أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - ايفان الدراجي - سنادس!















المزيد.....

سنادس!


ايفان الدراجي
الحوار المتمدن-العدد: 5054 - 2016 / 1 / 24 - 17:00
المحور: حقوق مثليي الجنس
    


كالعادة، ودائما وابدا، تضع احد الصفحات الفيسبوكية صورة لمجموعة شباب مثليين يتميزون بمظهرهم الانثوي لينزل عليهم الناس بشتى أنواع التعليقات؛ فهناك من يتسهزأ وهذه التي تدعو لهم بالشفاءوهذا الذي يتذمر من القوانين الديمقراطية للبلد الذي يعيش فيه ائ تمنعه من اجراء اللازم لنفيهم ومنعهم ومعاقبتهم، وذلك الذي يلعنهم ويتمنى لو يحرقهم بيده او يرمي بهم من على بناء مرتفع ومن ثم يتبعه بالحجارة وفقا لشريعته السمحاء.
ربما سيقفز احد المسلمين الكيوت ليقول بانه لا يوجد نص قرآني صريح أمر بقتل ما يدعونهم بـ (المتشبهي بالنساء او اللواطيين):
* ﴿-;-وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ * إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُون﴾-;- سورة الأعراف: 80.
* ﴿-;-فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ * مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ﴾-;- سورة هود: 82 - 83.
* " إِنَّ الذَّكَرَ لَيَرْكَبُ الذَّكَرَ فَيَهْتَزُّ الْعَرْشُ لِذَلِكَ ، وَ إِنَّ الرَّجُلَ لَيُؤْتَى فِي حَقَبِهِ فَيَحْبِسُهُ اللَّهُ عَلَى جِسْرِ جَهَنَّمَ حَتَّى يَفْرُغَ مِنْ حِسَابِ الْخَلَائِقِ ، ثُمَّ يُؤْمَرُ بِهِ إِلَى جَهَنَّمَ فَيُعَذَّبُ بِطَبَقَاتِهَا طَبَقَةً طَبَقَةً حَتَّى يُرَدَّ إِلَى أَسْفَلِهَا وَ لَا يَخْرُجُ مِنْهَا " حديث/ الكافي : 5 / 544 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران.
* " أنَّ رجلاً سأله: لمَ حرَّم الله اللواط؟ فقال عليه السلام: "من أجل أنه لو كان إتيان الغلام حلالاً لاستغنى الرجال عن النساء، وكان فيه قطع النسل وتعطيل الفروج وكان في إجازة ذلك فساد كبير" الامام الصادق/ وسائل الشيعة، ج‏14، ص‏252.
* "علة تحريم الذكران للذكران، والإناث للإناث لما ركب في الإناث وما طبع عليه الذكران، ولما في إتيان الذكران للذكران والإناث للإناث من انقطاع النسل، وفساد التدبير، وخراب الدنيا" الامام الرضا/ بحار الأنوار، ج‏79، ص‏67.
* قرئ عند الصادق آيات من هود ، فلمّا بلغ { وأمطرنا عليهم حجارة من سجّيل مسوّمة عند ربّك وما هي من الظالمين ببعيد } فقال (ع) : مَن مات مصرّاً على اللّواط فلم يتب ، يرميه الله بحجرٍ من تلك الحجارة يكون فيه منيّته ولايراه أحد .ص72، تفسير العياشي 2/158.
* روي أنّ رجلاً أتى أمير المؤمنين علي فقال : يا أمير المؤمنين !.. خذُ حدّ الله في جنبي ، فقال له أمير المؤمنين : ماذا صنعت ؟.. فقال : لطت بغلام ، فقال له أمير المؤمنين: لم توقب ؟.. قال : بل أوقبت يا أمير المؤمنين !.. فقال له : اختر من إحدى ثلاث : ضرباً بالسيف أخذ منك ما أخذ ، أم هدم جدار عليك ، أو حرقاً بالنار . فقال الرجل : يا أمير المؤمنين !.. وأيّها أشدُّ تمحيصاً لذنوبي ؟.. فقال عليّ : الحرق بالنار ، فقال : إني قد اخترته .
فقال: يا قنبر !.. أضرم ناراً ، فأضرم له ناراً ، فقال : يا أمير المؤمنين !.. أتأذن لي أن أُصلي ركعتين واُحسن ؟.. فقال أمير المؤمنين: صلّ !.. فتوضّأ الرجل وأسبغ ثمّ صلّى ركعتين وأحسن، فلمّا فرغ من صلاته سجد سجدة الشكر ، وجعل يبكي في سجوده ويدعو ويقول" : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك !.. مذنبٌ خاطئٌ ، ارتكبت في ذنبي كيت وكيت ، وقد أتيت حجّتك في أرضك وخليفتك في بلادك ، وكشفت له عن ذنبي ، فعرّفني أنّ تمحيص ذلك في إحدى ثلاث خصالٍ : ضرباً بالسيف ، أو هدم جدار ، أو حرقاً بالنار .. اللهم وقد سألته عن أشدّها تمحيصاً لذنبي، فعرّفني أنّه الحرق بالنار! اللهم وإنّي قد اخترته ! فصلِّ على محّمد وآل محّمد، فاجعله تمحيصاً لي في النار ". فبكى أمير المؤمنين ثمّ التفت إلى أصحابه فقال: مَن أحبّ أن ينظر إلى رجلٍ من أهل الجنّة فلينظر إلى هذا، ثمّ قال له :قم يا هذا الرجل !.. فقد غفر الله لك ذنبك، ودرأ عنك الحدّ فقال له أصحابه: يا أمير المؤمنين! فحدّ الله من جنبه لا تقيمه ؟ قال : الحدُّ الّذي عليه هو للإمام ، فإن شاء أقامه ، وإن شاء وهبه./ إرشاد القلوب ص74.


