أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الفياض - الموسيقى تقول: الحرية موجودة















المزيد.....

الموسيقى تقول: الحرية موجودة


كاظم الفياض

الحوار المتمدن-العدد: 4946 - 2015 / 10 / 5 - 22:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"الموسيقى تقول: الحرية موجودة"
هذا القول ورد في قصيدة مترجمة لشاعر سويدي حاز جائزة نوبل عام 2011 وقد نشرها على صفحته أحد الأصدقاء بترجمة ممتازة للعربية.
القصيدة جميلة، ومنشدها شاعر جميل، ومتمكن!
لكن الموسيقى أبدا لا تقول: "الحرية موجودة" لأن اللحن غير معني بما هو أبعد من المسافة الزمنية، أو المساحة المكانية التي يبلغها رنين المتوالية الصوتية المنبعثة من عازف. وليست فيه لأنها طارئة عليه، ودالة وجودها نشازه، ولا يمكن اعتبارها اختيار إيقاع دون سواه، لأنه تمّ بظروف عديدة منها نفسية.
عندما نقول: "الموسيقى حرية" يمكننا كتابة نوتة لضوضاء سوق الصفّارين
الموسيقى حق وإلّا ما تمكن بتهوفن، وقت طرشه، تأليف التاسعة.
الحرية ليست إلزام، أي ليست تأليف، فهي ليست بناء.
الحق بناء لأنه تأليف ملزم.
عندما نقول : "الموسيقى حرية" نستطيع أن نشير إلى أن السرد الحر شعر.
الموسيقى حق به تميز الشع ر عن النثر- السرد الحر، وإلّا لماذا هما جانبان، شعر ونثر.
الموسيقى حق لأنها غاية منشودة بذاتها. لذلك تعرف حين تجدني قريبا من رجل يعمل على معزفه أن غايتي الإنصات له،
وهي طبعا ليست غايتي من الوقوف على باب دكان رجل يطرق على قطعة من نحاس ليجعلها آنية.
الموسيقى حق لأنها الإيقاع، أي المسافة الزمنية الثابتة، والمكررة، التي تصيت بها الحروف، وهي ما يجعل الكلام شعرا.
عندما يخلو كلام من إيقاع يكون نثرا، وربما سردا حرّا، إن تخلى عن نفعيته كخطاب موجه لآخر، أو صيغ وفق ضوابط محددة لجنس أدبي معروف، رواية مثلا.
تسميتنا لكلام خال من الإيقاع شعرا رميه بما ليس فيه، بهتان!
ذلك أن الأمر بعيد عن المفاضلة فالسرد الأدبي له خصائصه الجمالية، كما للشعر.
الموسيقى حق لأنها إيقاع.
عندما نقول:"الموسيقى حرية" ننفي عن كلمة(موسيقى) الإيقاع، وبنفي الإيقاع تنتفي الموسيقى، أي لم تعد كلمة (موسيقى) مناسبة لتعريف متوالية صوتية منبعثة بعشوائية! فلماذا
كاظم الفياض
بغداد
18/9/2015

الموسيقى تقول: الحرية موجودة
(2)

(خبز * حرية * دولة مدنية) هذه المطالب الثلاثة رفعت شعارا للمتظاهرين في الجمعة الأخيرة!
الخبز شرط الحياة، والحياة حق، فالخبز حق.
عندما نطلب الخبز بشرط الحرية، ونظامنا الدستوري ربط حاجاتنا الاستهلاكية، وجميع وسائل الإنتاج، بالقدرة الشرائية للمواطن، أي نظام الاقتصاد الحر، ومن مزاياه أن الكمية، ومعها النوع، والسعر، يحددها حالتا العرض والطلب، فإننا بمقدار ما نملك من مال نستطيع شراء الكمية المناسبة، ونوع الطعام(الخبز)
السعر للوجيه لا تحدده جودة المادة بل وجاهته، لذلك يطلب الأرقام الكبيرة.
وجودة المادة تحدد صفته، مرتفعا أو منخفضا، عند المواطن العادي بحساب الدولة ، وهم الشريحة الواسعة من منتسبيها ، وتحديدا الموظف العفيف ممن لم يحصل على شهادة جامعية، ونظيرهم من الكسبة.
ومن قدرتهم الشرائية دون سابقيهم، فالسعر هو المادة، إن كمل ثمنها لديه اشترى، وإلّا تعفف.
أقول الخبز موجود بوفرة، في مخازننا الوطنية، حكومية وأهلية، وهو دال على وجود المال الذي أنتجه وسوّقه، وإن ما يمنع وصوله لأفواه شرائح غير قليلة من الشعب هو نظام الاقتصاد الحر؛ فما معنى مطالبتنا به، بالحرية، وبالخبز المتوفر؟
المطلب الثالث ثالثة الأثافي التي جعلت إشعال النار تحت ضيق فهمي ممكنا، فأنا أرى وأعيش في ظل دولة مدنية، وقد أقرها دستور مكتوب، ومتوفر، لمن يريد الإطلاع، فكيف أطالب، وأحث الشعب على مطالبة رئيس الوزراء على إقامة دولة مدنية، وهي كما بينت موجودة فعلا، وهي ديمقراطية، رأسمالية، لم تفرض زيّا، ولم تمنع خمرا!!! فلماذا
كاظم الفياض
بغداد
20/9/2015


3- الموسيقى تقول: الحرية موجودة.

