أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - البابليون والفرس يتبعون عبادة يهوة !















المزيد.....



البابليون والفرس يتبعون عبادة يهوة !


محمود شاهين
(Mahmoud Shahin )


الحوار المتمدن-العدد: 4903 - 2015 / 8 / 21 - 02:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سفر دانيال 32/1/ فصل 173/ مقالات ومقولات /1079
* دانيال يتفوق على يوسف في تفسير الأحلام والنار لا تحرقه والأسود لا تأكله !
عقدة نبوخذ نصر أو السبي ستظل قائمة في ما تبقى من أسفار التوراة . وما يبدو لي أن الكتبة الذين يريدون أن يصنعوا لبني اسرائيل تاريخا من العدم ركزوا على أمرين : الخروج من مصر ، والسبي البابلي ، مستغلين شهرة مصر وشهرة بابل ونبوخذ نصر ، وليس المهم
إن كانوا في مصر أم لم يكونوا ، وإن سباهم نبوخذنصر أم لم يسبهم . المهم هي مصر بحد ذاتها ونبوخذ نصر بحد ذاته، فذكر بني اسرائيل معهما كاف لأن يعطيهم تاريخا حتى لو كان قائما على تزوير التاريخ !
في الإصحاح الأول من إصحاحاته يخبرنا دانيال أن نبوخذ نصر حاصر اورشليم في عهد الملك يهوياقيم وأن يهوة نفسه هو من قام بتسليم المذكور وآنية الهيكل إلى نبوخذ نصر ، أي يريد أن يقول لنا أن الأمر لا يجري بشجاعة نبوخذ نصر وجنده بل بإرادة يهوة ! وقد يتساءل قارئ ما ،طالما الأمر كذلك فلماذا الحصار وتجويع الناس لتستسلم المدينة ؟
لن أطيل في المقدمة وسنترك النص يتكلم لعل هناك ماهو جديد :
الإصحاح الأول
1 في السنة الثالثة من ملك يهوياقيم ملك يهوذا، ذهب نبوخذناصر ملك بابل إلى أورشليم وحاصرها
2 وسلم الرب بيده يهوياقيم ملك يهوذا مع بعض آنية بيت الله، فجاء بها إلى أرض شنعار إلى بيت إلهه، وأدخل الآنية إلى خزانة بيت إلهه
- لا حظوا التعبير ( سلم الرب بيده ) كما أن النص ناقص فهو لا يذكر إلى من سلم الرب يهوياقيم .. ونعرف من باقي الجملة أنه سلمه إلى نبوخذ نصر( دون أن يذكر اسمه ) الذي أخذه مع السبي إلى شنعار وهو اسم منطقة في بابل يقام فيها معبد مردوخ ، حيث وضع نبوخذ نصر الآنية فيه .
3 وأمر الملك أشفنز رئيس خصيانه بأن يحضر من بني إسرائيل ومن نسل الملك ومن الشرفاء
4 فتيانا لا عيب فيهم ، حسان المنظر، حاذقين في كل حكمة وعارفين معرفة وذوي فهم بالعلم ، والذين فيهم قوة على الوقوف في قصر الملك، فيعلموهم كتابة الكلدانيين ولسانهم
5 وعين لهم الملك وظيفة كل يوم بيومه من أطايب الملك ومن خمر مشروبه لتربيتهم ثلاث سنين، وعند نهايتها يقفون أمام الملك
- سبق وأن تحدثنا عن المعاملة الحسنة لليهود من قبل نبوخذ نصر حتى أنني لا أذكر أن كلمة سجن بالمعنى المعروف للسجون قد وردت في النصوص . وها هو نبوخذ نصر يعلم فتيانهم اللغة الكلدانية لمدة ثلاثة أعوام ، وربما ظلمنا نبوخذ نصر حين تطرقنا إلى سجن للمسبيين في بعض النصوص .
