أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد زكريا توفيق - أساطير السماء – برج الحمل














المزيد.....

أساطير السماء – برج الحمل


محمد زكريا توفيق

الحوار المتمدن-العدد: 4893 - 2015 / 8 / 11 - 18:50
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    




برجل الحمل (Aries)، هو أحد أبراج دائرة البروج الإثناعشر (Zodiac)، التى ترسم مسار الشمس والكواكب. يتكون برج الحمل من مجموعة نجوم خافتة. عندما تشرق الشمس في برج الحمل، يتحدد فصل الربيع من 21 مارس إلى 20 إبريل.

http://www.alfnonaljamela.com/art/uploads/81-120110619094323.gif

الشمس تصاحب كل برج من أبراج دائرة البروج الإثناعشر مدة شهر تقريبا. في شروقها وغروبها ومسارها في السماء. ثم تنتقل إلى برج آخر.

يقال إن الشمس، خلال هذا الشهر، في برج الحمل، أو في برج الدلو أو برج الميزان وهكذا. عندما تعود الشمس للظهور في برج الحمل من جديد، تكون قد انقضت سنة شمسية كاملة (4/1 365 يوم).

كان قدماء المصريين والبابليون يستخدمون هذه الطريقة لحساب السنة الشمسية بدقة شديدة. السنة الشمسية أكثر فائدة من السنة القمرية في أغراض الزراعة والتجارة.

أكثر نجوم برج الحمل لمعانا هو نجم رأس الحمل(Hamal). كان اليونانيون القدماء، منذ 1580 سنة قبل الميلاد، يبنون معابدهم في شكل برج الحمل. في عام 1012م، ظهر مستسعر (Nova) في برج الحمل.

المستسعر هي حالة تحدث للنجم الثنائي المكون من نجمين، يدوران حول بعضهما، كأنهما يتراقصان في حلبة رقص. أحدهما قزم أبيض (White Dwarf)، والآخر عملاق أحمر (Red Giant).

القزم الأبيض هو نهاية نجم متوسط الحجم مثل شمسنا، بعد أن يكون قد استنفذ معظم ما به من غاز الهيدروجين، وبعد أن تتكدس كتلته وينكمش ويصبح حجمه يمكن أن يقارن بحجم الكرة الأرضية أو أصغر.

أما العملاق الأحمر، فهي حالة النجم كبير الحجم في شيخوخته، مع قرب انتهاء مخزونه من غاز الهيدروجين، وعند بدء تحول عناصر أخرى داخله إلى الحديد. عندها ترتفع درجة حرارة قلبه ويتمدد حجمه ويتكون على سطحه هالة حمراء متوهجة تشع ضوءا شديدا.

يتوهج المستسعر بدرجة لعدة أيام، ثم يخبو ضوؤه ويعود إلى لمعانه السابق في عدة أيام أو أسابيع أخرى. ذلك بسبب انتقال غاز الهيدروجين من النجم العملاق الأحمر إلى سطح نجم القزم الأبيض.

جاء في الأساطير اليونانية القديمة، أن الملك أثاماس (Athamas)، ملك أرشمينوس (Orchmenus)، تزوج من الملكة إنو (Ino).

كانت الملكة إنو شديدة الغيرة والحسد لطفلي الملك، فريكسوس (Phrixus) وأخته هيللي (Helle)، من زوجة الملك الأولى المتوفية.

بعد إلحاح شديد من الملكة الشريرة إنو، وافق الملك على تقديم ابنه فريكسوس وولي عهده، قربانا للآلهة. وماذا ننتظر من زوجة الأب؟

عندما علم الإله هرميز (Hermes) بالمؤامرة، أنزل من السماء في اللحظة الأخيرة كبشا عظيما، له فروة من الذهب الخالص فداء للطفل. التضحية بالكبش فداء ليست مقصورة على كتبنا السماوية.

اسم هذا الكبش آريس (ِAries). اعتليا الطفلان ظهر الكبش الكبير، وطار بهما إلى السماء. لكن الطفلة المسكينة هيللي، لم تستطع الامساك بفروة الكبش جيدا.