بينت إن ميزان الوقع الثابت زمنيا حق في الموسيقى، وما نشز بخس فيه، ذلك أن عماد الموسيقى الحق، وإن الحرية نقيض للحق، وللموسيقى ذاتها أيضا.
وأوضحت أن مطالبة الفقير بالحرية مع الخبز، إنما يتظاهر من أجل حث الدولة على تقديم دعم أكبر للغني، لزيادة ثروته، ولمساعدته في كنز الفائض من ماله، رغم أن في ذلك ،منطقيا، زيادة في الأسباب التي منها جاء جوع المتظاهر، الفقير، ذاته.
المتظاهرون الذين يرفعون لافتات، ثيابهم أنيقة، دائما. مثقفون، أدباء وإعلاميون، بينهم، وهم يعرفون ما يقولون؛ وسلوكهم بعيد عن متظاهري البصرة، من رفاق الفتى القتيل، الذين يصرخون بكلام غير مفهوم، وثيابهم رثة، ولا لافتات لهم. وهم يعرفون أنهم برفعهم شعار الدولة المدنية إنما يقفون بطرف يقابل معناه الدولة الدينية.
للدولة المدنية دعاتها، وأن دعاة الدولة الدينية أكثر، ونعرف إن نظامنا الديمقراطي وضعته أعرق الدول مدنية، واختار الشعب جل ممثليه في المجلس الوطني من المتشددين دينيا، فلماذا دولتنا ليست دينية، بل ونعتبرها سبة..
نحن الباحثون عن التغيير متناقضون جماليا، واجتماعيا، وسياسيا، لماذا
1/10/2015

4- الموسيقى تقول: الحرية موجودة
زارت مجموعة من قادة التظاهرات من دعاة الدولة المدنية ضريح علي بن أبي طالب، ووثقت وقفتهم تلك بصور نشرت على صفحات الفيس. وأطلق نظراؤهم النجفيون على جمعتهم التي تصادف بعد عيد الأضحى (جمعة علي مع الحق)!
وعليّ لم يثبت على الحق، ارتدّ على دبره بعد أن تبين له الهدى، وتآمر مع اللذين كرهوا ما نزّل الله، على حرف الإسلام عن تعاليمه، وخيانة رسوله العظيم.
ولم تكن دولته مدنية بشهادة سبي بني ناجية.
ولم يحكم بما أنزل الله وهو القائل:" فَإِنْ أقُلْ يَقُولُوا: حَرَصَ عَلَى الـمُلْكِ، وَإنْ أَسْكُتْ يَقُولُوا: جَزعَ(1) مِنَ المَوْتِ! هَيْهَاتَ(2) بَعْدَ اللَّتَيَّا وَالَّتِي(3)! وَاللهِ لاَبْنُ أَبي طَالِب آنَسُ بالمَوْتِ مِنَ الطِّفْلِ بِثَدْي أُمِّهِ، بَلِ انْدَمَجْتُ(4) عَلَى مَكْنُونِ عِلْم لَوْ بُحْتُ بِهِ لاَضْطَرَبْتُمُ اضْطِرَابَ الاَْرْشِيَةِ(5) في الطَّوِيِّ(6) البَعِيدَةِ!
ولم تكن خلافته شرعية، ولم يوص به الرسول، وقد أمّر أسامة على الناس وفيهم قريش كلها كما أمر أباه زيدا من قبل.
ولم تكن بوصية الخليفة السابق، ولا باختيار عامة وجوه الناس، إنما باجتماع مجموعة من الناس لا يزيدون على ألف، قتلوا عثمان ونصبوه.
وقد رفض الله أمرته على الناس بلسان عائشة(عليها السلام) وهي من المأمورات بذكر آيات الله والحكمة(وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا) الأحزاب34
وقد رفض الناس خلافته، حين احتكم ومعاوية إليهم بعد صفين.
فلماذا
2/10/2015






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,926,445
- شعر- فهم واقعة المرور بحديقة عامة يشطر أحداثها:
- سرد حر- خاتم فضة
- لا أحد معي
- سرد حر- إلهي
- الأعمال الشعرية- مطر صامت
- مظاهرات الطبقة الرثة العراقية
- العالم الآن
- معنى الاحتلال
- مقدمة لدحر العدو
- رأسي ليس خاملا
- منشورات لا غنى عنها لإقامة دولة عالمية عادلة
- أعمال السرد الحر/شجرة البمبر
- ضجر
- الأعمال السردية الحرة/لحظات
- الأعمال الشعرية - فضاء الذئب الميت - ومرثية إبراهيم
- الأعمال الشعرية - فضاء الذئب الميت - مرثية ثالثة
- الأعمال الشعرية - فضاء الذئب الميت - مرثية ثانية
- الأعمال الشعرية - فضاء الذئب الميت - مرثية
- الأعمال السردية الحرة/من دمشق
- الأعمال السردية الحرة/صورة العالم


المزيد.....




- مجلس الشيوخ الأمريكي يتبنى قرارات تمنع بيع الأسلحة للسعودية ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- شاهد: مسلسل "جن".. الشارع الأردني بين حالة الإنكار ...
- الحكومة اليمنية تشيد بالموقف الأمريكي الداعم للشرعية
- التحالف العربي: الحوثيون أطلقوا صاروخاً من حرم جامعة صنعاء
- مبيعات الأسلحة للسعودية.. بريطانيا تعلق التراخيص وتلجأ للقضا ...
- تطورات متسارعة.. أهم عشرة تصريحات عن الحرب بين أميركا وإيران ...
- لاعبو منتخب زيمبابوي يتمردون ويرفضون مواجهة مصر
- الحوثيون يعلنون عن هجمات واسعة استهدفت مطارا جديدا في السعود ...
- بالفيديو... لحظة إسقاط إيران الطائرة الأمريكية


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الفياض - الموسيقى تقول: الحرية موجودة