أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ناصر عجمايا - وقفة تضامنية للجالية العراقية في ملبورن لدعم وأسناد الشعب العراقي














المزيد.....

وقفة تضامنية للجالية العراقية في ملبورن لدعم وأسناد الشعب العراقي


ناصر عجمايا

الحوار المتمدن-العدد: 4911 - 2015 / 8 / 31 - 18:03
المحور: كتابات ساخرة
    


وقفة تضامنية للجالية العراقي في ملبورن لدعم وأسناد الشعب العراقي
بعد الأتصالات والحوارات المتعددة مع أبناء وبنات الشعب العراقي ، توصل العاملون في المنظمات المدنية الأنسانية والقومية والسياسية الى تنسيق الأمور فيما بينهم ، بتشكيل لجان متعددة للتهيأة لوقفة تضامنية مع الشعب العراقي ، في نضاله الجسور بالضد من الفاساد والفاسدين والطائفيين والقوميين العنصريين ، فكانت وقفتنا في بارك برودميديوس - ملبورن من بعد ظهر يوم السبت المصادف 29-آب-2015 بالرغم من الجو القارص جداً والأمطار الغزيرة ، أشتدت العزيمة الوطنية وتلاحمت المواقف المشتركة في خدمة الشعب العراقي والوقوف المتضامن مع العراق والشعب ، وحددت اللجان مهامها ومواقفها المطلوبة : أولها المحافظة على الأمن وأخذ أجازة قانونية من شرطة الولاية ، وتحديد عناصر مجازة قانوناً لتتولى الحفاظ على امن وسلامة المظاهرة والمتظاهرين المتضامنين مع شعبنا العراقي في محنته ومآسيه والفوضى الخلاقة المتلازمة له والطويلة التي تجاوزت أثنتا عشر عاماً وما قبلها في الحصار الدولي الجائر التي أستمرت ثلاثة عشر عاماً وأساليب أستبدادية قرحة ومقرحة تشمأز لها النفس البشرية للممارساة طائشة وجائرة ومستبدة للنظام الفاشي الأرعن.
تم تشكيل لجان مختلفة لأدارة الوقفة التضامنية بنجاح ، ومنها تهيئة الشعارات مركزياً وتحديد العلم العراقي الوحيد المشترك للعراقيين دون غيره من الأعلام الفرعية ، والعمل أعلامياً بشكل ناجح كما والصرفيات المطلوبة لأدارة التضامن وصياغة البيان الختامي الناجح والمعبر بما يخدم شعبنا ووطننا.
شعب العراق المغترب في ملبورن كان ولا زال وسيبقى متواجداً وملتحماً ومتضامناً مع شعبه ووطنه حاملاً همومهما معاً ، وهو مع الحراك المدني الديمقراطي للخروج من هذا السقف العائم بالكوارث والويلات والدماء والدموع السالية والساكبة بلا مبرر يذكر.
أننا اليوم وفي كل الأيام ، نقف مع الأعتصام الشعبي المتواصل في ساحات التحرير وكل شارع في بغداد وجميع مدن العراق ، معكم في كل خطوة من أجل الحرية والديمقراطية ومع فصل الدين عن الدولة(الدين لله والوطن للجميع) ، بالضد من الطائفية اللعينة والقومية العنصرية المقيتة وبالضد من الفساد المالي والأداري الناخر بجسد العراقيين والدولة ، البعيدة عن الخدماء ومنها الماء والكهرباء ودمار الأقتصاد في الأعتماد على النفط كمصدر حياتي معيشي دون تنسيق ولا تطور يذكر ، بلا زراعة ولا صناعة ولا الأسترشاد بالتجارة ،ولا حماية لقوت المواطن المنتج وتطور البلد.
تخللت الوقفة شعارات وطنية خالصة منها (لا سنية لا شيعية ، دولة دولة مدنية) ، (بأسم الدين باكونا الحرامية) ، (لا حياة ولا حرية في غياب دولة مدنية ديمقراطية) ، (العراق والعراقيون أولاً) ، (ولا فساد بعد اليوم) ، (لاحقوق أنسانية في غياب دولة مدنية ديمقراطية) ، (القانون والعدالة الأجتماعية ومساواة أنسانية)
أننا نسعى من خلال الوقفة التضامنية في ملبورن ، بكل قوانا ومغتربينا وشعبنا المظلوم المهاجر لأسباب متعددة سابقاً وحالياً ومستمراً بالهجرة ، أيصال صوتنا ودعمنا مع المتضاهرين في العراق والعالم نساندهم في مطاليبهم وعدالة قضيتهم ومتضامنين معهم كونها قضيتنا معاً والجميع ، لكشف ما يجري بالعراق لأنهاء كل السلبيات والعمل الفضائي المدمر والقاتل والسالب المسلوب للأقتصاد وسرقة المال العام.
أصواتنا مع صوت الشرفاء النزيهين المخلصين الوطنيين الثوار نظيفي الأيادي ناصعي البياض ومع العراق وشعبه في كل الأوقات والمواقف ، ومع الفقراء والمحتاجين والأرامل واليتامى وأصحاب الحقوق المهدورة والمسلوبة ، ومع الدماء المستباحة بلا ثمن من قبل داعش وماعش (الميليشيات) التي عبثت ولا زالت تعبث في العراق فساداً ودماراً وخراباً وقساوة الأفكار والقلوب معاً بلا وازع ديني ولا ضميري


