: هؤلاء يتحم ...
- الجيش الإسرائيلي: نظام تفادي الاصطدام كان مفعلا ليلة أمس
- هل حقاً "دفنت أحلامُ الأسد" في إدلب؟
- -سبيس أكس- تكشف هوية أول سائح حول القمر
- سعودية تنتفض على النقاب ومؤيدون يؤكدون #تضامن_مع_ترف_العسيري ...
- إدلب: هل يصمد اتفاق بوتين- أردوغان؟
- نورا وباسل...عروس وعريس سجن درعا
- صحف عربية: إدلب وسيناريوهات المعركة الفاصلة بين المعارضة وال ...
- هل حقاً "دفنت أحلامُ الأسد" في إدلب؟


المزيد.....

- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب
- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني
- حديقة القتل.. ماذا فعل جنود الله في العراق؟ / يوسف محسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - نعمة الحضور