أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عواد الشقاقي - تحية لأحرار البصرة الكرام .. اليوم يوم العراق الجديد !!!





المزيد.....

تحية لأحرار البصرة الكرام .. اليوم يوم العراق الجديد !!!


عواد الشقاقي

الحوار المتمدن-العدد: 4993 - 2015 / 11 / 22 - 00:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تحية لأحرار البصرة الكرام .. اليوم يوم العراق !!!
---------------------------------------------------------
منذ التغيير في العراق في 2003 وقدوم عائلة آل الحكيم في إثره لحكم العراق والمتمثلة بالعملاء لإيران محمد باقر الحكيم ( حكيم العراق ) وأخيه عبد العزيز الحكيم ( عزيز العراق ) وغلامهم عمار الحكيم ( سليل الخيانة والعمالة ) اصبح العراق بكل ثقله ومكانته السياسية والاجتماعية وإمكاناته الاقتصادية تحت السيطرة الايرانية وليس خافيا عن الذاكرة مطالبة حكيم العراق محمد باقر صراحة بوجوب تحمل العراق جميع تبعات الحرب مع ايران في ثمانينات القرن الماضي ودفع التعويضات عن خسائر ايران في هذه الحرب بالوقت الذي وافق صدام حسين على الجنوح للسلم في اكثر من دعوة من اكثر من لجنة مصالحة من لجان المساعي الحميدة لحقن دماء المسلمين في هذه الحرب التي طرفاها النظامان السياسيان الايراني والعراقي فيما إذا قصدنا غض الطرف عن الجرائم الارهابية التي قام بها عملاء ايران في العراق آنذاك من مليشيات آل الحكيم وحزب الدعوة وآخرها تفجيرات الجامعة المستنصرية التي كانت السبب بعد نفاذ الصبر على تجنب هذه الحرب قدر المستطاع ، وطيلة سنوات الحرب الثماني كانت جميع لجان المساعي الحميدة المبعوثة من منظمة الأمم المتحدة تقابل بموافقة صدام حسين لوقف الحرب ورفض آية الله الخميني لانهائها ضاربا بعرض الحائط الآية الكريمة التي تنص ( وإن جنحوا للسلم فاجنح لها ) وأخيرا انتهت الحرب رغما عن الخميني بعد ان جرع كأس السم الذي أدان النظام الايراني صراحة عن هذه الحرب وحقن دماء المسلمين من الطرفين ليعم السلام بين الشعبين المسلمين ولتبقى أيدي عملاء إيران من آل الحكيم وحزب الدعوة علامة شاخصة أمام التأريخ بتلوثها بدماء مسلمي ايران والعراق معا وتلك صفحتهم الاولى التي طويت على مضض من صبر العراقيين والانسانية جمعاء ولكن بخيبة الامل التي فرضها القدر على العراق وشعبه على مدى الزمان بأن الشعب الذي لايقهر يجب ان يقهر إن لم يكن بضعفه فبالعمالة من ابنائه العاقين له خونة الله والانسانية وإن لم يكن بصفحة الخيانة اليوم فبصفحة الغد ، والعراق اليوم إذ يعيش الصغحة الجديدة للخيانة التي يمارسها آل الحكيم مع تحالف بقية احزاب الاسلام السياسي الحاكمة في العراق اليوم وعلى رأسهم حزب الدعوة عميل ايران لتتلوث سمعة العراق وسمعة شعبه سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ويغرق في وحل الخراب والدمار الشامل . إن ماقام به احرار البصرة اليوم في طردهم لغلام آل الحكيم عمار وهو يحاول ممارسة اكاذيبه الروزخونية على الدين وعلى الانسانية لكسب تعاطف وود الشارع العراقي بإسم الدين وقضية استشهاد الإمام الحسين لهو الشرارة الاولى لثورة الغضب العراقي العارمة والقادمة بإذن الله والتي لن تبقي ولن تذر للفاسدين من باقية وسينتصر العراق وشعبه الابي الشامخ وسيقدم جميع الخونة والعملاء من احزاب الاسلام السياسي الى محكمة الشعب والقضاء العادل وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,637,532,115
- موفق الربيعي يدعو المهاجرين العراقيين العودة باسم الوطنية
- إصلاحات الدكتور العبادي وبصيص الضوء في آخر النفق
- كارثة شيطانية تحل على بيت الله الحرام في مكة
- إلى الشعب العراقي الكريم : الدكتور حيدر العبادي مضيعة للوقت
- السياسيون يطالبون الشعب بعدم شتمهم ونعتهم بصفات غير لائقة
- الدكتور حيدر العبادي يطالب الشعب التخفيف من مطالبه
- العراق سيستمر بالتظاهر حتى لو أمرت المرجعية الدينية بغير ذلك
- لافرصة للإصلاح قبل القبض على لصوص الإسلام والسياسة
- الجمعة القادمة إعتصام سلمي مفتوح في بابل ... !!!
- جرحى الحشد الشعبي يتوسلون الإسلام السياسي طلقة الرحمة ... !! ...
- الشعب العراقي الكريم .. أليس فيكم رجل رشيد ؟؟؟
- إصلاحات العبادي في مواجهة حوت النظام البرلماني
- إصلاحات العبادي في مواجهة فساد النظام البرلماني
- مطالب الشعب في الإنترنت ولافتات المتظاهرين فقط ... !!!
- إلى جماهير الشعب المحتشدة في ساحات الشرف ... !!!
- يبقى النظام الرئاسي هو الحافظ لكرامة العراق ... !!!
- إلغاء البرلمان لمخصصات تحسين المعيشة لايكفي
- انتقال ساحة التحرير من الباب الشرقي إلى جبهات القتال ... !!!
- ويبقى النظام الرئاسي هو الحل الجذري لعراقية العراق ... !!!
- يبقى النظام الرئاسي هو الحل الجذري لعراقية العراق ... !!!


المزيد.....




- ليزا سميث: من مجندة في الجيش الأيرلندي إلى صفوف تنظيم الدولة ...
- شاهد: الفاتيكان يضيء شجرة الميلاد
- العقوبات نتيجة غيض أميركا من دحرنا للارهاب التكفيري
- وزير خارجية قطر يتحدث عن مباحثات مع السعودية... وينفي دعم ب ...
- فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
- هكذا علق الحكيم على خطاب المرجعية الدينية في العراق
- فيسبوك تغلق صفحة الموقع الرسمي لقائد الثورة الإسلامية
- الحركة الإسلامية بنيجيريا تندد بنقل الشيخ زكزاكي للسجن
- شاهد.. المرجعية الدينية تحذر من الانجرار لاعمال العنف والتخر ...
- لمقاومة التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد الإبر ...


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عواد الشقاقي - تحية لأحرار البصرة الكرام .. اليوم يوم العراق الجديد !!!