منصورعجمايا
عضو اللجنة الأعلامية لتنظيم الوقفة التضامنية
1-ايلول-2015




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,854,701,980
- أفتراءات وخداع قسم من المسيسين الآثوريين الى أين؟؟!!
- الوطنية العراقية العرجاء (5)!!
- الوطنية العراقية العرجاء (4)!!
- لا يا رئيس وزراء العراق(العبادي) الكلدان ليسوا طائفة!!
- الوطنية العراقية العرجاء (3)!!
- الوطنية العراقية العرجاء (2)!!
- ذكرى 52 لأستشهاد قامة شامخة من تللسقف!!
- الوطنية العراقية العرجاء (1)!!
- رسالة مفتوحة الى رئيس وزراء العراق الدكتور العبادي المحترم
- رسالة تاريخية مفتوحة لخدمة الرابطة الكلدانية المقترحة
- ذكرى العشرون لفقدان والدي 18حزيران1995
- أسباب سقوط الموصل وسبل معالجتها!!
- مناقشة واقعية مع الأستاذ أنظوان صنا حول المؤتمرات الكلدانية! ...
- حبيب تومي مناضل أممي وكلداني أصيل
- اللوحة العراقية عاتمة ومستقبل غامض!!
- مأساة شعب ووطن!
- تقرير مصير شعبنا الأصيل(الكلداني والآشوري والسرياني والأرمني ...
- المطران نيقوديموس داؤد شرف ضيفاً في ملبورن
- حسناً فعلت حكومة كردستان!!
- مصير الشعب العراقي في برلمان مزور!!


المزيد.....




- كورونا لن تؤجل انتخابات 2021
- ما وراء الكاريكاتور السعودي المسيء للمرجعية في العراق؟
- وفاة والد بطل الفنون القتالية الروسي حبيب نورمحمدوف جراء &qu ...
- وفاة والد بطل الفنون القتالية الروسي حبيب نورمحمدوف جراء &qu ...
- ملامح مخطط استخباري قذر يستهدف المغرب
- الموت يُغيب الفنان محمود جمعة بعد تعرضه لأزمة صحية.. وأشرف ز ...
- وفاة الفنان المصري محمود جمعة بعد صراع مع المرض
- حقيقة وفاة الفنان صابر رباعي في حادث سير
- الكشف عن سبب وفاة والد حبيب بطل منظمة UFC للفنون القتالية ال ...
- لجنة الداخلية تناقش مشروع منظومة استهداف المستفيدين من برامج ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ناصر عجمايا - وقفة تضامنية للجالية العراقية في ملبورن لدعم وأسناد الشعب العراقي