6 وكان بينهم من بني يهوذا: دانيال وحننيا وميشائيل وعزريا
7 فجعل لهم رئيس الخصيان أسماء، فسمى دانيال بلطشاصر، وحننيا شدرخ، وميشائيل ميشخ، وعزريا عبدنغو
8 أما دانيال فجعل في قلبه أنه لا يتنجس بأطايب الملك ولا بخمر مشروبه، فطلب من رئيس الخصيان أن لا يتنجس
9 وأعطى الله دانيال نعمة ورحمة عند رئيس الخصيان
17 أما هؤلاء الفتيان الأربعة فأعطاهم الله معرفة وعقلا في كل كتابة وحكمة، وكان دانيال فهيما بكل الرؤى والأحلام
18 وعند نهاية الأيام التي قال الملك أن يدخلوهم بعدها، أتى بهم رئيس الخصيان إلى أمام نبوخذناصر
19 وكلمهم الملك فلم يوجد بينهم كلهم مثل دانيال وحننيا وميشائيل وعزريا. فوقفوا أمام الملك
الإصحاح الثاني
1 وفي السنة الثانية من ملك نبوخذنصر، حلم نبوخذنصر أحلاما، فانزعجت روحه وطار عنه نومه
2 فأمر الملك بأن يستدعى المجوس والسحرة والعرافون والكلدانيون ليخبروا الملك بأحلامه. فأتوا ووقفوا أمام الملك
3 فقال لهم الملك: قد حلمت حلما وانزعجت روحي لمعرفة الحلم
4 فكلم الكلدانيون الملك بالأرامية: عش أيها الملك إلى الأبد. أخبر عبيدك بالحلم فنبين تعبيره
5 فأجاب الملك وقال للكلدانيين: قد خرج مني القول: إن لم تنبئوني بالحلم وبتعبيره، تصيرون إربا إربا وتجعل بيوتكم مزبلة
6 وإن بينتم الحلم وتعبيره، تنالون من قبلي هدايا وحلاوين وإكراما عظيما. فبينوا لي الحلم وتعبيره
7 فأجابوا ثانية وقالوا: ليخبر الملك عبيده بالحلم فنبين تعبيره
8 أجاب الملك وقال: إني أعلم يقينا أنكم تكتسبون وقتا، إذ رأيتم أن القول قد خرج مني
9 بأنه إن لم تنبئوني بالحلم فقضاؤكم واحد. لأنكم قد اتفقتم على كلام كذب وفاسد لتتكلموا به قدامي إلى أن يتحول الوقت. فأخبروني بالحلم، فأعلم أنكم تبينون لي تعبيره
10 أجاب الكلدانيون قدام الملك وقالوا: ليس على الأرض إنسان يستطيع أن يبين أمر الملك . لذلك ليس ملك عظيم ذو سلطان سأل أمرا مثل هذا من مجوسي أو ساحر أو كلداني
11 والأمر الذي يطلبه الملك عسر، وليس آخر يبينه قدام الملك غير الآلهة الذين ليست سكناهم مع البشر
12 لأجل ذلك غضب الملك واغتاظ جدا وأمر بإبادة كل حكماء بابل
13 فخرج الأمر، وكان الحكماء يقتلون. فطلبوا دانيال وأصحابه ليقتلوهم
14 حينئذ أجاب دانيال بحكمة وعقل لأريوخ رئيس شرط الملك الذي خرج ليقتل حكماء بابل، أجاب وقال لأريوخ قائد الملك
15 لماذا اشتد الأمر من قبل الملك ؟. حينئذ أخبر أريوخ دانيال بالأمر
16 فدخل دانيال وطلب من الملك أن يعطيه وقتا فيبين للملك التعبير
17 حينئذ مضى دانيال إلى بيته، وأعلم حننيا وميشائيل وعزريا أصحابه بالأمر
24 فمن أجل ذلك دخل دانيال إلى أريوخ الذي عينه الملك لإبادة حكماء بابل، مضى وقال له هكذا: لا تبد حكماء بابل. أدخلني إلى قدام الملك فأبين للملك التعبير
25 حينئذ دخل أريوخ بدانيال إلى قدام الملك مسرعا وقال له هكذا: قد وجدت رجلا من بني سبي يهوذا الذي يعرف الملك بالتعبير
26 أجاب الملك وقال لدانيال، الذي اسمه بلطشاصر: هل تستطيع أنت على أن تعرفني بالحلم الذي رأيت، وبتعبيره
27 أجاب دانيال قدام الملك وقال: السر الذي طلبه الملك لا تقدر الحكماء ولا السحرة ولا المجوس ولا المنجمون على أن يبينوه للملك
31 أنت أيها الملك كنت تنظر وإذا بتمثال عظيم. هذا التمثال العظيم البهي جدا وقف قبالتك ، ومنظره هائل
32 رأس هذا التمثال من ذهب جيد. صدره وذراعاه من فضة. بطنه وفخذاه من نحاس
33 ساقاه من حديد. قدماه بعضهما من حديد والبعض من خزف
34 كنت تنظر إلى أن قطع حجر بغير يدين، فضرب التمثال على قدميه اللتين من حديد وخزف فسحقهما
35 فانسحق حينئذ الحديد والخزف والنحاس والفضة والذهب معا، وصارت كعصافة البيدر في الصيف ، فحملتها الريح فلم يوجد لها مكان. أما الحجر الذي ضرب التمثال فصار جبلا كبيرا وملأ الأرض كلها
36 هذا هو الحلم. فنخبر بتعبيره قدام الملك
37 أنت أيها الملك ملك ملوك، لأن إله السماوات أعطاك مملكة واقتدارا وسلطانا وفخرا
38 وحيثما يسكن بنو البشر ووحوش البر وطيور السماء دفعها ليدك وسلطك عليها جميعها. فأنت هذا الرأس من ذهب
39 وبعدك تقوم مملكة أخرى أصغر منك ومملكة ثالثة أخرى من نحاس فتتسلط على كل الأرض
40 وتكون مملكة رابعة صلبة كالحديد، لأن الحديد يدق ويسحق كل شيء. وكالحديد الذي يكسر تسحق وتكسر كل هؤلاء
41 وبما رأيت القدمين والأصابع بعضها من خزف والبعض من حديد، فالمملكة تكون منقسمة، ويكون فيها قوة الحديد من حيث إنك رأيت الحديد مختلطا بخزف الطين
42 وأصابع القدمين بعضها من حديد والبعض من خزف، فبعض المملكة يكون قويا والبعض قصما
43 وبما رأيت الحديد مختلطا بخزف الطين، فإنهم يختلطون بنسل الناس، ولكن لا يتلاصق هذا بذاك، كما أن الحديد لا يختلط بالخزف
44 وفي أيام هؤلاء الملوك، يقيم إله السماوات مملكة لن تنقرض أبدا، وملكها لا يترك لشعب آخر، وتسحق وتفني كل هذه الممالك، وهي تثبت إلى الأبد
45 لأنك رأيت أنه قد قطع حجر من جبل لا بيدين، فسحق الحديد والنحاس والخزف والفضة والذهب. الله العظيم قد عرف الملك ما سيأتي بعد هذا. الحلم حق وتعبيره يقين
46 حينئذ خر نبوخذنصر على وجهه وسجد لدانيال، وأمر بأن يقدموا له تقدمة وروائح سرور
47 فأجاب الملك دانيال وقال: حقا إن إلهكم إله الآلهة ورب الملوك وكاشف الأسرار، إذ استطعت على كشف هذا السر
48 حينئذ عظم الملك دانيال وأعطاه عطايا كثيرة، وسلطه على كل ولاية بابل وجعله رئيس الشحن على جميع حكماء بابل
49 فطلب دانيال من الملك، فولى شدرخ وميشخ وعبدنغو على أعمال ولاية بابل. أما دانيال فكان في باب الملك
- سبق وأن تم التطرق لهذا الحلم الذي يمجد رب اسرائيل وإسرائيل نفسها وشعبها ونبوخذ نصر .. في النهاية سيسود شعب اسرائيل بمملكته التي سيبنيها الرب . يلاحظ التشابه بين دور يوسف في مصر ودور دانيال في بابل .. ويلاحظ سجود نبوخذ نصر لدانيال .. النص يقدم
الإسرائليين كرجال معرفة سواء في مصر أو في بابل وان معرفتهم تفوق معرفة المصريين والبابليين .. مع أن الواقع ممثلا بالحضارتين يقول العكس . فهؤلاء الرعاع لم يكونوا يملكون من الحضارة إلا رعي الإبل والمواشي !
