أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عائدة حسنين - و نعم الناس أختي مريم














المزيد.....

و نعم الناس أختي مريم


عائدة حسنين

الحوار المتمدن-العدد: 4909 - 2015 / 8 / 27 - 20:17
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    




أجد صعوبة في الحديث عنها لأنها في ذمة الله أدخلها الله فسيح جناته .
الآن إن أردت زيارة أي شخص مهما كانت صلة القرابة تستأذن منه و هذا طبيعي و لكن لربما يعتذر مرات عدة فتشعر بأن زيارتك غير مرغوبة فتمتنع عن طلب الزيارة و تستعفف
وأقول الله يرحم أختي مريم عندما كنت أزورها كل يوم و لربما أبيت بين بناتها و هي تحكي الحكايات و تضحكنا بالنكات
الآن و الناس كلهم أصبحوا في حال أكثر يسرة من الناس في تلك الأيام إلا أن الضيف صار في قيود أن يحدد إن كان يريد مكاناً على المائدة فليحدد لنعمل حسابه وطبعاً البيات ماعاد موجوداً حتى في حالات الأفراح و الأتراح فالسيارات موجودة لوجه الصبح بإمكان صاحب البيت أن يتصل و يغادر الضيف فأقول في كل مرة أرى أحوالنا في أصول الضيافة كيف تغيرت و كيف أصبحنا أقول الله يرحمها أختى مريم الله يرحمها .
كنا جيراناً و كنت أنا و أي أحد من أقاربها و حتى أقارب زوجها مرحباً به و مرتاحاً و سعيداً في صحبتها و صحبة أولادها و زوجها كيف لا و هي تضحك و تقدم الضيافة فترتاح كضيف و من الطبيعي أن تعود لبيت هكذا أمرأة مضيافة تفرح بالناس و تستقبلهم و تسر خاطرهم
و أولادها وزوجها كانوا من الفطنة و النباهة أن يفهموا عليها ماذا تريد منهم فكانوا أيضاً ودودين مع الضيف و يضحكون و يمرحون و يمازحون فنفرح و نقضي وقتاً طيباً سعيداً ساراً و هنيئاً
أتذكر أن ابنها الكبير كان في الثانوية العامة ( التوجيهي) و كنت كالعادة أذهب كل يوم لبيتهم و كأن لاشيء جديد ( ففي بيت أختى من هم في عمري نلعب و نختلف و هي تضحك و تحل الأمور بحكمة و محبة ) و ابنها طالب الثانوية ماذا كان يفعل يذاكر كالعادة و كأن لا شيء أيضاً جديد حتى أنني أتذكر له ماذا قال لي في أحد الأيام فهو ليس من الممكن أن يطردني فأنا من أهله و أمه أختي و هو من الذكاء أن يفهم دون أن تشرح له أمه كل يوم الدرس نفسه ماذا قال :
قال لي يا خالتي لو جلست عندي بهدوء سأعطيك قرشاً فأنا كنت في غرفته بينما كان يذاكر و كنت مرحلة ما قبل المدرسة كيف أنسى هذا الكلام من طالب توجيهي من هم في مثل عمره في حالة غليان و صراع و غضب كأنها المعركة أو يوم القيامة و إن أخطأ ترد أمه أو يرد أبيه مضغوط الشاب ياحرام و مراهق مرحلة المراهقة مرحلة صعبة
فأقول الله يرحمك يا مريم يا أختي
لم تذهب للجامعة و لم تذهب للمعهد أو للمدرسة و ما فائدة كل هذه المؤهلات إن فقد الإنسان نفسه و قيمه في معاملة أهله و ناسه و أقاربه
الله يرحمك ياأختي كانت مدرسة و معهد و جامعة
أريدكم بالله أن تقرأوا على روح أختي مريم الفاتحة فهي تستحق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,417,191
- الصغيرة الكبيرة
- سارة الجمل
- فصاحة الغيم
- الثقافة المزيفة
- أحلام مستغانمي اعترف على نفسها !!!!!!
- عفواً يا وزارة الأوقاف الفلسطينية !!!!
- إلى ابنتي سارة
- رسالة إلى القيادة الفلسطينية على لسان فلاح فلسطيني (لكي لا أ ...
- القدس
- روحان
- أنا مين أنا ( شعر عامي)
- بيحبنيش
- بين يديك
- قالت عاشقة قصة سكين للدرب
- لملم خطاك
- الحياة
- الجار
- الجارة
- اختبار
- الألم


المزيد.....




- تجريم ختان الإناث... والدة طفلة، أول المدانين بتهمة تشويه ال ...
- ماذا يريد الإعلام من أنجيلا بشارة؟
- تجريم ختان الإناث...والدة طفلة عمرها 3 سنوات تصبح أول المدان ...
- منظمة المراة العربية: تبدا دورة تدريبية حول “تمكين المرأة ال ...
- سحب لقب ملكة جمال ميتشغان لتعليقاتها المسيئة ضد الإسلام
- -صديقتي أصبحت زوجة أبي-.. ما حقيقة زواج القاصرات في ماليزيا؟ ...
- إنتهاكات بحق الـمرأة من فرنسا إلى باكستان
- ميركل تختلي بـ-المرأة المرتجفة-
- -شهامة القرن الـ 21-.. امرأة تنقل رجلا على ظهرها كي لا يتبلل ...
- ?#‏ناقصنا_ايه_عشان_نتجوز.. مغردون يسردون أسباب تراجع معدلات ...


المزيد.....

- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عائدة حسنين - و نعم الناس أختي مريم