أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - درجات الاستنارة السبعة














المزيد.....

درجات الاستنارة السبعة


كامي بزيع
الحوار المتمدن-العدد: 5067 - 2016 / 2 / 6 - 15:30
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تتحقق اليقظة على سبع مراحل للوصول الى التنوير والحكمة بحسب فلسفة يوغا فاشيستا
اولا: الامنية النقية او النية، وشؤال المرؤ لذاته: "لماذا ما زلت غبياً؟ هذا يشكل بداية لاجل السعي للبحث والاستطلاع ان من خلال الكتب المقدسة او من خلال الحكماء، هذه الامنية هي الحالة الاولى، عندها تنشأ امنية نقية لتحقيق التحرير.
ثانيا: التحري التي تأتي بعد السؤال، حيث يبدأ السعي والتحري، والاستطلاع والاستكتشاف بكل ماتحتمله هذه المرحلة من مصاعب وتعب وجد وسهر.
ثالثا: عندما يصبح العقل رقيقاً او شفافاً، مع كل هذه، ينشأ اللا–علاقة (الانفصال)، ويصبح العقل شفافاً ورقيقاً، اي ان المعرفة التي حصل هليها من خلال سعيه جعلت العقل رقيقاً لأن هذه التحريات تنحلُ التكييف الفكري.
رابعا: الرسوخ في الحقيقة، عند ممارسة هذه الخطوات الثلاثة، ينشأ الساعي المبتعد طبيعياً عن مشاعر المتعة و يكون هناك سكن طبيعي في الحقيقة. وكنتيجة لنشوء الحكمة النقية، يتحرك وعي المرء في الواقعية.
خامسا: التحرر الكامل من الاواصر (العلاقات) والعبودية، عندما ممارسة كل هذا ، يصبح هناك اللا–علاقة (الانفصال) كلية وفي نفس الوقت اقتناع بطبيعة الحقيقة. بعد ذلك يختفي التكييف الفكري ولن يكون هنالك علاقة.
سادسا: انقطاع الموضوعية (المنظور)، ثم يبتهج المرء بذاته، و يتوقف عن ادراك الازدواجية والتغيرات الداخلية والخارجية للذات . ويثمر المجهود المستلهم من الحالات الآخرى في ممارسة روحية مباشرة. وتتوقف عبودية العمل وثمارها. تترسخ الرؤيا في الحقيقة ويضعف ادراك الغير واقعي. حتى عند العيش والعمل في هذا العالم، الذي يتمتع بالرؤيا الغير المكيفة يقوم بما عليه القيام به وكانه نائم، دون التفكير بهذا العالم ومتاعه (جمع متعة).
سابعا: ابعد من كل هؤلاء. بعد هذا لا يوجد اي معيل، لا انقسام، لا تحولات، والمعرفة الذاتية تلقائية، طبيعية لذلك لا يتخترق. هذه الحالة المتسامية. هذه هي حالة التحرر خلال العيش هنا. بعد هذه المرحلة هناك مرحلة سمو الجسد (تورياتيتا Turiyatita). بعد العيش عدة سنوات بهذه الطريقة، يتحرر المرء كلياً ويسمو الى كل هذه الحالات. يتحرر خلال العيش.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,795,300,749
- التماهي مع الدور
- حقبة التحول الروحي
- الموت من منظور اخر
- يأخذ الانسان من طبيعة ما يأكله
- سطوة الجسد
- الصوت المرئي
- راقب افكارك
- عقدة التملك
- ناسكة ايفرست
- انا والحياة
- هوة ام قطيعة
- مرآة الكون
- لا تحكم
- الظل
- متعة الصمت
- فن الحياة
- الشهرة مهنة التسليع
- الهندسة المقدسة
- بين الإجلال والاحتقار
- الحضور


المزيد.....




- روسيا قد تنتج سلاحها في مصر
- الطيران الإسرائيلي يغير على ميناء غزة بعد أيام من مجزرة الحد ...
- أمريكا تدرس خفض استيراد الفولاذ والألمنيوم من الاتحاد الأورو ...
- اليمن... القوات الحكومية تستعيد مواقع استراتيجية في الجوف
- حفتر يعلن اقتراب تحرير مدينة درنة الليبية شرقي البلاد
- تواصل فعاليات الاعتصام لأصحاب قوائم التوظيف أمام مقر وكالة ...
- -سن اليأس- لدى الرجال.. أسطورة أم حقيقة؟
- السفير الإيراني في عمان ينفي وجود قوات إيرانية في جنوب سوريا ...
- أميركا تعارض التحرك الفلسطيني بالجنائية ضد إسرائيل
- هل هذه الخطوة تنذر بدعم أميركي لهدم الأقصى؟


المزيد.....

- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - درجات الاستنارة السبعة