الإصحاح الثالث
1 نبوخذنصر الملك صنع تمثالا من ذهب طوله ستون ذراعا وعرضه ست أذرع، ونصبه في بقعة دورا في ولاية بابل.
2 ثم أرسل نبوخذنصر الملك ليجمع المرازبة والشحن والولاة والقضاة والخزنة والفقهاء والمفتين وكل حكام الولايات، ليأتوا لتدشين التمثال الذي نصبه نبوخذنصر الملك.
3 حينئذ اجتمع المرازبة والشحن والولاة والقضاة والخزنة والفقهاء والمفتون وكل حكام الولايات لتدشين التمثال الذي نصبه نبوخذنصر الملك، ووقفوا أمام التمثال الذي نصبه نبوخذنصر.
4 ونادى مناد بشدة: «قد أمرتم أيها الشعوب والأمم والألسنة،
5 عندما تسمعون صوت القرن والناي والعود والرباب والسنطير والمزمار وكل أنواع العزف، أن تخروا وتسجدوا لتمثال الذهب الذي نصبه نبوخذنصر الملك.
6 ومن لا يخر ويسجد ففي تلك الساعة يلقى في وسط أتون
نار متقدة».
- ثمة افتراء على الملك البابلي كما يبدو ، فلم يقولوا لنا لمن التمثال ولماذا نصبه ؟
7 لأجل ذلك وقتما سمع كل الشعوب صوت القرن والناي والعود والرباب والسنطير وكل أنواع العزف، خر كل الشعوب والأمم والألسنة وسجدوا لتمثال الذهب الذي نصبه نبوخذنصر الملك.
8 لأجل ذلك تقدم حينئذ رجال كلدانيون واشتكوا على اليهود،
9 أجابوا وقالوا للملك نبوخذنصر: أيها الملك، عش إلى الأبد!
10 أنت أيها الملك قد أصدرت أمرا بأن كل إنسان يسمع صوت القرن والناي والعود والرباب والسنطير والمزمار وكل أنواع العزف، يخر ويسجد لتمثال الذهب.
11 ومن لا يخر ويسجد فإنه يلقى في وسط أتون نار متقدة.
12 يوجد رجال يهود، الذين وكلتهم على أعمال ولاية بابل: شدرخ وميشخ وعبدنغو. هؤلاء الرجال لم يجعلوا لك أيها الملك اعتبارا. آلهتك لا يعبدون ولتمثال الذهب الذي نصبت لا يسجدون».
13 حينئذ أمر نبوخذنصر بغضب وغيظ بإحضار شدرخ وميشخ وعبدنغو. فأتوا بهؤلاء الرجال قدام الملك.
14 فأجاب نبوخذنصر وقال لهم: «تعمدا يا شدرخ وميشخ وعبدنغو لا تعبدون آلهتي ولا تسجدون لتمثال الذهب الذي نصبت!
15 فإن كنتم الآن مستعدين عندما تسمعون صوت القرن والناي والعود والرباب والسنطير والمزمار وكل أنواع العزف إلى أن تخروا وتسجدوا للتمثال الذي عملته. وإن لم تسجدوا ففي تلك الساعة تلقون في وسط أتون النار المتقدة. ومن هو الإله الذي ينقذكم من يدي؟».
16 فأجاب شدرخ وميشخ وعبدنغو وقالوا للملك: «يا نبوخذنصر، لا يلزمنا أن نجيبك عن هذا الأمر.
17 هوذا يوجد إلهنا الذي نعبده يستطيع أن ينجينا من أتون النار المتقدة، وأن ينقذنا من يدك أيها الملك.
18 وإلا فليكن معلوما لك أيها الملك، أننا لا نعبد آلهتك ولا نسجد لتمثال الذهب الذي نصبته».
19 حينئذ امتلأ نبوخذنصر غيظا وتغير منظر وجهه على شدرخ وميشخ وعبدنغو، فأجاب وأمر بأن يحموا الأتون سبعة أضعاف أكثر مما كان معتادا أن يحمى.
