أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بير رستم - وهم التفوق  ..لدى النخب العربية.














المزيد.....

وهم التفوق  ..لدى النخب العربية.


بير رستم

الحوار المتمدن-العدد: 4943 - 2015 / 10 / 2 - 17:57
المحور: المجتمع المدني
    


إننا نلاحظ ومن خلال المتابعة وقراءة ما يدون على صفحات التواصل الاجتماعي وعلى الأخص النخبة العربية الثقافية والسياسية بأن هناك اهتماماً ملحوظاً بالمسألة الكوردية في الآونة الأخيرة وعلى الأخص بعد إعلان "داعش" عن مشروعه الطائفي في إقامة "دولتها أو إمارتها الإسلامية" في كل من العراق وبلاد الشام واتهام الكورد _وخاصةً من جانب الإخوة الشيعة وبعض اليساريين الراديكاليين_ بتسهيل عملياتها (أي داعش) لاحتلال مدينة الموصل. وهكذا وبجرة قلم تم "تخوين الكورد" ونسوا _هؤلاء السادة_ المركز وبغداد وجيوشها وفيالقها، وتركهم لموصل ومن دون أي مقاومة، بل واستقبال "الفاتح الجديد" بالتهليل والزغاريد وقد رأينا ذلك من خلال الإعلام المرئي والإلكتروني وكيف تستقبل تلك المجاميع الإرهابية من السكان وحتى العسكريين والضباط وهم يبايعون "داعش".. لكن المشكلة لا تكمن هنا فقط بل بتلك العقلية التي تطلب من الكورد والبيشمه ركة ان يقوموا بواجب كل العراقيين وجيوشها وفيالقها وإن قصروا في ذلك _أو لم يجدوا في ذلك مصلحة بل ومضرة بهم_ فهم عملاء وخونة ومرتزقة وطابور خامس" يعني نفس اسطوانة العداء لإسرائيل وأن على الكوردي أن "يعادي" الدولة الإسرائيلية أكثر من الراحل أبو عمار نفسه وإلا فنحن عملاء إسرائيل ونخون القضية الفلسطينية.. وناهيك عن أي تواصل معهم _مع الإسرائيليين_ من قبل الكورد فهي بدرجة "الخيانة الوطنية العظمى" في حين اللقاءات والاتفاقات الفلسطينية تصب في خانة الدبلوماسية السياسية عند "هؤلاء الجهابذة"، فأي منطقٍ أعوج.

وهكذا فإن المطلوب من الكوردي _عموماً الغير عربي والغير مسلم إجمالاً_ أن يكون "فلسطينياً أكثر من الفلسطينيين" أنفسهم وذلك على مبدأ الملكية أكثر من الملك نفسه.. إن هذه العقلية والسلوك القسري بحق الآخر تعد بحق إشكالية وجودية في بنية الوعي والثقافة العربية والإسلامية عموماً وهي تحتاج إلى دراسات جادة في هذا المجال؛ وفي بنية تلك الأزمة والعقدة السوسيولوجية والنفسية أيضاً والتي نرجحها إلى عقدة الثقافة العربية والإسلامية وبالعموم (العقل الجمعي) حيث ما زال الآخر _برؤيتهم_ ليس إلا "عبداً ومولى" وبالتالي تابعاً لقرارت وإرادات "السيد المطاع" وبالتالي عليه أن ينفذ ما يريده ذاك الآمر والسيد وما على العبد إلا الطاعة التامة، بل حتى في قناعاته الفكرية والعقائدية فليس عليه إلا أن يكون "نسخة فوتكوبية" عن سيده _أو عليه أن يكون كذلك_ وإلا فإنه "خائن ويمثل الطابور الخامس".. وللأسف فإن مجمل النخب العربية هي ضحية هذه "العقلية المتوهمة بالتفوق".. والتي لا ترى في الآخر إلا ملحقاً وذيلياً له ولقراراته وذلك حتى على المستوى الفكري والثقافي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,532,565
- المؤتمر القومي الكوردي.؟!!
- محوران.. ومشروعان لحل المسألة الكوردية.
- توحيد الصف والموقف الكوردي
- حكايات إسلامية(1)
- كوردستان.. وجنوب السودان.؟!!
- كوردستان محتلة.
- عراق فيدرالي ديمقراطي
- طلب النعيم
- صلاح الدين الأيوبي ..والتأسيس للدولة الكوردية .؟!! (2)
- صلاح الدين الأيوبي ..والتأسيس للدولة الكوردية؟!! (1)
- رسالتي
- سيكولوجية العبد
- العالم الخامس.. الكورد نموذجاً
- خارطة الطريق الجديدة
- أنت.. إنسان
- القيادات الكوردية ..بين الواقع والطموح.!!
- الكورد ..في رؤية القوميين العرب.
- الحب.. أم الخوف؟!!
- -دويلة- كوردستان
- دولة كوردستان ..من الحلم إلى الواقع!!


المزيد.....




- مركز الملك سلمان للإغاثة يبحث مع منسقة الشؤون الإنسانية في ا ...
- اليونيسف: طفل من بين ثلاثة في العالم يعاني من سوء التغذية
- الأمم المتحدة تدعو تركيا لفتح تحقيق في -إعدام- هفرين ومدنيين ...
- -رايتس ووتش- تحذر من تداعيات نقل معتقلي -داعش- من سجون قوات ...
- هيومن رايتس ووتش تطالب بوقف قوانين ملاحقة مواطني تونس بتهمة ...
- منظمات إنسانية دولية تغادر الشمال السوري
- مدارس الحسكة وتل تمر تحتضن آلاف النازحين
- مفوضية اللاجئين: تقديم مساعدات لأكثر من 31 ألف شخص شمال شرق ...
- مفوضية أممية: تركيا مسؤولة عن جرائم الحرب التي يرتكبها التاب ...
- أردوغان يتعهد بمنع الجهاديين من مغادرة سوريا وهيومن رايتس وو ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بير رستم - وهم التفوق  ..لدى النخب العربية.