سقطت هيللي لكي تلقى حتفها، وتقع في المضيق الذى يصل بحر إيجة ببحر مرمرة في تركيا. هذا المضيق يحمل اسمها إلى الآن. مضيق هيللى سبونت (Hellespont).

أما الطفل فريكسوس، فقد نجح في الامساك بفروة الكبش بدرجة. إلى أن أنزله الكبش في بلدة كولتشيس (Colchis)، قريبا من البحر الأسود.

عندما تأكد الكبش آريس من نجاة الطفل فريكسوس. طلب منه أن يضحي به، أي بالكبش، قربانا للآلهة، شكرا لهم على نجاته. ثم يأخذ صوف الكبش لنفسه.

مع إلحاح الكبش، فعل الطفل فريكسوس ما نصحه به الكبش، وأخذ الصوف الذهبي. ثم وهبه هدية إلى ملك البلاد أييتس (Aeetes).

أعجب ملك البلاد بالصوف الذهبي إعجابا شديدا، ووضعه في بستان آريس المقدس. في حراسة تنينا ضخما ينفخ اللهب من أنفه. لا ينام ليلا أو نهارا.

تقول الأسطورة، أن الضياء المنبعث من الصوف الذهبي للكبش في هذا البستان، يفوق في شدته، أثناء الليل، كل الأضواء المنبعثة من المدينة.

وضعت الآلهة الكبش أريس في السماء كبرج من الأبراج، مكافأة له على إخلاصه وشجاعته. يقال أن برج الحمل أو آريس خافت الضياء، لأنه تنازل عن صوفه الذهبي للطفل فريكسوس.

كان الصينيون يعرفون برج الحمل. وكانوا يسمونه برج الكلب (Kiang Leu). ثم عرفوه بعد ذلك ببرج الشاة البيضاء (Pih Yaang).

أفضل الأوقات لمشاهدة برج الحمل، هي شهور: من أكتوبر إلى فبراير.

النجوم:

الفا- الحمل(Hamal)
درجة اللمعان: 2
البعد: 85 سنة ضوئية

بيتا- الشارتان (Sharatan)
درجة اللمعان: 2.6
البعد: 46 سنة ضوئية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,428,700
- أساطير السماء – برج الأسد
- ماذا نفعل مع داعش؟
- أساطير السماء – برج السفينة
- أساطير السماء – برج حامل رأس الغول
- إسكندرية يا بهية
- أساطير السماء – برج الحوت
- الضحية والجلاد، وتلازم الأضداد
- علم الرياضيات..هو علم التجريد
- من نحن؟ البداية، فكرة مجردة
- أساطير السماء – برج الجاثي (هرقل)
- فريدريك نيتشة – هكذا تكلم زرادشت
- السجن 5 سنوات لاسلام بحيري
- أساطير السماء – برج العقاب
- أساطير السماء – برج الدب الأصغر
- أساطير السماء – برج الميزان
- الست كاملة وعيالها الستة
- أساطير السماء – برج التنّين
- أساطير السماء – برج الحوّاء
- أساطير السماء – برج ذات الكرسي
- أساطير السماء – برج الجوزاء


المزيد.....




- فيديو -من جهنم-.. انهمار 2000 طن من الحديد المصهور كالحمم عل ...
- بوريس جونسون يعلن أنه لن يؤيد أمريكا إذا رغبت بشن حرب على إي ...
- مداخيل ليبيا من النفط تتراجع 11% في النصف الأول من العام
- ألمانيا والنمسا لا تستبعدان فرض عقوبات على تركيا جراء تنقيبه ...
- ألمانيا والنمسا لا تستبعدان فرض عقوبات على تركيا جراء تنقيبه ...
- اليمن.. عراقيل أمام مفاوضات الحديدة لإعادة الانتشار
- هل تعوق مطالبة العسكر بالحصانة اتفاق أطراف الأزمة بالسودان؟ ...
- فايننشال تايمز: الرياض سعت لتقديم ضمانات لمعارضين من أجل عود ...
- أكثر من عامين بسجن انفرادي.. نيابة مصر تجدد حبس علا القرضاوي ...
- ظريف: السبيل مازال متاحا أمام واشنطن للخروج بـ-ماء الوجه-


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد زكريا توفيق - أساطير السماء – برج الحمل