20 وأمر جبابرة القوة في جيشه بأن يوثقوا شدرخ وميشخ وعبدنغو ويلقوهم في أتون النار المتقدة.
21 ثم أوثق هؤلاء الرجال في سراويلهم وأقمصتهم وأرديتهم ولباسهم وألقوا في وسط أتون النار المتقدة.
22 ومن حيث إن كلمة الملك شديدة والأتون قد حمي جدا، قتل لهيب النار الرجال الذين رفعوا شدرخ وميشخ وعبدنغو.
23 وهؤلاء الثلاثة الرجال، شدرخ وميشخ وعبدنغو، سقطوا موثقين في وسط أتون النار المتقدة.
(تسبحة الثلاث رجال في أتون النار كما جاءت في ترجمة تاودوسيون)
24 فكانوا يتمشون في وسط اللهيب مسبحين الله ومباركين الرب،
- الفقرات المحذوفة تمجيد وتسبيح ليهوة من قلب النار الباردة على اليهود !
44 وليخجل جميع الذين أروا عبيدك المساوئ، وليخزوا ساقطين عن كل اقتدارهم ولتحطم قوتهم
45 وليعلموا أنك أنت الرب الإله وحدك المجيد في كل المسكونة.
46 ولم يزل خدام الملك الذين ألقوهم يوقدون الأتون بالنفط والزفت والمشاقة والزرجون.
47 فارتفع اللهيب فوق الأتون تسعا وأربعين ذراعا،
48 وانتشر وأحرق الذين صادفهم حول الأتون من الكلدانيين.
49 أما أصحاب عزريا فنزل ملاك الرب إلى داخل الأتون وطرد لهيب النار عن الأتون،
50 وجعل وسط الأتون ريحا ذات ندى تهب فلم تمسهم النار البتة، ولم تسؤهم ولم تزعجهم.
51 حينئذ سبح الثلاثة بفم واحد ومجدوا وباركوا الله في الأتون قائلين:
52 مبارك أنت أيها الرب إله آبائنا وحميد ورفيع إلى الدهور، ومبارك اسم مجدك القدوس ورفيع إلى الدهور.
70 باركا الرب أيها الصقيع والثلج، سبحا وارفعاه إلى الدهور.
71 باركا الرب أيها الليل والنهار، سبحا وارفعاه إلى
89 اعترفوا للرب لأنه صالح لأن إلى الأبد رحمته.
90 باركوا يا جميع القانتين الرب إله الآلهة، سبحوا واعترفوا لأن إلى الأبد رحمته.
(انتهت تسبحة الثلاث رجال في أتون النار)
91 (24) حينئذ تحير نبوخذنصر الملك وقام مسرعا فأجاب وقال لمشيريه: «ألم نلق ثلاثة رجال موثقين في وسط النار؟» فأجابوا وقالوا للملك: «صحيح أيها الملك».
92 (25) أجاب وقال: «ها أنا ناظر أربعة رجال محلولين يتمشون في وسط النار وما بهم ضرر، ومنظر الرابع شبيه بابن الآلهة».
93 (26) ثم اقترب نبوخذنصر إلى باب أتون النار المتقدة وأجاب، فقال: «يا شدرخ وميشخ وعبدنغو، يا عبيد الله العلي، اخرجوا وتعالوا». فخرج شدرخ وميشخ وعبدنغو من وسط النار.
94 (27) فاجتمعت المرازبة والشحن والولاة ومشيرو الملك ورأوا هؤلاء الرجال الذين لم تكن للنار قوة على أجسامهم، وشعرة من رؤوسهم لم تحترق، وسراويلهم لم تتغير، ورائحة النار لم تأت عليهم.
95 (28) فأجاب نبوخذنصر وقال: «تبارك إله شدرخ وميشخ وعبدنغو، الذي أرسل ملاكه وأنقذ عبيده الذين اتكلوا عليه وغيروا كلمة الملك وأسلموا أجسادهم لكيلا يعبدوا أو يسجدوا لإله غير إلههم.
96 (29) فمني قد صدر أمر بأن كل شعب وأمة ولسان يتكلمون بالسوء على إله شدرخ وميشخ وعبدنغو، فإنهم يصيرون إربا إربا، وتجعل بيوتهم مزبلة، إذ ليس إله آخر يستطيع أن ينجي هكذا».
97 (30) حينئذ قدم الملك شدرخ وميشخ وعبدنغو في ولاية بابل.
98 (31) من نبوخذنصر الملك إلى جميع الشعوب والامم والالسنة القاطنين في كل الارض ليكثر سلامكم
99 (32) لقد حسن لدي أن أعلن الايات والعجائب التي صنعها معي الله العلي
100 (33) فما اعظم آياته وما أقوى عجائبه. إن ملكوته ملكوت ابدي وسلطانه إلى جيل فجيل
- سبق وأن تطرقنا إلى ايمان نبوخذ نصر بيهوة وكذلك الفرس أيضا .. وكلها تلفيقات كتبة وخيال يرفع من مقام يهوة واليهود .
