أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نشأت عبد السميع زارع - طبقوا نظرية التضاد مع الافكار السلفوهابية










المزيد.....

طبقوا نظرية التضاد مع الافكار السلفوهابية


نشأت عبد السميع زارع
الحوار المتمدن-العدد: 5085 - 2016 / 2 / 25 - 12:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


جربوا نظريه التضاد مع الافكار السلفوهابية

رايي الشخصى اننا نتعامل مع الافكار السلفوهابية بالعكس والعكس هيكون هو الصح يعنى مثلا هم يقولون لاتسمعوا الموسيقى يبقى الصح نسمع موسيقى --لاتهنئوا المسيحى يبقى الصح نخالفهم ونهنئهم ونشاركهم افراحهم واحزانهم -- حطموا التماثيل وكسروها لانهم اصنام يبقى نحافظ عليهم لانها حضارة امم وتحكى تاريخ امم نتستفيد منهم --الخلافة فرض وواجب نعمل على عودتها يبقى الصح مفيش حاجة اسمها خلافة لان الرسول ص قال (( أنتم أعلم بأمور دنياكم ))

الاغانى حرام -- لا الاغانى مباحة بضوابط وكان من نساء الانصار يتغنى امام النبي ولم يقل لهم حرام --هم يقولون اختنوا بناتكم يبقى الصح لاتختنوهن لان النبي لم يختن بناته ولا بنات بنات ولا اهل المدينة اختتنوا --- ابن تيمية شيخ الاسلام -- الصح ابن تيمية امام الدم والارهاب والدعوشة -- الصور حرام لا الصور حلال وهم اول من يقفون امام الكاميرات والفضائيات العلمانيين كفار وبيهدموا الدين الصح العلمانين محترمين عقلانيين يقفون على الحياد مع كل الاديان - الديمقراطية كفرلا الديمقراطية منهج حياة لاتنتشر فى دولة الا وتقدمت هم يقولون الحجامة علاج لكل داء وينصحوا بالعلاج بها والصح الحجامة لها اضرار كثيرة بشهادة اهل التخصص والخبرة --اشربوا بول الابل للعلاج ده شغل مجانين فى حد عاقل يتعالج باالسموم التى يطردها الجسم خارجه وباالنجاسة .
هما فقط الفرقة الناجية وكل العالم فى النار كلام سطحى ليس عليه دليل اعمل عليه اكس كبيرة فخير الناس أنفعهم للناس .


الخلاصة ما اجمل تطبيق نظرية التضاد مع الافكار المخالفة للفطرة والانسانية والواقع والمخاصمة للحياة








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- فيرس ومرض التقليد
- كلمة للعالم
- مقارنة بين أمم الارض
- خواطرى حول داعش
- تجديد الخطاب الدينى ضرورة حياتية ومجتمعية ورؤيتى حول قضية ال ...
- قناة السويس الجديدة الامل والعمل
- المسلمون وليلة القدر
- خواطر رمضانية
- دروس من الاسراء والمعراج
- ورقة عمل وخلاصة أفكار
- ((عندما يغيب العقل ويحكم الدواعش ))
- ((الاسلام القولى والاسلام العملى ))
- التفكير فى زمن التكفير
- كيف نحتفل بميلاد النبى ص
- داعش كفار بالاسلام الصحيح
- زيارة الى عقل دواعشى
- نعم للرئيس السيسي (( تجديد الخطاب الدينى هو الحل ))
- فقه الحياة
- عن الفكر التكفيرى اتكلم
- ((هل ترى قناة الازهر الفضائية النور فى مثل هذه الظروف ))


المزيد.....




- بي بي سي في الرقة بعد طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية
- دعوة للتحرك ضد تسريب أوقاف مسيحية بالقدس
- خطط لتكثيف الاستيطان اليهودي بالضفة الغربية
- هداية لـ (الزمان): الحكومة مقصّرة بإعادة المسيحيين لمناطقهم ...
- محامي عائلة القذافي لـ-سبوتنيك-: سيف الإسلام يعود للعمل السي ...
- البنك الاسلامي للتنمية يدعم قطاع الطاقة في غامبيا
- الألمان ضد العطلة في الأعياد الإسلامية
- -نصرة الإسلام والمسلمين- تصعد من هجماتها في شمال مالي
- حظر العادات الإسلامية في دولة أوروبية
- كيف سبق المسلمون العالم في نظافة اليدين؟


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نشأت عبد السميع زارع - طبقوا نظرية التضاد مع الافكار السلفوهابية