أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - فرات إسبر - مجلة ذوات














المزيد.....

مجلة ذوات


فرات إسبر

الحوار المتمدن-العدد: 5029 - 2015 / 12 / 30 - 07:03
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


مجلة ذوات
علامة فارقة ومشرقة بتنوعها واختلافها



منذ قاسم أمين إلى يومنا هذا ما زالت الرهانات متضاربة حول حرية المرأة وابداعها وأن تعددت أنواعه ومشاربه .
في زمن التحولات المرعبة التي يشهدها واقع المرأة والذي لم يكن عليه من المعاناة كما هو اليوم في زمن الردة الاسلامية التي نشهدها والتي نرى فيها نكوصاً مرعباً لدور المرأة في المجتمع ثقافة وأبداعا ً.
ونلاحظ دائما أن دور المرأة مقتصرا ً
على ترأسها مجلات فنية محدودة الأهداف والمعاني ومقتصرة على اخبار النجوم والمشاهير ،في زخم هذا الواقع تأتي مجلة "ذوات "الفاعلة على جميع الأصعدة بطروحاتها الجرئية التي تلامس واقع الحياة اليومية والدينية والسياسية ، لتأتي بسؤالها وحجمها الكبير ومنذ ولادتها بتحمل مسؤلية هذا الواقع بكل حمولاته ولتأتي بكل ما هو جديد ومعاصر من أبحاث وملفات كانت تحملت مسؤليتها رئيسة التحرير الاستاذة سعيدة شريف الصوت المتميز والذي اثتب جدراته وبكفاءة عالية في جذب طيف واسع من الكتاب والاقلام والقراء .
في خضم هذا العالم المتراكم التعقيد والذي نحن بحاجة فيه إلى كشف الضوء عنه ،كانت مجلة ذوات بعددها الأول ظاهرة ً مهمة في جرأة البحث والتقصي والكشف عبر انطلاقتها الأولى وبعددها الأول المخصص للظاهرة الداعشية ، يتبين لنا بأن الكلمة أقوى من الموت والظلام
وإذ تأتي ذوات بهذه القوة ، فهي تتابع طريقها في كشف عالمنا عبر ملفات غنية وقيّمة وأصبحت بعمرها القصير منارةً للادبا ء والكتاب والباحيثن من جميع انحاء العالم ، فهي لم تكن منغلقةً على ذاتها وانما أنارت لنا عبر باحثيها وكتّابها اسماء جديدة ومتميزة ومختلفة لم نكن نسمع بهم عبر المجلات الأخرى التي لها تكتلاتها الخاصة كما هو معروف وظاهر في واقع الثقافة العربية .
في كل عدد ٍ جديد ٍ نرى أبحاثا ً جديدة وأسماء جديدة ،
وقضايا كثيرة كشفت عنها ذوات في مراحل اصدراها التي بدأت بقوة وثبات إلى جميع الاعداد التي أراها تمثل رافدا ً غنيا ً وثريا ً للمكتبة العربية على مختلف الجوانب وآمل أن أراها مطبوعة ورقيا ً، كي لا نخسر هذا الكنز الثمين لنغني به مكتبتنا العربية على مدى أجيال ٍوأجيال .
وهكذا وبمرور عام على ولادة ذوات وبجهد محررتها وكتّابها تبرز
كمجلة أ دبية وفكرية أعلنت وجودها وبقوة بعددها الأول "ملف الظاهرة الداعشية " ومنها انطلقت اعدادا جديدة عن
، حرية المعتقد في الإسلام، هوية المرأة العربية، الحوثيون، الإسلام والمستقبل، التطرف الديني، الفتاوى وفقه الأزمة، الترجمة في الوطن العربي، المرأة وقضايا التجديد في الفكر الإسلامي، الرواية العرفانية، أحاديث الفتن، التعليم العالي، الإعلام الديني، المعرفة الدينية، رُهاب الحرية، أزمة العقل الفقهي، المرأة العربية والمشاركة السياسية، العرب واقتصاد المعرفة، وما بعد الإسلاموية، وغيرها من المواضيع الثقافية والفنية، والتربوية، وقراءات في الكتب، إلى غيرها من الحوارات الادبية والفكرية والفلسفية لنرى ونسمع ونتّعرف على اسماء مهمة في عالم الفكروالادب .
أن ما يميز" ذوات" وهذا برأيي علامة فارقة في واقع الثقافة العربية أن تكون سعيدة شريف باصرراها على المتابعة في ذوات قد اختلفت كثيرا عن غيرها من اصحاب المجلات التي رواحت حول نفسها بتكرار الاسماء والمواضيع على مدار عقود حتى انها ظاهرة ليست في المجلات الأدبية فحسب وإّنما على جميع المنابر الثقافية وبهكذا قفزة نوعية تكون سعيدة قد كسرت أكبر الرهانات حول واقع المرأة كعنصر أدبي فعال في زمن تشوه فيه الانسان أعلاميا وروحيا ً ، زمن قتل الانسان والحضارة من ِقبل همج التاريخ الجدد حيث تبدو خطورة القضايا التي تطرح من قبلهم كفتاوى وأحكام تحتاج إلى بتر وأستأصال .
نأمل أن تبقى ذوات مشرقة بتنوعها واختلافها وهي تمضي في عامها الثاني بكل ثقة واختلاف .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,281,620
- الطريق إلى أرض الله
- مطرٌ على جيكور
- في بهاء المدن
- ربيع الموت
- نشيدٌ الصَّباح
- لترمي كل ٌّ واحدةٍ منكن بحجر ٍعلى داعش
- كوباني ليست عين العرب
- الجّحيمُ يهبط ُ من الأَعلى
- الشعر يفتح الأبواب المغلقة
- لا طريق سوى الظلًّام
- هل يغّير الشعر العالم ؟
- لأنها الحربٌ
- الموسيقا ليست عمياء
- لا بلاد لي
- مثل شجرة
- يا أيها الناس
- صباح الأنباري يضيء أماكن شيركو بيكس الشعرية
- في الظل تنام إمراة
- صياد المجرات
- ملامح الذّات الشّاعرة بين غياب الكينونيّ* وكثافة الأنطولوجيّ


المزيد.....




- جولة في أحد سباقات الهجن في دبي.. تقاليد لا تنسى وجوائز مالي ...
- صورة للمياردير بيل غيتس بطابور مطعم تشغل نشطاء.. ومغردون بين ...
- طوكيو تتحقق من عمل فني عمره أكثر من 10 أعوام قد يكون لبانكسي ...
- أزمة -السترات الصفراء-.. هل أصبح الإعلام كبش فداء؟
- أنقرة: 53 ألف سوري حصلوا على الجنسية التركية ويحق لهم التصوي ...
- يوم الغطس في أردن روسيا
- مقتل 21 على الأقل في انفجار خط أنابيب بوسط المكسيك
- غراهام: علاقات أمريكا والسعودية لن تتقدم لحين التعامل مع بن ...
- صلاح وأبو تريكة.. مجاملات وانتقادات ونصائح على الهواء
- كندا تدعو مجددا للإفراج عن مدون سعودي وتعتبر قضيته -أولوية- ...


المزيد.....

- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي
- نقد النساء مصحح / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - فرات إسبر - مجلة ذوات