الإصحاح الرابع
1 من نبوخذنصر الملك إلى كل الشعوب والأمم والألسنة الساكنين في الأرض كلها: ليكثر سلامكم
2 الآيات والعجائب التي صنعها معي الله العلي، حسن عندي أن أخبر بها
3 آياته ما أعظمها، وعجائبه ما أقواها ملكوته ملكوت أبدي وسلطانه إلى دور فدور
4 أنا نبوخذنصر قد كنت مطمئنا في بيتي وناضرا في قصري
5 رأيت حلما فروعني، والأفكار على فراشي ورؤى رأسي أفزعتني
6 فصدر مني أمر بإحضار جميع حكماء بابل قدامي ليعرفوني بتعبير الحلم
7 حينئذ حضر المجوس والسحرة والكلدانيون والمنجمون، وقصصت الحلم عليهم، فلم يعرفوني بتعبيره
8 أخيرا دخل قدامي دانيال الذي اسمه بلطشاصر كاسم إلهي، والذي فيه روح الآلهة القدوسين، فقصصت الحلم قدامه
- نبوخذ نصر يروي القصة للأمم !
16 ليتغير قلبه عن الإنسانية، وليعط قلب حيوان، ولتمض عليه سبعة أزمنة
17 هذا الأمر بقضاء الساهرين، والحكم بكلمة القدوسين، لكى تعلم الأحياء أن العلي متسلط في مملكة الناس، فيعطيها من يشاء، وينصب عليها أدنى الناس
18 هذا الحلم رأيته أنا نبوخذنصر الملك. أما أنت يا بلطشاصر فبين تعبيره، لأن كل حكماء مملكتي لا يستطيعون أن يعرفوني بالتعبير. أما أنت فتستطيع، لأن فيك روح الآلهة القدوسين
28 كل هذا جاء على نبوخذنصر الملك
29 عند نهاية اثني عشر شهرا كان يتمشى على قصر مملكة بابل
30 وأجاب الملك فقال: أليست هذه بابل العظيمة التي بنيتها لبيت الملك بقوة اقتداري، ولجلال مجدي
31 والكلمة بعد بفم الملك، وقع صوت من السماء قائلا: لك يقولون يا نبوخذنصر الملك: إن الملك قد زال عنك
32 ويطردونك من بين الناس، وتكون سكناك مع حيوان البر، ويطعمونك العشب كالثيران، فتمضي عليك سبعة أزمنة حتى تعلم أن العلي متسلط في مملكة الناس وأنه يعطيها من يشاء
33 في تلك الساعة تم الأمر على نبوخذنصر، فطرد من بين الناس، وأكل العشب كالثيران، وابتل جسمه بندى السماء حتى طال شعره مثل النسور، وأظفاره مثل الطيور
- خيال توراتي !
34 وعند انتهاء الأيام ، أنا نبوخذنصر، رفعت عيني إلى السماء، فرجع إلي عقلي، وباركت العلي وسبحت وحمدت الحي إلى الأبد، الذي سلطانه سلطان أبدي، وملكوته إلى دور فدور
35 وحسبت جميع سكان الأرض كلا شيء، وهو يفعل كما يشاء في جند السماء وسكان الأرض، ولا يوجد من يمنع يده أو يقول له: ماذا تفعل
36 في ذلك الوقت رجع إلي عقلي، وعاد إلي جلال مملكتي ومجدي وبهائي، وطلبني مشيري وعظمائي، وتثبت على مملكتي وازدادت لي عظمة كثيرة
37 فالآن، أنا نبوخذنصر، أسبح وأعظم وأحمد ملك السماء، الذي كل أعماله حق وطرقه عدل، ومن يسلك بالكبرياء فهو قادر على أن يذله
- إيمان نبوخذ نصر بيهوة !
الإصحاح الخامس
1 بيلشاصر الملك صنع وليمة عظيمة لعظمائه الألف، وشرب خمرا قدام الألف
- يشرح القمص تادرس يعقوب معنى مفردة (بيل شاصر) ب ( بيل يحمي الملك ) فمن هو بيل هذا ؟ ولماذا لم يشرحه القمص ؟ من المعروف أن إيل هو كبير الآلهة الكنعانية وأن بعل ابنه هو إله الخصب . وكلمة بيل تختصر الإسمين في مفردة واحدة لتعطي بعدا للإله يهوة الذي سبق وأن أشرنا إلى أنه يطمح في أن تحتوي شخصيته الآلهة جميعا . ويمكن أن تعطي معنى ( بعل بن إيل بن يهوه ) أي لم يعد لمردوخ ( الإله البابلي ) وجود ! وما على التاريخ إلا أن يعيد النظرفي وقائعه على ضوء التوراة . فنبوخذ نصر عبد يهوة ، وبيلشاصر يفترض أنه ابنه الذي انهارت المملكة في عهدة حسب التوراة في ليلة اللهو نفسها ! حيث استولى الفرس على بابل وقتلوا بلشاصر .وكله حسب التوراة !
2 وإذ كان بيلشاصر يذوق الخمر، أمر بإحضار آنية الذهب والفضة التي أخرجها نبوخذنصر أبوه من الهيكل الذي في أورشليم، ليشرب بها الملك وعظماؤه وزوجاته وسراريه
3 حينئذ أحضروا آنية الذهب التي أخرجت من هيكل بيت الله الذي في أورشليم، وشرب بها الملك وعظماؤه وزوجاته وسراريه
4 كانوا يشربون الخمر ويسبحون آلهة الذهب والفضة والنحاس والحديد والخشب والحجر
5 في تلك الساعة ظهرت أصابع يد إنسان، وكتبت بإزاء النبراس على مكلس حائط قصر الملك، والملك ينظر طرف اليد الكاتبة
6 حينئذ تغيرت هيئة الملك وأفزعته أفكاره، وانحلت خرز حقويه، واصطكت ركبتاه
7 فصرخ الملك بشدة لإدخال السحرة والكلدانيين والمنجمين، فأجاب الملك وقال لحكماء بابل: أي رجل يقرأ هذه الكتابة ويبين لي تفسيرها فإنه يلبس الأرجوان وقلادة من ذهب في عنقه، ويتسلط ثالثا في المملكة
8 ثم دخل كل حكماء الملك، فلم يستطيعوا أن يقرأوا الكتابة، ولا أن يعرفوا الملك بتفسيرها
9 ففزع الملك بيلشاصر جدا وتغيرت فيه هيئته، واضطرب عظماؤه
10 أما الملكة فلسبب كلام الملك وعظمائه دخلت بيت الوليمة، فأجابت الملكة وقالت: أيها الملك، عش إلى الأبد لا تفزعك أفكارك ولا تتغير هيئتك
11 يوجد في مملكتك رجل فيه روح الآلهة القدوسين، وفي أيام أبيك وجدت فيه نيرة وفطنة وحكمة كحكمة الآلهة، والملك نبوخذنصر أبوك جعله كبير المجوس والسحرة والكلدانيين والمنجمين. أبوك الملك
- طبعا سيأتي دانيال !!