أعزائي، انتم الأكثر جهلا بدينكم الدموي الذي يتفنن بطرق قتل وتعذيب الناس لأي سبب خطر ببال محمد آنذاك، بل واختلف فقهاءكم وعلمائكم على تفسير آيات ونصوص محمد حول طرق القتل.

* وقد أجمع الصحابة على قتل اللوطي ، لكن اختلفوا في طريقة قتله ، فمنهم من ذهب إلى أن يحرق بالنار ، وهذا قول علي رضي الله عنه ، وبه أخذ أبو بكر رضي الله عنه ، كما سيأتي . ومنهم قال : يرمى به من أعلى شاهق ، ويتبع بالحجارة ، وهذا قول ابن عباس رضي الله عنه .
ومنهم من قال : يرجم بالحجارة حتى يموت ، وهذا مروي عن علي وابن عباس أيضاً .
ثم اختلف الفقهاء بعد الصحابة ، فمنهم من قال يقتل على أي حال كان ، محصنا أو غير محصن .
ومنهم من قال : بل يعاقب عقوبة الزاني ، فيرجم إن كان محصنا ، ويجلد إن كان غير محصن .
ومنهم من قال : يعزر التعزير البليغ الذي يراه الحاكم .

أوليست كل الطرق تلك تؤدي لموت بشع وظالم؟ عجيب!! تتجاهلون كون حكمكم واحد وتتحججون باختلاف نوع القتل؟
* وقد ثبت عن خالد بن الوليد أنه وجد في بعض نواحي العرب رجلا ينكح كما تنكح المرأة ، فكتب إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، فاستشار أبو بكر الصديق الصحابة رضي الله عنهم ، فكان على بن أبي طالب أشدهم قولا فيه ، فقال : ما فعل هذا إلا أمة من الأمم واحدة وقد علمتم ما فعل الله بها . أرى أن يحرق بالنار، فكتب أبو بكر إلى خالد فحرقه .وقال عبد الله بن عباس : ينظر أعلى ما في القرية فيرمى اللوطي منها منكسا ثم يتبع بالحجارة .وأخذ ابن عباس هذا الحد من عقوبة الله للوطية قوم لوط .
وابن عباس هو الذي روى عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به ) رواه أهل السنن وصححه ابن حبان وغيره ، واحتج الإمام أحمد بهذا الحديث وإسناده على شرط البخاري .
قالوا: وثبت عنه أنه قال : ( لعن الله من عمل عمل قوم لوط ، لعن الله من عمل عمل قوم لوط ، لعن الله من عمل عمل قوم لوط ) ولم يجىء عنه لعنة الزاني ثلاث مرات في حديث واحد ، وقد لعن جماعة من أهل الكبائر ، فلم يتجاوز بهم في اللعن مرة واحدة ، وكرر لعن اللوطية فأكده ثلاث مرات ، وأطبق أصحاب رسول الله على قتله لم يختلف منهم فيه رجلان ، وإنما اختلفت أقوالهم في صفة قتله ، فظن بعض الناس أن ذلك اختلاف منهم فى قتله ، فحكاها مسألة نزاع بين الصحابة، وهي بينهم مسألة إجماع ، لا مسألة نزاع .

