أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كمال يلدو - بعد نصف مليون قراءة، شكراً للحوار المتمدن وشكراً للقراء الكرام














المزيد.....

بعد نصف مليون قراءة، شكراً للحوار المتمدن وشكراً للقراء الكرام


كمال يلدو

الحوار المتمدن-العدد: 5024 - 2015 / 12 / 25 - 22:12
المحور: الصحافة والاعلام
    


حينما بدأ العام الحالي، قمتُ بنشر موضوع في (الحوار المتمدن) يوم 4 كانون الثاني 2015، ويومها بدأت بتسجيل عدد القراءات من (العداد) الذي يوفره الحوار المتمدن لكتابه مشكوراً.
كان الرقم هو: (337.314) ويومها لا ادري كيف لمعت في ذهني فكرة الوصول الى (النصف مليون قراءة) مع نهاية هذا العام، وهذا يعني إن عليّ الحصول على (162.686) قراءة، وبعد قيامي ببعض العمليات الحسابية توصلت الى استنتاج بأن عليّ أن اكتب ما لا يقل عن (40) مقالة حتى اتمكن من الوصول لعتبة النصف مليون!
ويسعدني أحبتي الكرام، ان اشارككم فرحتي، بعبوري العتبة ، وهذا لم يكن ليحدث لولا اولاً وجود موقع (الحوار المتمدن) خيمتنا الكبيرة التي تسهر على تقديم ماهو جيد ومفيد للقارئ العراقي والعربي، وثانيا، انتم القراء الكرام، الذين منحتوني هذه المحبة في متابعة كتاباتي طوال العام.
كان حصادي لليوم (36) مقالة منشورة في موقع الحوار المتمدن
وتضمنت:
17ـ مقالة عن الشهداء ومن ضمنهم شهيدة
4 ـ مقالات عن مناضلين عراقيين مازالوا على قيد الحياة
7 ـ مقالات (مقابلات) عن مبدعين عراقيين
3 ـ مقالات لمواضيع عامة (مقبرة تلكيف، شارع المتنبي و الموسيقار صالح الكويتي)
1 ـ مقالة عن الداعية الزنجية هيريات تبمان
4 ـ مقالات عن العمل الانساني بين النازحين

وترتيب المقالات كان يتضمن ايضاً:
7 ـ مقالات عن نساء
29 ـ مقالة للرجال

بالحقيقة أنا سعيد جداً بهذه النتيجة، التي تأتي متزامنة ايضا مع الاعياد واحتفالات العام الجديد.
** شكراً ل (الحوار المتمدن) إدارة ومتطوعين، زميلات وزملاء اعزاء على سهرهم لتقديم كل ما هو جميل
** شكراً لكم أحبتي القراء الاعزاء
وآمل للعام القادم أن اقدم كل ما هو جيد لخدمة الفكر الانساني الخلاق، لخدمة الكلمة الحرة، لخدمة الانسان العراقي الرازخ تحت الحكم المتخلف من قبل الجماعات والاحزاب الاسلامية الرجعية ، بكل الوانها واصنافها ، والمُهدد من قبل الاحزاب القومية ذات التوجهات والافكار الشوفينية، هذه الخلطة المدمرة التي وضعت العراقيين والعراق على عتبة الدمار والفناء.
أملنا كبير بالحركة الاحتجاجية المتواصلة، وأملنا اكبر بحملة الافكار التنويرية واليسارية والعلمانية، هؤلاء هم الناس الامناء ، وهؤلاء هم من يمكن ان يحملوا آمالنا وأحلامنا للغد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,434,381
- وفاءاً للشهيد عابد يوسف مرادو
- سلاماً للقائد الانصاري توما القس (أبو نضال)
- وفاءاً للشهيد صبري الياس حنا دكَالي ( جندو)
- مع الرباع العراقي زهير إيليا منصور، الحائز على لقب أقوى رجل ...
- عن فلم - بيشمركَة مرة اخرى- مع النصير وردا بيلاتي (ملازم أبو ...
- سلاماً للقائد الأنصاري نجيب حنا عتو ( حمه سعيد أبو جنان)
- وفاءاً للشهيد النصير فرانسو ميّا (أبو حسن)
- الطبيبة العراقية مونا حنا عتيشا، تنقذ حياة آلاف الأطفال في ...
- وفاءاً للشهيد حكمت كيكا صادق تومي
- القائد الأنصاري دنخا شمعون البازي (أبو باز)، بعد التحية
- رعاية التلاميذ النازحين في برنامج TEACH
- وفاءاً للشهيد النصير رافد اسحق حنونا (حكمت)
- الناشط والأكاديمي سعد سلوم يرى (نصف الكأس المملوء) في محاضرت ...
- ليلة الأحتفال بذكرى الموسيقار -صالح الكويتي- في ديترويت
- وفاءاً للشهيد سالم أيوب حنا رمّو(هيتو)
- وفاءاً للشهيد النصير لازار ميخو (أبو نصير)
- لقاء مع الناشطة المدنية من مدينة تورنتو إيمان بكتاش وحملات د ...
- وفاءاً للراحل يوسف بولص شعيا، شهيد -السلم في كردستان- بساحة ...
- رحلة دعم العيادات الطبية للنازحين والمهجرين مع د. نزيه بجوري
- وفاءاً للشهيد يوسف جرجيس توما كَريش


المزيد.....




- رئيس العراق يوضح لـCNN الموقف من حرب مع إيران والقوات الأمري ...
- كيف استقبل ولي عهد السعودية محمد بن سلمان في -القصر الأزرق- ...
- برهام لـCNN: التخلي عن -الاتفاق النووي- سيكون -كارثة للجوار- ...
- هل ستتوقف مبيعات الأسلحة بين واشنطن والرياض بعد موقف الكونغر ...
- هل ستتوقف مبيعات الأسلحة بين واشنطن والرياض بعد موقف الكونغر ...
- غارديان.. الواقع الذي تجاهلته خطة كوشنر
- سفينة حربية روسية في كوبا تثير أعصاب البيت الأبيض
- روسيا: ندرس تعزيز أمن الخبراء الروس في محطة بوشهر الإيرانية ...
- -موقف مشرف-... حمد بن جاسم يغرد عن أمير قطر وأزمة الخليج
- تقدم واضح في مشروع تحديث المفاعل النووي بإيران


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كمال يلدو - بعد نصف مليون قراءة، شكراً للحوار المتمدن وشكراً للقراء الكرام