17 فأجاب دانيال وقال قدام الملك: لتكن عطاياك لنفسك وهب هباتك لغيري. لكني أقرأ الكتابة للملك وأعرفه بالتفسير
18 أنت أيها الملك، فالله العلي أعطى أباك نبوخذنصر ملكوتا وعظمة وجلالا وبهاء
19 وللعظمة التي أعطاه إياها كانت ترتعد وتفزع قدامه جميع الشعوب والأمم والألسنة. فأيا شاء قتل، وأيا شاء استحيا، وأيا شاء رفع، وأيا شاء وضع
22 وأنت يا بيلشاصر ابنه لم تضع قلبك، مع أنك عرفت كل هذا
23 بل تعظمت على رب السماء، فأحضروا قدامك آنية بيته، وأنت وعظماؤك وزوجاتك وسراريك شربتم بها الخمر، وسبحت آلهة الفضة والذهب والنحاس والحديد والخشب والحجر التي لا تبصر ولا تسمع ولا تعرف. أما الله الذي بيده نسمتك ، وله كل طرقك فلم تمجده
24 حينئذ أرسل من قبله طرف اليد، فكتبت هذه الكتابة
25 وهذه هي الكتابة التي سطرت: منا منا تقيل وفرسين
26 وهذا تفسير الكلام: منا، أحصى الله ملكوتك وأنهاه
27 تقيل، وزنت بالموازين فوجدت ناقصا
28 فرس، قسمت مملكتك وأعطيت لمادي وفارس
29 حينئذ أمر بيلشاصر أن يلبسوا دانيال الأرجوان وقلادة من ذهب في عنقه، وينادوا عليه أنه يكون متسلطا ثالثا في المملكة
- ولماذا أكرمه طالما أنه تنبأ بانهيار المملكة وتقسيمها ؟
30 في تلك الليلة قتل بيلشاصر ملك الكلدانيين
31 فأخذ المملكة داريوس المادي وهو ابن اثنتين وستين سنة
الإصحاح السادس
1 حسن عند داريوس أن يولي على المملكة مئة وعشرين مرزبانا يكونون على المملكة كلها
- المرزبان الفارس الشجاع وهنا الزعيم الذي يأتي بعد الملك .
2 وعلى هؤلاء ثلاثة وزراء أحدهم دانيال، لتؤدي المرازبة إليهم الحساب فلا تصيب الملك خسارة
- لماذا نال دانيال هذه الحظوة عند الملك الفارسي أيضا ؟
3 ففاق دانيال هذا على الوزراء والمرازبة، لأن فيه روحا فاضلة. وفكر الملك في أن يوليه على المملكة كلها
- معقول أن يوليه على الإمبراطورية الفارسية ؟ من يصدق هذا الكلام ياكتبة التوراة ؟ على أية حال قرأنا ما يشبه هذا الكلام في سفر إستير !!
4 ثم إن الوزراء والمرازبة كانوا يطلبون علة يجدونها على دانيال من جهة المملكة، فلم يقدروا أن يجدوا علة ولا ذنبا، لأنه كان أمينا ولم يوجد فيه خطأ ولا ذنب
5 فقال هؤلاء الرجال: لا نجد على دانيال هذا علة إلا أن نجدها من جهة شريعة إلهه
6 حينئذ اجتمع هؤلاء الوزراء والمرازبة عند الملك وقالوا له هكذا: أيها الملك داريوس، عش إلى الأبد
7 إن جميع وزراء المملكة والشحن والمرازبة والمشيرين والولاة قد تشاوروا على أن يضعوا أمرا ملكيا ويشددوا نهيا، بأن كل من يطلب طلبة حتى ثلاثين يوما من إله أو إنسان إلا منك أيها الملك، يطرح في جب الأسود
8 فثبت الآن النهي أيها الملك، وأمض الكتابة لكي لا تتغير، كشريعة مادي وفارس التي لا تنسخ
9 لأجل ذلك أمضى الملك داريوس الكتابة والنهي
10 فلما علم دانيال بإمضاء الكتابة ذهب إلى بيته، وكواه مفتوحة في عليته نحو أورشليم ، فجثا على ركبتيه ثلاث مرات في اليوم، وصلى وحمد قدام إلهه كما كان يفعل قبل ذلك
11 فاجتمع حينئذ هؤلاء الرجال فوجدوا دانيال يطلب ويتضرع قدام إلهه
12 فتقدموا وتكلموا قدام الملك في نهي الملك: ألم تمض أيها الملك نهيا بأن كل إنسان يطلب من إله أو إنسان حتى ثلاثين يوما إلا منك أيها الملك يطرح في جب الأسود ؟. فأجاب الملك وقال: الأمر صحيح كشريعة مادي وفارس التي لا تنسخ
13 حينئذ أجابوا وقالوا قدام الملك: إن دانيال الذي من بني سبي يهوذا لم يجعل لك أيها الملك اعتبارا ولا للنهي الذي أمضيته، بل ثلاث مرات في اليوم يطلب طلبته
14 فلما سمع الملك هذا الكلام اغتاظ على نفسه جدا، وجعل قلبه على دانيال لينجيه، واجتهد إلى غروب الشمس لينقذه
15 فاجتمع أولئك الرجال إلى الملك وقالوا للملك: اعلم أيها الملك أن شريعة مادي وفارس هي أن كل نهي أو أمر يضعه الملك لا يتغير