واااو!
المشكلة في المجتمعات الشرقية الإسلامية تتعدى مسألة التثقيف تجاه المثليين والتوعية لحقوقهم وتقبلهم واحترامهم، المشكلة أكثر خطورة وعمق لانها شريعتهم. بالنسبة للمسلمين اذا قالها الله فالبقية على خطأ، اذا قالها محمد نفذ واسكت، اذا قالها علي او الصادق فليصمت الجميع، اذا قالها أبو بكر او عمر اشحذ سيفك ونفّذ، اذا قالت خالتي فلتصمت كنّتها!

ملاحظة: سنادس جمع (سندس)، من الألقاب التي تطلق على المثليين.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- التحليق خارج القفص
- هكذا تحصن الاديان نفسها وتحتال
- العالم مبني على اهرامات
- مرضى الكذب
- 120 كيلو ذهب من اجل شباك الحسين !!
- قراءة بواقعة الطف ومقتل الحسين 2
- ما خرج الحسين ابن علي أشراُ ولا بطرأ وما خرج لطلب الإصلاح بأ ...
- الرحلة من الدين
- حين يصبح ستايلك الشخصي (انانية)
- بطل فلم هندي
- شو يعني انك تكتشف حالك (ذاتك) او الحياة؟
- ما هي اسباب الغيرية الجنسية (السترايت)
- ما الهدف وراء اثارة الاعلام العربي لقضية المثليين؟
- لماذا يجب أن تكون فخورا بمثليتك؟
- ثلاثة أسباب جعلتني ملحدة
- تفاحة حواء وقضيب آدم
- مدخل الى المثلية الجنسية/ حوار أعده جمال حسين
- يوميات مواطنة/ انثى - (هني مري)*
- الالحاد ليس هوس جنسي
- يا نساء العالم اعملوا


المزيد.....




- الأمم المتحدة: 5 آلاف يمني يصابون بوباء الكوليرا يوميا
- قطر تلجأ للأمم المتحدة لإعادة فتح الأجواء الخليجية أمام طائر ...
- هكذا يستفيد الإرهابيون من قوانين حقوق الإنسان ببريطانيا
- دور كبير لموظفي الفنادق.. كونيتيكت تكافح الإتجار بالبشر
- استشهاد شيخ قبلي تحت التعذيب بسجون ميليشيا المرتزقة في مأرب ...
- الآلاف يتظاهرون في فنزويلا ضد -قمع- الجيش
- الامم المتحدة:5000 حالة إصابة بالكوليرا في اليمن يوميا
- الأمم المتحدة: أكثر من 200 ألف حالة إصابة بالكوليرا في اليمن ...
- آلاف اللاجئين يستعدون للاحتفال بعيد الفطر في الزعتري
- الأسد يعفو عن مئات المعتقلين السوريين عشية عيد الفطر


المزيد.....

- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - ايفان الدراجي - سنادس!