16 حينئذ أمر الملك فأحضروا دانيال وطرحوه في جب الأسود. أجاب الملك وقال لدانيال: إن إلهك الذي تعبده دائما هو ينجيك
17 وأتي بحجر ووضع على فم الجب وختمه الملك بخاتمه وخاتم عظمائه، لئلا يتغير القصد في دانيال
18 حينئذ مضى الملك إلى قصره وبات صائما، ولم يؤت قدامه بسراريه وطار عنه نومه
19 ثم قام الملك باكرا عند الفجر وذهب مسرعا إلى جب الأسود
20 فلما اقترب إلى الجب نادى دانيال بصوت أسيف. أجاب الملك وقال لدانيال: يا دانيال عبد الله الحي، هل إلهك الذي تعبده دائما قدر على أن ينجيك من الأسود
21 فتكلم دانيال مع الملك: يا أيها الملك، عش إلى الأبد
22 إلهي أرسل ملاكه وسد أفواه الأسود فلم تضرني، لأني وجدت بريئا قدامه، وقدامك أيضا أيها الملك، لم أفعل ذنبا
23 حينئذ فرح الملك به ، وأمر بأن يصعد دانيال من الجب. فأصعد دانيال من الجب ولم يوجد فيه ضرر، لأنه آمن بإلهه
24 فأمر الملك فأحضروا أولئك الرجال الذين اشتكوا على دانيال وطرحوهم في جب الأسود هم وأولادهم ونساءهم. ولم يصلوا إلى أسفل الجب حتى بطشت بهم الأسود وسحقت كل عظامهم
25 ثم كتب الملك داريوس إلى كل الشعوب والأمم والألسنة الساكنين في الأرض كلها: ليكثر سلامكم
26 من قبلي صدر أمر بأنه في كل سلطان مملكتي يرتعدون ويخافون قدام إله دانيال، لأنه هو الإله الحي القيوم إلى الأبد، وملكوته لن يزول وسلطانه إلى المنتهى
27 هو ينجي وينقذ ويعمل الآيات والعجائب في السماوات وفي الأرض. هو الذي نجى دانيال من يد الأسود
28 فنجح دانيال هذا في ملك داريوس وفي ملك كورش الفارسي
- والفرس أيضا يتبعون يهوة !
الإصحاح السابع
1 في السنة الأولى لبيلشاصر ملك بابل، رأى دانيال حلما ورؤى رأسه على فراشه. حينئذ كتب الحلم وأخبر برأس الكلام
- كثرت الأحلام !
2 أجاب دانيال وقال: كنت أرى في رؤياي ليلا وإذا بأربع رياح السماء هجمت على البحر الكبير
3 وصعد من البحر أربعة حيوانات عظيمة، هذا مخالف ذاك
4 الأول كالأسد وله جناحا نسر. وكنت أنظر حتى انتتف جناحاه وانتصب عن الأرض، وأوقف على رجلين كإنسان، وأعطي قلب إنسان
5 وإذا بحيوان آخر ثان شبيه بالدب، فارتفع على جنب واحد وفي فمه ثلاث أضلع بين أسنانه، فقالوا له هكذا: قم كل لحما كثيرا
6 وبعد هذا كنت أرى وإذا بآخر مثل النمر وله على ظهره أربعة أجنحة طائر. وكان للحيوان أربعة رؤوس، وأعطي سلطانا
7 بعد هذا كنت أرى في رؤى الليل وإذا بحيوان رابع هائل وقوي وشديد جدا، وله أسنان من حديد كبيرة. أكل وسحق وداس الباقي برجليه. وكان مخالفا لكل الحيوانات الذين قبله، وله عشرة قرون
8 كنت متأملا بالقرون ، وإذا بقرن آخر صغير طلع بينها، وقلعت ثلاثة من القرون الأولى من قدامه، وإذا بعيون كعيون الإنسان في هذا القرن، وفم متكلم بعظائم
9 كنت أرى أنه وضعت عروش، وجلس القديم الأيام. لباسه أبيض كالثلج، وشعر رأسه كالصوف النقي، وعرشه لهيب نار، وبكراته نار متقدة
10 نهر نار جرى وخرج من قدامه. ألوف ألوف تخدمه، وربوات ربوات وقوف قدامه. فجلس الدين، وفتحت الأسفار
11 كنت أنظر حينئذ من أجل صوت الكلمات العظيمة التي تكلم بها القرن. كنت أرى إلى أن قتل الحيوان وهلك جسمه ودفع لوقيد النار
12 أما باقي الحيوانات فنزع عنهم سلطانهم، ولكن أعطوا طول حياة إلى زمان ووقت
13 كنت أرى في رؤى الليل وإذا مع سحب السماء مثل ابن إنسان أتى وجاء إلى القديم الأيام، فقربوه قدامه
14 فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبد له كل الشعوب والأمم والألسنة. سلطانه سلطان أبدي ما لن يزول، وملكوته ما لا ينقرض
15 أما أنا دانيال فحزنت روحي في وسط جسمي وأفزعتني رؤى رأسي
16 فاقتربت إلى واحد من الوقوف وطلبت منه الحقيقة في كل هذا. فأخبرني وعرفني تفسير الأمور
17 هؤلاء الحيوانات العظيمة التي هي أربعة، هي أربعة ملوك يقومون على الأرض
18 أما قديسو العلي فيأخذون المملكة ويمتلكون المملكة إلى الأبد وإلى أبد الآبدين
19 حينئذ رمت الحقيقة من جهة الحيوان الرابع الذي كان مخالفا لكلها، وهائلا جدا وأسنانه من حديد وأظفاره من نحاس، وقد أكل وسحق وداس الباقي برجليه
20 وعن القرون العشرة التي برأسه، وعن الآخر الذي طلع فسقطت قدامه ثلاثة. وهذا القرن له عيون وفم متكلم بعظائم ومنظره أشد من رفقائه
21 وكنت أنظر وإذا هذا القرن يحارب القديسين فغلبهم
22 حتى جاء القديم الأيام، وأعطي الدين لقديسي العلي، وبلغ الوقت، فامتلك القديسون المملكة
23 فقال هكذا: أما الحيوان الرابع فتكون مملكة رابعة على الأرض مخالفة لسائر الممالك ، فتأكل الأرض كلها وتدوسها وتسحقها
24 والقرون العشرة من هذه المملكة هي عشرة ملوك يقومون، ويقوم بعدهم آخر، وهو مخالف الأولين، ويذل ثلاثة ملوك
25 ويتكلم بكلام ضد العلي ويبلي قديسي العلي، ويظن أنه يغير الأوقات والسنة، ويسلمون ليده إلى زمان وأزمنة ونصف زمان
26 فيجلس الدين وينزعون عنه سلطانه ليفنوا ويبيدوا إلى المنتهى
27 والمملكة والسلطان وعظمة المملكة تحت كل السماء تعطى لشعب قديسي العلي. ملكوته ملكوت أبدي، وجميع السلاطين إياه يعبدون ويطيعون
28 إلى هنا نهاية الأمر . أما أنا دانيال، فأفكاري أفزعتني كثيرا، وتغيرت علي هيئتي، وحفظت الأمر في قلبي
- هذيانات متخيلة . تبشر بمملكة اسرائلية تحكم العالم !
****
مراجع : سفر دانيال من 1إلى 7
* موقع الأنبا تقلا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,967,197
- أسفارالتوراة (7) قراءة نقد وتعليق . إشعياء . إرميا.مراثي إرم ...
- يهوة يقسم الأرض الموعودة على أسباط بني اسرائيل وعليه شخصيا ! ...
- بنو اسرائيل يأكلون لحم الجبابرة ويسكرون على الدم !
- فرعون مصر تمساح كبير سيجعل يهوة خزائم في فكيه !
- شاهينيات : في الموت وما بعد الموت !
- يهوة : لحم المصريين كلحم الحمير ومنيهم كمني الخيل !
- علم الطاقة وسر الخلق !
- اورشليم صبية جميلة تزني بالآلهة وتفتح رجليها لكل عابر إليها ...
- بنو اسرائيل يعبدون الشمس وتموز أيضا إضافة إلى الآلهة الكنعان ...
- بعض اليهود أكلوا لحم بناتهم وأبنائهم خلال السبي !
- إرميا يرثي اورشليم بقلب مفجوع .
- ما بعشق إلا شاهيني (*) (تحشيشة الصباح ) !!
- هجرة جديدة لبني اسرائيل إلى مصر بعد السبي البابلي !
- * عودة إلى السبي البابلي ونبوءات عن تحرير اليهود منه .
- حكم اليوم الصادمة ورأي الحمار فينا !
- عناق الشكل والمضمون في - مديح لنساء العائلة -!
- يهوة يدعي أنه لم يرسل أنبياء تارة ويدعي العكس تارة أخرى .
- اكتشاف النسخة الأقدم لقصة آدم وحواء: آدم كان إلها.. وحواء بر ...
- * أرامل بني اسرائيل سيكن أكثر من رمل البحار !
- * العاصيتان إسرائيل ويهوذا تخونان يهوة وتزنيان مع بعل وشعبه ...


المزيد.....




- الزعيمة البورمية سو تشي تصف مذكرة اتهام سلطات بلادها بإبادة ...
- دعوة الحاخام الصهيوني للبحرين استفزاز للبحرينيين والأمة الاس ...
- الأردن يدين استمرار الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى ...
- الأردن يدين استمرار انتهاكات الاحتلال بحق المسجد الأقصى
- جابر عصفور لـ «الأهالي»:السادات عمل على تحويل مصر من مجتمع م ...
- عدد المسيحيين في الشرق الأوسط آخذ في الانخفاض
- كلمة القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلا ...
- اللواء سلامي: تحولت الثورة الاسلامية الى انموذج
- جونسون يصوّر اليهود بالمسيطرين على الإعلام في رواية له
- صحفي سعودي: قطر عرضت التخلي عن الإخوان.. ومن مصلحة الدوحة ال ...


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - البابليون والفرس يتبعون عبادة يهوة !